كتاب بالأنكليزية عن "مستقبل العراق في ما بعد داعش"
صدر باللغة الأنكليزية كتاب (ما بعد داعش: أقليات العراق في مفترق الطرق) للباحث العراقي "سعد سلوم" الأستاذ في كلية العلوم السياسية الجامعة المستنصرية، وهو دراسة شاملة عن انتهاكات داعش لحقوق الاقليات في العراق وتحليل لمختلف جوانب مستقبل التنوع الديني والإثني في العراق، ومصير المناطق المتنازع عليها مثل سهل نينوى وتلعفر وسنجار، وعسكرة الأقليات من خلال تكوين وحدات مسلحة منها أدى الى انقسام داخل كل أقلية ومثل ذلك الأيزيديون والمسيحيون والشبك والتركمان. ويقدم الكتاب الذي نشرته مؤسسة (هارتلاند الآينس الدولية) في شيكاغو/الولايات المتحدة ثلاثون توصية تفصيلية عن إعادة بناء الثقة بين مكونات المجتمع العراقي في ما بعد داعش وكيفية تحسين أوضاع الأقليات السياسية والاجتماعية والأقتصادية، فضلا عن تقديم حل قانوني وسياسي وأداري لمصير المناطق المتنازع عليها في أطار الدولة الأتحادية. ومن الجدير بالذكر إن سلوم هو المنسق العام لمؤسسة مسارات للتنمية الثقافية والإعلامية ومن مؤسسي المجلس العراقي لحوار الأديان، وكان صدر له في السنوات الماضية أربعة عشر كتابا عن مختلف شؤون التنوع في العراق والشرق الأوسط، منها سبعة مؤلفات باللغة الأنكليزية وواحد باللغة الايطالية.