سأل الولد أمّه


لماذا تبكين ؟
أجابتْه : لأنّي امرأة ..
فقال الولد : أنا لا أفهم هذا !!
فاحتضنتْه أمّه و قالت :
و لن تفهمه أبداً ..
ثمّ سأل الولد أباه :
لماذا تبكي أمّي بلا سبب ؟
أجاب أبوه :
جميع النّساء يبكين بلا سبب ..
كبر الولد و أصبح رجلاً
و لا زال يجهل لماذا تبكي النّساء!!
و في النهاية سأل عالماً حكيماً
لماذا تبكي النّساء ؟
أجاب الحكيم :
عندما خلق الله المرأة جعل لها
أكتافاً قويّة جدّاً
لتحمل عليها أحمال العالم ..
و جعل لها ذراعيْن ناعمتيْن
و حنونتيْن
لتعطي الرّاحة ..
و أعطاها قوّةً داخليّة
لتحتمل ولادة الأطفال ..
و تحتمل رفضهم لها عندما يكبرون
و أعطاها صلابة
لتحتمل أعباء أسرتها و تعتني بهم و تبقى صامدة
في أصعب الظّروف و دون تذمُّر ..
و عندما يفشل الجميع
و ييأسون تبقى أيضاً صامتة ..
و أعطاها محبّة لأطفالها
لا تنتهي و لا تتغيّر
حتى لو عادوا إليها
و سبّبوا لها الألم ..
أخيراً ،،
أعطاها الدّموع
لتذرفها عند الحاجة
فترمي أحمال هذه المسؤوليّة الكبيرة ..
و تستطيع أنْ تواصل الرّحلة
و هذه هي نقطة ضعفها الوحيدة
لذلك احترموا دموع نساء العالم
حتى و إن كانت بلا سبب !!
قُطِعَ حبلُك السُّريّ
لحظة خروُجك إلى الدُّنيآ ..
وِ بقيّ أثره فِي جسدِك
ليُذكِّركَ داِئِمآ بِـ ؛
إنسَانة عظيمَة ،
كآنت تغذّيك من جسدِها..
يَا ربّ
إنّي أدعو بقدر مَا نبضُ قلبيَ
أنْ تجعل أمي سيدة من سيدات جنتك
=-=-=-=-=-=-=