حجي كندور:- سبب فشل التحالف الأيزيدي لسنا نحن ، رفضنا التعامل مع احزاب ذو تبعية للاحزاب الكردية.




ذكر النائب عن الحركة الايزيدية من أجل الإصلاح و التقدم و الذي يشغل مقعد الكوتا الأيزيدي في مجلس النواب العراقي في الدورة الحالية حجي شيخ كندور في محض جوابه عن سؤال ايزيدي ٢٤ عن سبب فشل التحالف الأيزيدي و هل أن الحركة الايزيدية من أجل الإصلاح و التقدم هي السبب في فشل التحالف ؟

حيث قال كندور أنه طوال تمثيله للايزيدية في مجلس النواب العراقي كان محظورا عليه الذهاب إلى قضاء شنگال ( سنجار ) لان كل الطرق كانت تمر عبر كوردستان و هو كان على خلاف سياسي مع الاقليم ، بعد التحرير القضاء من قبل القوات العراقية و خروج القوات و القوى السياسية الكردية من هناك ذهبت لهناك و التقيت برجال الدين و الوجوه العشائرية و التقيت ايضا بالسيد حيدر ششو رئيس الحزب الديمقراطي الأيزيدي، بعد أن رأيت حجم الدمار الذي أصاب القضاء ، لاحظنا انه من الواجب أن تجتمع الأحزاب الايزيدية الأربعة في قائمة انتخابية و هو الحل الوحيد لإعادة القضاء إلى ما كان عليه في السابق و إعادة إعماره ، مؤكدآ في الوقت نفسه أن هناك أطراف سياسية ايزيدية رفضت التحالف بسبب توجهنا القومي و رفضوا مشروع القومية الايزيدية.

و اشاركندور الى أنهم طالبوا الاحزاب الايزيدية الاخرى بان يكون قضاء شنگال بعيداً عن كل الاحزاب الكردية و ان الحزب الايزيدي الذي يرى نفسه ايزيدياً ان يبتعد عن الاحزاب الكردية سياسياَ و جغرافياً و ادارياً و عسكرياً ، مشيراً الى تحمل الحزب الديمقراطي الكردستاني المسؤولية الكاملة عن الابادة التي تعرض لها الايزيدية في عام 2014 ، مؤكداً ان الحركة الايزيدية ترى انه من الصعب جداً لحزب ايزيدي ان يتعامل مع الاحزاب الكردية ، نحن اردنا ان نشكل تحالف القومية الايزيدية الا ان بعض الاحزاب الايزيدية رفضت الفكرة.

كما يضيف النائب حجي شيخ كندور ان احزاب ايزيدية رفضت فكرة " تحالف القومية الايزيدية " و من ضمنها الحزب الديمقراطي الايزيدي و رئيسه حيدر ششو الذي اعتبره قائد ميداني و نكن له كل الاحترام و لكن قيادات حزبه اكدوا لنا حزبهم يرفض الافكار القومية ، كما تطرق كندور الى الاجتماعات التي اجريت مع الأحزاب الايزيدية الاخرى حول مطالبهم التي كانت ترشيح شخصيات مستقلة للكوتا الايزيدية و المشاركة بقائمة وطنية موحدة و تبين أن مرشحيهم المستقلين هم السيد صائب خدر و نحن نعرف توجهه السياسي و كذلك السيدة سندس سالم والتي هي الان مرشحة عن قائمة الديمقراطي الكوردستاني و بصراحة رفضنا ترشيح كلا الشخصيتين و أن نسلم لهم مقعد الكوتا الايزيدية .
و يختم سيادة النائب حجي شيخ كندور اجابته بالتأكيد على أنه لا يمكنهم الدخول في تحالف مع حزبين ايزيديين أحدهما تابع للحزب الديمقراطي الكوردستاني و الاخر لحزب العمال الكوردستاني الـ" بي كي كي " ، مشيراً الا ان الكوتا الايزيدية ليست ملك الحركة الايزيدية وإنما هي لكل ايزيدي.

يذكر انه كانت هناك مفاوضات بين الأطراف السياسية الايزيدية لتشكيل تحالف ايزيدي للمشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة في العراق الا انه فشلت و يتبادل إلى الآن كل الأطراف التي شاركت في المفاوضات الاتهامات حول فشل التحالف ، كما أن الحركة الايزيدية من أجل الإصلاح و التقدم ستدخل المنافسة على مقعد الكوتا الايزيدية في الانتخابات البرلمانية القادمة في أيار المقبل.

فادي مراد - ايزيدي 24
بغداد