الديمقراطي يعلق على الدعوى القضائية بشأن نفط كردستان

(بغداد اليوم) بغداد - اتهمت عضو مجلس النواب، عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، نجيبة نجيب، الاثنين، المحكمة الاتحادية، باتخاذ قرارات سياسية منحازة للسلطة الحاكمة في بغداد، فيما تحدثت عن آلية "ينبغي اتباعها" بشأن تصدير النفط من حقول الإقليم.


وقالت نجيب في حديث، خصت به (بغداد اليوم)، إن "المحكمة الاتحادية العليا تجاهلت الكثير من القرارات أو اتخذت فيها قرارات متناقضة"، مبينة أن "هذه المحكمة بالاساس تم تشكيلها قبل التصويت على الدستور، وتحتاج لمراجعة كونها تتأثر دائماً بالقرارات السياسية".


وأضافت، أن "قانون النفط والغاز، كان ينبغي التصويت عليه قبل سنوات عديدة، كي ينظم شكل العلاقة وقضية تصدير النفط، خصوصاً وأن الدستور دعا الى ذلك"، بقانون"، عادة أن "المحكمة الاتحادية، دائما ما تكون بجانب السلطة الحاكمة في بغداد".


وأوضحت نجيب، أن "الحقول النفطية يجب أن تدار بطريقة مشتركة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم"، لافتة إلى أن "مشكلة النفط والغاز تحتاج لإرادة سياسية لحل هذه القضية لإن قرارات المحكمة الاتحادية يتم التأثير عليها ولا تكون ملزمة وهذا ملاحظ مع الكثير من القضايا".


وكانت المحكمة الاتحادية العليا، قد نظرت في وقت سابق من اليوم الاثنين، بدعوى للطعن بتصدير إقليم كردستان النفط المتسخرج من الإقليم وتصديره مباشرة، فيما قررت إدخال رئيس مجلس الوزراء الاتحادي ووزير المالية الاتحادي ورئيس وزراء إقليم كردستان، إضافة لوظائفهم طرفا ثالثا في الدعوى للوقوف منهم عما يلزم لحسمها، وذلك لكون الدعوى ذات جنبة دستورية وسياسية ومالية.