ألمانيا- لاجيء سوري يهاجم شرطية ويجرحها بآلة حادة

هاجم لاجيء سوري شرطية ألمانية متسبباً بجرحها بآلة حادة بعد ممانعته إلقاء القبض عليه إثر شجار في بلدة فاسربورغ جنوبي ألمانيا، في وقت تسيطر فيه صدمة على الرأي العام في ألمانيا بعد إقدام لاجيء سوري آخر على قتل طليقته.
شرطية ألمانية - أرشيف
ذكرت وسائل إعلام ألمانية اليوم الأحد (الرابع من آذار/ شباط 2018) أن لاجئاً سورياً تسبب بجروح لشرطية بعد ممانعته إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة. وقد تدخلت الشرطة بعد وصول معلومات إليها عن حدوث شجار في بلدة فاسربورغ جنوبي شرقي ألمانيا.
ووردت معلومات للشرطة عن شجار يُستخدم فيه سكين، إلا أنها وبعد وصولها إلى عين المكان تبين أن الأمر يتعلق بآلة حادة. وحاول المشتبه به، السوري البالغ من العمر 26 عاماً، مقاومة الشرطة غير أنها نجحت في إلقاء القبض عليه. وقدم الادعاء العام طلباً بحبس المشتبه به على ذمة التحقيق. ومن المنتظر إجراء محاكمة له على خلفية التسبب بأذية جسدية خطيرة.
يأتي ذلك في وقت مازالت تسيطرفيه صدمة على ألمانيا غداة إقدام لاجئ سوري على قتل طليقته. وقد قدم الادعاء الألماني في مدينة كالرلسروه السبت طلباً بإصدار مذكرة اعتقال بحق السوري البالغ من العمر 41 عاماً. وتشير مصادر أولية إلى أن الجريمة جاءت على خلفية شخصية.
وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لرجل سوري، سمى نفسه أبو مروان، وهو يحمل سكيناً يقطر منه ومن يده الدم، ويعتقد أنه هو نفسه الرجل المشتبه به الذي ارتكب جريمة القتل. وفي الفيديو يسرد الرجل قصة خلافه مع زوجته حتى قبل أن تأتي إلى ألمانيا حين كانت في اليونان، كما أنه يعترف في الفيديو بتوجيه عدة طعنات لها بسكين بغية قتلها، ويطلب بنشر الفيديو على أوسع نطاق ممكن.
خ.س/ع.غ (DW)