مصدر: حزب طالباني يقرر عدم ترشيح معصوم لرئاسة الجمهورية مجددا.. لهذه الأسباب!

(بغداد اليوم) كردستان - كشف مصدر من داخل الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الاثنين، عن وجود اجماع داخل الحزب على عدم اعادة ترشيح فؤاد معصوم لمنصب رئاسة الجمهورية لدورة ثانية.


وقال المصدر، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني اجتمعت وتوصلت الى قناعة بأن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لم يقدم ما يشفع له لتجديد ترشيحه لمنصب رئيس الجمهورية".


وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "هذا الاجماع موجود لدى عائلة الامين العام الراحل جلال طالباني وحتى لدى النائب الاول كوسرت رسول، ولكن لم يتم تقديم شخصية بديلة حتى اللحظة".


وتابع المصدر، أن "الاجماع داخل الحزب جاء بسبب فشل معصوم في الدفاع عن المصالح القومية للكرد بعكس ولم يكن يتمتع بالشخصية القوية التي كان يحظى بها سلفه جلال طالباني".


وكان مجلس النواب العراقي، قد انتخب خلال جلسته المنعقدة في 24 تموز 2014، السياسي الكردي والمرشح عن الاتحاد الوطني الكردستاني فؤاد معصوم رئيسا للعراق خلفا للرئيس الراحل جلال طالباني، زعيم الحزب ذاته آنذاك، بعد اجراء عملية الانتخاب حصل خلالها على 211 صوتا من أصل 225 صوتا.


ومن المقرر اجراء الانتخابات النيابية في الـ12 من أيار المقبل، حيث تعتبر الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأميركي من العراق في العام 2011.


كما أنها رابع انتخابات منذ الإطاحة بنظام صدام حسين في العام 2003، وستجري في 12 أيار المقبل لانتخاب أعضاء مجلس النواب، الذي سينتخب بدوره رئيسي الوزراء والجمهورية الجديدين.


ويتنافس في الانتخابات 320 حزباً سياسياً وائتلافاً وقائمةً انتخابية، موزعة على النحو التالي: 88 قائمة انتخابية و205 كيانات سياسية و27 تحالفاً انتخابياً، وذلك من خلال 7 آلاف و367 مرشحاً، وهذا العدد أقل من عدد مرشحي انتخابات العام 2014 الذين تجاوز عددهم 9 آلاف