القوات الأمنية تقتل أبو وليد الشيشاني الذراع الأيمن للبغدادي

(السومرية نيوز) بغداد - أفادت مصادر استخباراتية، الاثنين، بأن القوات الأمنية قتلت "الذراع الأيمن" لزعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي في أطراف محافظة كركوك، مبينةً أن القوات عثرت بحوزته على وثائق وسجلات تتضمن معلومات "مهمة" عن أسماء لقيادات وعناصر التنظيم.


وقالت المصادر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "القوات الأمنية استطاعت أن تقتل الذراع الأيمن للبغدادي الإرهابي المدعو أبو وليد الشيشاني في أطراف محافظة كركوك، وذلك اثر متابعة استخبارية دقيقة عن تواجده في منطقة صحراوية بأطراف مدينة كركوك بهدف التخطيط لشن هجمات إرهابية تستهدف المدنيين والقوات الأمنية داخل المدينة".


وأضافت المصادر، أن "مقتل الشيشاني الملقب بالذراع الأيمن للبغدادي والمسؤول عن تنفيذ ووضع الخطط لشن العمليات الإرهابية في مدينة كركوك يعتبر بمثابة طلقة الرحمة للخلايا الإرهابية النائمة في المحافظة والتي تنتظر التوجيهات والتمويل منه، كما عثرت القوات الأمنية بحوزته على وثائق وسجلات تحوي معلومات مهمة عن أسماء لقيادات وعناصر تلك العصابات".