السويد تستعين بالاسود الكبيرة في شوارع العاصمة لتجعلها أكثر أماناً بعد حادث الدهس الارهابي



قررت السويد الاستعانة بتماثيل الاسود الكبيرة لتجعل من شوارع العاصمة ستوكهولم أكثر أماناً ، بعد حادث الدهس الارهابي الذي نفذه الاوزبكستاني رحمت اكيلوف العام الماضي.
"اندش اورفلتس" الذي عمل تصاميم الأسود أنقذ حياه العديد من الناس في الحادثة الارهابية الدموية التي حدثت العام السابق في شارع الملكة. والان تريد مدينة ستوكهولم وضع العديد من التماثيل للأسود كبيرة الحجم.
وقد زار مسؤولون من مقاطعة ستوكهولم، موقع "سكانسكا" في مدينه "جوتلاند"، وألقوا نظرة على العرض الجديد للفنان "اندش اورفلتس"، وأظهروا رغبتهم ودهشتهم بها، وهي اكبر من النوعية الموجودة حالياً، كما انها تناسب بيئة الشوارع.
وقالت مسؤولة الحدائق في العاصمة الأسود الجديدة يبلغ وزنها ثلاث أطنان مقارنة بالموجوده حاليا والتي تزن (900) كيلوغرام، وسوف توضع في شوارع العاصمة بما فيها شارع الملكة. واضافت اننا نريد تماثيل اثقل من التي لدينا حتى نتمكن بالفعل من خلق عقبات أكبر وأفضل، لجعل من المستحيل مرور عربات ثقيلة في الشارع.

واكدت انهم في البداية حجزوا نصبين للتجربة، وسوف يكونان جاهزين للتسليم في الربيع بعدها سوف يكون هناك العديد منها.
اما مصمم العمل الفنان "اندش" فقد تحدث عن ارتباط أعماله في الانتكاسة الدموية الارهابية، وقال بأنها كانت نافعة، ولكن ينبغي توزيعها بطريقة صحيحة ، وحاليا مدينة ستوكهولم تريد تماثيل أخرى، ولا اريد ان يقوم شخص اخر بالمهمة وسوف انفذ العمل المطلوب بنفسي.
يورو تايمز