بحزاني نت / وكالات

دعا رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، خلال لقاء عقده اليوم الأحد مع السفير التركي لدى العراق، فاتح يلدز، إلى تدخل دولي سريع لحل أزمة المياه التي تعصف بالبلاد.
وشدد الجبوري خلال اللقاء، حسب بيان صدر عن مكتبه الإعلامي ونقلته مواقع إخبارية عراقية، على "أن أزمة المياه التي بدأت آثارها واضحة على العراق تتطلب تدخلا وتحركا سريعا من قبل كل الجهات الحكومية المعنية والمنظمات الدولية من أجل إيجاد الحلول، التي تسهم في ضمان حصة البلاد من المياه وتقليل الآثار السلبية عبر تضافر الجهود وإيجاد البدائل المضمونة التي تحقق الأمن والاستقرار في العراق".

وأكد الجبوري أن "العراق يتطلع لتمتين التواصل بين حكومة البلدين من أجل ترسيخ الاستقرار وفتح أفاق جديدة من التعاون وعلى كافة المستويات".

كان السفير التركي لدى العراق، فاتح يلدز، قد أعلن أمس السبت، أن بلاده خطت نحو مشروع سد "إليسو" المقام على نهر دجلة بعد خطوات مشتركة مع العراق، مؤكدا أن مياه دجلة والفرات مياها مشتركة.

وكانت آثار ملء سد إليسو التركي قد ظهرت على نهر دجلة في بغداد ومدينة الموصل خلال اليومين الماضيين بانخفاض منسوب المياه إلى حد كبير، الأمر الذي أثار قلقا كبيرا لدى لعراق.

وأكد وزير الموارد المائية العراقي، حسن الجنابي، أن الحكومة التركية بدأت بملء سد إليسو الذي أنشئ على نهر دجلة، حيث لوحظ مباشرة انخفاض منسوب مياه النهر في الجانب العراقي .

وأوضح الوزير أن "العراق سيجتمع مع المسؤولين الأتراك في تشرين الثاني المقبل بمدينة الموصل لمراجعة الاتفاق والنظر به وفق المعطيات الجديدة".

فيما أعلن رئيس البرلمان سليم الجبوري، عن عقد جلسة طارئة للبرلمان اليوم لمناقشة أزمة المياه.

ويبلغ ارتفاع السد حوالي 135 مترا وعرضه نحو كيلومترين، وبمساحة حوض تقدر بـ 300 كيلومتر مربع.