الشرطة السويدية تطالب بقوانين أشد صرامة ضد الشباب بين (15-18) سنة





تطالب الشرطة السويدية بتشديد القوانين على الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين (15-18) سنة ممن ينخرطون في الاجرام.
وقال نائب الشرطة الوطنية "ماتس لوڤنك"، ان الشرطة أرسلت تقريراً الى الحكومة أوصت فيه بضرورة اتخاذ تدابير صارمة ضد هذه المجوعات.
وأشار "لوفنك" انه في الوقت الحالي يترك هؤلاء في مراكز الرعاية الاحتماعية والتأهيل بدلا من حجزهم في السجن ، وانه من المهم جدا لهؤلاء الشباب والمجتمع معرفة انه من الخطأ إرتكاب الجرائم، وأن المجرمين الأكبر منهم سناً يستخدمون هذه الفئة العمرية لنقل السلاح وترويج المخدرات وبيعها.
وأضاف بالقول "لا نقول اننا نريد ان نحدد فيما اذا كان من الواجب ان يسجنوا او يحصلوا على مساعدة المجتمع من خلال التأهيل لان هذا ليس قرار الشرطة ، لكننا في الوقت نفسه مصممون على ان يكون هناك ردة فعل ضد المجرمين الشباب، الذين يتم إستغلالهم بطريقة بشعة من قبل المجرمين الكبار.

يورو تايمز