نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة تستقبل وفداً أيزيدياً




في 24 أيار/ مايو 2018، استقبلت نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق للشؤون السياسية والدعم الانتخابي السيدة أليس وولبول وفداً أيزيدياً ضم عضوَ مجلس النواب المنتخب حديثاً والممثل عن الكوتا الأيزيدية السيد صائب خدر والمدير التنفيذي لمنظمة يزدا غير الحكومية السيد مراد إسماعيل ومختار قرية كوجو الشيخ نايف جاسو قاسم.
وتركّز النقاش حول رؤية الأيزيديين لدورهم كمشاركين بشكلٍ كاملٍ في المجتمع العراقي وفي مستقبل العراق، ولأهمية إعادة تأهيل منطقة سنجار (شنكال) لتمكين عودة مجتمعها الأيزيدي.
وأكّدت نائب الممثل الخاص السيدة وولبول أن الأمم المتحدة تدعم بشكلٍ كاملٍ التعايش السلمي بين مختلف المكونات في العراق، وحثّت على أن يكون لتنوع العراق الفريد والقيّم تمثيلٌ كاملٌ ومنصفٌ في الحكومة المقبلة.


ويقول السيد مراد اسماعيل في تدوينته:
  • لقائنا مع الامم المتحدة لطلب تمثيل ايزيدي حقيقي وعادل وغير متحزب في الحكومة المقبلة وطرح المشاكل الخاصة بالانتخابات الماضية (منها عدم توزيع البطاقات وعدم احتساب الاصوات الايزيدية) والسعي الى انتخابات افضل وتمثيل افضل للايزيديين في مجالس المحافظات.
    كما وسلطنا الضوء على المعوقات الاساسية لمنع اعادة تأهيل المناطق الايزيدية والخدمات الاساسية وملفات المحاسبة وغيرها من الملفات الايزيدية.
    قليلا ما اتفائل، ولكن انا متفائل بالتغير السياسي الذي حدث ايزيديا، واجد ان التمثيل الايزيدي اليوم يدخل مرحلة جديدة.حيف لا تبعية، لا عنصرية وتشدد ، انما سياسة عقلانية، متزنة، ايزدية ايزدية، كفوءة، استراتيجية..