العبادي يتحدث لـNRT عربية عن الأسباب التي منعت القضاء على داعش بشكل كامل



بغداد/ NRT
قال رئيس الوزراء حيدر العبادي، إن أحد أهم الأسباب التي منعت القضاء بشكل كامل على تنظيم داعش هو تفاوت أولوية الدول في محاربة التنظيم، مؤكدا أن العراق قد أدى ما عليه، لكن الوضع في سوريا هو "القشة التي قد تقسم ظهر البعير"؛ إذ من الممكن أن يعاود التنظيم الظهور مرة أخرى.
وقال العبادي في لقاء مع مدير عام قناة NRT عربية، مشرق عباس، في برنامج "حوار بغداد"، إن العالم تفاجىء بحجم الانتصار على تنظيم داعش في العراق، مبديا استغرابه من التصريح المبكر لوزير الدفاع الأميركي الذي أعلن انتهاء داعش، ثم سحب تصريحه لاحقا، مبينا أن انهاء داعش حاليا عمل غير منتهي لتواجده في سوريا.
وأوضح العبادي ان "ضبط الحدود مع سوريا ليس بالعملية السهلة لأن طول تلك الحدود نحو 650 كم والحكومة تضبطها في الوقت الحالي بشكل كامل"، مضيفا انه "بالرغم من ذلك، فإن العراق يقف أمام عدو إرهابي أيدلوجي، وهو يريد إدخال عناصره إلى البلاد عبر الحدود من سوريا".
وحذر من أن "إهمال بقايا داعش في سوريا سيسمح له بالظهور مجددا، وقد نكون أمام حالة جديدة من حالات هذا التنظيم المتغيرة، ولهذا حذرنا الجميع من خطره، فإذا ترك فإنه كالفايروس في مراحله الأخيرة، قد يعود ويتكاثر وينشط بشكل جديد".
وفي رأي رئيس الوزراء، فإن "أحد أهم الأسباب التي منعت القضاء على التنظيم بشكل كامل هو تفاوت الجدية في محاربة داعش؛ لأن الوضع في سوريا معقد، خصوصا في ظل الصراع بين الدول على المصالح".
تجدر الإشارة إلى أن برنامج "حوار بغداد" مع مشرق عباس في جولة بغدادية مع رئيس الوزراء حيدر العبادي الجزء الأول من الجولة، يبث في تمام الساعة التاسعة من يوم السبت 5/5/2018، ويعاد في الساعة الثالثة من عصر اليوم التالي، فيما يبث الجزء الثاني في الساعة التاسعة من مساء من يوم الأحد 6/5/2018، ويعاد أيضا في تمام الساعة الثالثة من عصر يوم الإثنين.