ادارة سنجار: انسحاب حزب العمال الكردستاني ضروري لإحترام مطالب الأيزيديين




بغداد/... وصفت الادارة الذاتية لقضاء سنجار شمال غرب محافظة نينوى، السبت، قرار انسحاب حزب العمال الكردستاني من القضاء بـ"الهام والضروري"، فيما أكدت بان الانسحاب كان احترام لمطالب المواطنين الايزديين.
وقال الرئيس المشترك للادارة الذاتية في سنجار حاج حسن بيسو لـ"عين العراق نيوز"، ان "قرار انسحاب حزب العمال الكردستاني من قضاء سنجار "هام وضروري" وكان في توقيت مناسب جدا"، مبيناً بان "مقاتلي الحزب ومنذ بداية هجوم مسلحي تنظيم "داعش" على سنجار وحتى اليوم ساعدوا الايزديين في حماية القضاء من الهجمات الارهابية".
وأشار بيسو، الى ان "قرار الانسحاب جاء احتراماً لمطالب المواطنين الايزديين الذي طالبوا بانسحاب قوات حزب العمال من القضاء".
وكان حزب العمال الكردستاني قد أعلن، أمس الجمعة، سحب مقاتليه من قضاء سنجار شمال العراق، فيما أشار الى ان انسحابه جاء بطلب من الحكومة العراقية والاكرد الايزيديين.
وجاء اعلان الانسحاب هذا بعد يوم من تهديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالهجوم على قضاء سنجار إن لم تقم الحكومة العراقية بإخراج عناصر حزب العمال. وقال في كلمة له باسطنبول إن العمال الكردستاني "بدأ بالتحرك في العراق ، مؤكدًا ان تركيا "ستطهر منطقة سنجار من مسلحي حزب العمال في حال لم تقم الحكومة العراقية بذلك.
وكان أردوغان قد تعهد يوم الاثنين الماضي بتوسيع العملية العسكرية التركية في سوريا إلى الحدود العراقية، ملمحاً إلى احتمال تنفيذ بلاده عملية عسكرية في سنجار من أجل "تطهيرها من عناصر حزب العمال".. قائلاً إن سنجار "تحول إلى قنديل جديد وأبلغنا الجانب العراقي بذلك".
وكانت قوات تركية قد توغلت الى داخل الاراضي العراقية في اقليم كردستان استعدادًا لشن عملية عسكرية ضد قوات حزب فيما قامت الطائرات التركية بقصف عدة مواقع داخل اراضي الاقليم ما تسبب بمقتل عدد من المدنيين الاكراد.