مرشحة عن محافظة دهوك تعتمد اسلوباً جديداً في الدعاية للإنتخابات المقبلة في العراق







روناك علي ئيزدين، المرشحة عن محافظة دهوك في الانتخابات العراقية المقبلة

رووداو - دهوك

أصبحت الأغاني من أدوات الدعاية الانتخابية، ومن إحدى الاساليب التي اعتمدتها المرشحة عن محافظة دهوك ،روناك علي ئيزدين، للوصول للناخب الدهوكي.

وتقول روناك علي ئيزدين، المرشحة عن محافظة دهوك في الانتخابات العراقية المقبلة، "الأغنية قريبة لذهنية المجتمع الكوردي لذلك فأن الدعاية الانتخابية عن طريق الأغنية ستصل للناس سريعا، وهي تلاقي قبولا واسعا من المستمعين".

من جهته، لا ينسى ادريس سرحوكي الشاعر السنجاري وقفة والد روناك مع أهالي سنجار في المأساة التي مروا بها عام 2014 لذى قمت بإعداد اغنية بإسم "Berbijêra welat" وتعني "مرشحة الوطن".

وقال ادريس سرحوكي، "والد روناك فتح ابوابه للشنكاليين أيام الفرمان دون تمييز بين مسلم وإزيدي و ثانياً أجد من الواجب دعم فتاة إزيدية لتصل إلى البرلمان العراقي".

يعتبر عديد من المواطنين الدعاية بالأغاني أفضل من وضع الصور في الشوارع بالنسبة لهم، على الاقل الاغاني لا تقطع طريق المشاة كما تفعل الصور والشعارات الانتخابية

وقال دلير، وهو أحد المواطنين المعجبين بالاغنية، "اتمنى كل المرشحين يسجلون اغاني ويقومون بالدعاية عن طريق التلفزيون، سيكون ذلك أفضل من قطع الطرقات بالصور".

روناك من بنات مجمع خانكي ومرشحة من بين 30 امرأة يتنافسن من خلال قوائم عديدة للوصول إلى السلطة التشريعية في بغداد.
لمتابعة الغيديو انقر على الرابط التالي


http://www.rudaw.net/arabic/kurdistan/220420187