هام جداً إلى المنظمات الدولية والرأي العام ...


أتصل بي أحد الكورد الأيزيديين من عفرين وأكد لي إن الكتائب المرتزقة والمتطرفة التابعة للإحتلال التركي اليوم تجولوا على معظم القرى الكوردية الأيزيدية المأهولة بالسكان في اعلان التوبة عن الكفر ودخول الإسلام والذهاب إلى المسجد لآداء الصلاة..
وهو أمر خطير للغاية قد يؤدي بحياة المئات من الكورد الإيزيديين في عفرين.
ويرجى من جميع الكوردستانيين والإيزيديين الكورد في أوروبا التحرك فوراً من أجل إنقاذ حياة المدنيين الكورد الإيزيديين - المهددين من قبل الكتائب المتطرفة في عفرين.
إبراهيم كابان