شجرة ( غوا)في ميثولوجيا الايزدية
خيري شنكالي



وردت شجرة ( غوا) في السبقات ٦ و ٧ من ( قەولێ علمێ نادر ) :

الملك صنع ثلاث درر
بتلك الثقة وضعهن في البحر
كل ٩٩ الف سنة شجرة في مكانها
***
تلك هي الشجرة التي تسمى ب ( غوا) ،
اغصانها في الاسفل وجذورها في العلا،
اعقب الملائكة نور الله،
تلك هي الشجرة التي تسمى ب ( غوار ) ،
جذعها في العلى ورأسها في السفلى،
بقدرة الباري تسقى من المياه.
____ الترجمة الكردية_____

پەدشا سێ دوڕ چێکرن
ب وێ بەھوەریێ ل ناڤ بەحرێ دانین
ھەر ٩٩ ھەزار سال، دارەک مەکانێ وێ یە.
***
ئەو بوو دارا ب ناڤ غەوا،
سەری ل خوارێ ڕەی ل ھەوا،
مەلەکا راھش نورا ل سەرێ سەرا،
ئەو بوو دارا ب ناڤ غەوارە،
کۆک ل ھەوا سەری ل خوارە،
ژ قۆدرەتێ ئاڤ ڤەدخوارە.
***
هناك عدة تفسيرات عن هذه الشجرة ، منها:
شجرة غوا او ما تسمى بالخالدة ( هه ر هه ر) تعتبر رمز لالش اي اصل لالش في السماء، بينما هناك راي اخر بأنها شجرة العلم والمعرفة في السماء، اي ان جذور وجذع الشجرة في السماء يمثل المصدر الاساس للعلم والمعرفة بينما الاغصان في الأسفل بمثابة جزء ضئيل من تلك المعرفة يستفاد منها العلماء.
يعتقد عامة الناس بوجود نسختين من الأرواح احدهن في السماء والاخرى على الارض وتمثل كل ورقة مصدر الروح في الارض فعندما تصفر الورقة تدل على مرض الروح وعندما يموت صاحب الروح في الارض تسقط تلك الورقة وعندما تسقط تمس لبعض الاوراق اي الارواح فيشعر الانسان برنين في الاذن وهو بدوره يقوال (يالله خير ) مما يظن بوجود خطر على روحه ، كما هناك تفسير اخر لهذا الرنين يقال اذا رن اليمين هناك اناس يتحدثون عنه بالزين بينما رنين اليسار يدل على الحديث عنه بالشين.
يعتقد البعض بأن شجر (غوا ) تعتبر شجرة بوابة العرش في قبة السماء ويمنع تجاوز اي كائن الى العرش.
تسمى هذه الشجرة في المفهوم الاسلامي ب (سدرة المنتهى ) وهي شجرة عظيمة تقع في الجنة (السماء السابعة) وجذورها في (السماء السادسة) بها من الحسن ما لايستطيع بشر ان يصفه ، وعندها الجنة كما جاء في القرآن سورة النجم عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى.
هناك شجرة السدر او ما تسمى بالنبق واعتقد تسمى باللغة للكردية ( طاوك او تعوك) تنتمي الى الفصيلة النبقية والتي تضم حوالي 58 جنسا و 600 نوع ما بين أشجار وشجيرات ومتسلقات
وهي شجرة كثيفة متساقطة الأوراق اوراقها متقابلة. وثمارها صغيرة تؤكل عند النضج.
هذه الشجرة مباركة لدى الأيزديين يحرسها الملأئكة ويبتعد عنها الارواح الشريرة ويتم استخدام خشبها كتعويذه ضد امراض المواشي وكذلك الاطفال والاموال كالبيوت والسيارات ويتم تعليقها ضد نظرة العيون الحاسدة. كما يتم قراءة بعض الادعية عليها كدعاء مرض الروماتيزم(بيرؤف).