مجلس الوزراء يوافق على دمج الفصائل الإيزيدية في سنجار ضمن الحشد




اعلن الأمين العام لمجلس الوزراء، مهدي العلاق، الخميس، انه تمت الموافقة على دمج الفصائل الايزيدية في سنجار ضمن الحشد ووزارتي الدفاع والداخلية.
وقال العلاق، في مؤتمر صحفي ، اليوم الخميس، إن مجلس الوزراء وافق على دمج الفصائل الإيزيدية في قضاء سنجاء ضمن الحشد ووزاة الدفاع والداخلية، مبينا انه تم توجيه وزارة الدفاع لازالة المخلفات الحربية من سنجار واعلان القضاء خاليا منها.
وأضاف العلاق، أنه جرى أيضا توجيه العمليات المشتركة على وضع معبر للعائدين للقضاء عن طريق دهوك سد الموصل تلعفر، كما تم استحصال موافقة وزارة الداخلية على قبول المتطوعين من قضاء سنجار.
وأوضح أنه تم توجيه الموظفين بالعودة الى سنجار ، حيث سيعرض المخالف نفسه للعقوبة حال إكمال المباني الخاصة بالدوائر، كما تم التوجيه بفتح مكتب للعائدين داخل القضاء ودفع مبالغ تعويضية بشكل استثنائي للايزيديين للعائدين حصرا.
وأشار إلى ان “الابادة الجماعية التي تعرض لها الايزيديون يجب أن تقوم مفوضية حقوق الانسان بالعمل على إقرارها من خلال حضور ممثل عنهم خلال الفترة المقبلة”.
وكان إيزيديون من أهالي سنجار، طالبوا في وقت سابق، من الحكومة الاتحادية بإيجاد حل عاجل لأوضاعهم إثر التهديدات التركية بشن هجوم على القضاء بحجة ملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني.