هذه أعراض سرطان القولون اهمها فقدان الوزن غير المبرر ؟؟




متابعة/ سرطان القولون هو سرطان الأمعاء الغليظة والذي يمثل الجزء الأخير من الجهاز الهضمى، ومعظم الحالات تبدأ غير سرطانية (حميدة) وهى عبارة عن كتل من الخلايا تسمى الأورام الحميدة الغدية، ومع مرور الوقت بعض هذه الاورام الحميدة يمكن أن تصبح سرطان القولون.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكي “MyoClinic”، يوصي الأطباء باختبارات الفحص العادية للمساعدة في منع سرطان القولون عن طريق تحديد وإزالة الاورام الحميدة قبل أن تتحول إلى سرطان.

أعراض سرطان القولون
وتشمل علامات وأعراض سرطان القولون ما يلي:


تغيير في عادات الأمعاء، بما في ذلك الإسهال أو الإمساك أو تغيير في شكل البراز الخاص بك، الذي يستمر لفترة أطول من أربعة أسابيع.

نزيف المستقيم أو الدم في البراز
استمرار عدم الراحة في البطن، مثل تشنجات، الغاز أو الألم
شعور بأن الأمعاء لا تفرغ تماما
الضعف أو التعب
فقدان الوزن غير المبرر
العديد من الناس الذين يعانون من سرطان القولون لا تظهر أي أعراض في المراحل المبكرة من المرض، وعندما تظهر الأعراض، فإنها من المحتمل أن تختلف، اعتمادا على حجم السرطان والمكان في الأمعاء الغليظة.


متى تراجع الطبيب
إذا لاحظت أي أعراض لسرطان القولون، مثل الدم في البراز أو تغيير مستمر في عادات الأمعاء، لا تتردد في تحديد موعد مع طبيبك.


وتوصي المبادئ التوجيهية عموما بأن يبدأ فحص سرطان القولون في سن 50، وقد يوصي الطبيب بالفحص السابق إذا كان لديك عوامل الخطر الأخرى، مثل التاريخ العائلي للمرض.
أسباب سرطان القولون
يعرف الأطباء أن سرطان القولون يحدث عندما تتحور الخلايا السليمة في القولون وتصاب بأخطاء في مخططها الجينى، والحمض النووي.


وأوضح الباحثون أن الخلايا السليمة تنمو وتقسم بطريقة منظمة للحفاظ على عمل الجسم بشكل طبيعي، ولكن عندما يتلف الحمض النووي للخلايا ويصبح سرطانيا، تستمر الخلايا في الانقسام حتى عندما لا تكون هناك حاجة إلى خلايا جديدة، وبعدما تتراكم الخلايا، فإنها تشكل ورم.

ومع مرور الوقت، يمكن للخلايا السرطانية أن تنمو لغزو وتدمير الأنسجة الطبيعية في الأماكن القريبة.

وأضاف الباحثون أن الوراثة تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.