شهر نيسان كان شهر الصدق ولكن شهر الكذب اليوم.؟



عند البحث والتحري والتصفح وقرأة ( الماضي ) السحيق سنرى بأن يوم ( 1 ) نيشان / نوسال / نيسان أو نسمة الربيع وغيره من التسميات وبعديد من اللغات واللهجات وعند البشرية وعلى المعمورة وأجمع ونحن ( الأيزيديين ) الكورد الأصالة والجغرافية والقومية واللغة ( أحد ) وأبسط جزء من تلك وهذه الشعوب نحتفل وسنويآ في ما بين ( 7 – 14 ) من هذا الشهر ويجب أن تكون وتبدء في يوم ( الأربعاء ) لكونها يوم مقدس ومحرم العمل فيه وحتى الأتصال والعلاقات الجنسية الزوجية عند ( الأغلبية ) من الأيزيديين.؟
نعم وتسمى ب ( جارشه ما نيسانى ) أو جارشه ما صور أي الأربعاء الحمراء وجنبآ الى جنب الجميع مع ( سلق ) وتلوين البيض بأعتباره ( بذر ) الحياة أو تحول الكرة الأرضية من اللون الأبيض أي الثلج والصقيع الى اللوان ( الحر ) والحرارة وفصل الربيع المتعددة ….............
فقبل توجيه ( النقد ) واللوم الى ( الأغلبية ) من الشعوب والدول والحكومات وعلى المعمورة وأجمع الذين حولوا هذا اليوم ( 1 ) نيشان يوم الخير والفرح الى يوم ( الكذب ) والجهل والبدع الديني والطائفي والتفرقة والعنصرية وأستعمال الأسلحة الشرانية المدمرة والمحرمة المسماة و بحق بعضهم البعض اليوم في ( كوردستان ) المحتلة وقبل الجميع …................
أتقدم بأحر التهاني والتبريكات الى الجميع ومن بينهم الأخوة المسيحيون التدين وقبلهم قبيلة أو الشعوب الآشورية والكلدانية ووووو الذين يحتفلون بأحياء وقيام نبيهم السيد المسيح ( عيسى ) بن يوسف والسيدة مريم العذراء من بين الأموات في مثل هذا اليوم وقبل حوالي ( 2000 ) عامآ الماضية وقبله بيوم وعيد أكيتو السومرية وغيرهما وحسب ماهو موجود وأدناه …................
هههههههههههههههه هناك العشرات من النكات والأكاذيب والمزح التي تسببت أن تتحول هذا اليوم الصادق النيات الى الكاذب النيات الغير صالحة عند البعض منهم وأدناه...
قلت وأكرر وبكل فخر وأعتزاز لنا نحن الأيزيديين وعلى المعمورة وأجمع أن نحتفل بهذا الشهر وبعد أيام قليلة قادمة وبأسم ( جار شه م ) الأربعاء ورأس السنة الأيزيدية العريقة ويجب أن تبدء من يوم ( الأربعاء ) لكونها مقدسة وعند العديد من الشعوب وليس الأيزيديين وفقط.؟
حيث تحرم فيه ( الأتصال ) الجنسي بين الزوجة والزوج خوفآ من أن تكون الجنين المكون في هذه الليلة وسواء كان ذكرآ أو أنثى ( عقيم ) وبدون ذرية …...............
كذلك تكون حفلات الخطوبة والزواج محرمآ بين الأيزيديين في هذا الشهر ( نوسال ) نيشان ونيسان لكونها ( عروسة ) العام بسبب جمالها وخضرة زهورها ووورودها في كل مكان وزمان حيث تكسر وتتلاشئ الثلوج فوق القمم الجبلية والسهول والبراري...............
تقوم كل عائلة أيزيدية بزيارة حقولهم وكسر وتناول بعض البيضات هناك وكذلك جلب ( قليل ) من قطرات وحبات ( الندى ) المياه ونسيم الصباح الموجودة وفعلآ على سنابل الحقول وعامة وأستعماله ك ( خميرة ) مقدسة للحليب واللبن والخبز وووووووووووو
كذلك تجلب معهم ( باقة ) ورود حمراء أو ما تسمى ب ( شقائق نعمان ) وغيرهم ولصقهم على أبواب البيوت والمزارات مع قشور البيض الملونة ومسبقآ..............
في الختام أكرر التهنئة والتبريكات للجميع مع توجيه النقد الى ( كافة ) الدول والحكومات الذين حولوا هذا اليوم والعيد من ( الخير ) والفرح الى يوم ( الشر ) والكذب والتجارة والحروب وبيع الأسلحة والبارود وقتل الأبرياء وتحت عدة مسميات كاذبة …..............
بير خدر الجيلكي
المانيا في 01.04.2018