المفوضية تدعو الأحزاب والمرشحين إلى الإلتزام بالصمت الانتخابي وتحذر المخالفين



(بغداد اليوم) بغداد -دعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الخميس، الأحزاب والمرشحين المشاركين في السباق الانتخابي، إلى الإلتزام بـ"الصمت الانتخابي"، الذي سيبدأ من صباح يوم غد الجمعة.



وقال الناطق الرسمي باسم المفوضية كريم التميمي، في بيان أوردته المفوضية الانتخابات، إنه "على الأحزاب السياسية والمرشحين، الإلتزام بالصمت الإعلامي الذي حددته المفوضية والذي سيبدأ في الساعة السابعة من صباح الجمعة 11 /5 /2018 أي قبل أربع وعشرين ساعة من بدء يوم الاقتراع، الذي سينطلق في الساعة السابعة من يوم السبت 12 /5 /2018".


وأضاف التميمي، أن "هذا التوقيت جاء وفق نظام الحملات الانتخابية رقم 11 لسنة 2018، وفي حال مخالفة النظام ستتخذ المفوضية الاجراءات الرادعة بحق من يخالف النظام من الأحزاب والمرشحين وفق القانون"، مؤكداً أن "العقوبة قد تصل إلى سحب المصادقة من الحزب أو المرشح وحرمانه من المشاركة في الانتخابات أو إلغاء نتائجه في التصويت".


وكان رئيس الإدارة الانتخابية رياض البدران، قد أعلن في وقت سابق من اليوم الخميس، عدم تسجيل أي خرق بعملية الاقتراع الخاص للانتخابات التشريعية 2018، مشيراً الى أن أي مراقب من الكيانات السياسية بإمكانه تقديم طعن او شكوى في حال تسجيل أي خرق في العملية الانتخابية.


وأغلقت صناديق التصويت الخاص في الانتخابات التشريعية العراقية، مساء اليوم الخميس، والذي شمل أفراد القوات الأمنية من الجيش والشرطة والنزلاء في السجون والراقدين في المستشفيات، فضلاً عن الجالية العراقية في الخارج.


وتعتبر الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأميركي من العراق في العام 2011، كما أنها رابع انتخابات منذ الإطاحة بنظام صدام حسين في العام 2003.


ويتنافس في الانتخابات 320 حزباً سياسياً وائتلافاً وقائمةً انتخابية، موزعة على النحو التالي: 88 قائمة انتخابية و205 كيانات سياسية و27 تحالفاً انتخابياً، وذلك من خلال 7 آلاف و367 مرشحاً، وهذا العدد أقل من عدد مرشحي انتخابات العام 2014 الذين تجاوز عددهم 9 آلاف.