ما سر "تهريب" الزئبق العراقي ؟ .. ولِم التكتم ؟!





كشف مصدر مطلع، اليوم، عن تهريب مادة "الزئبق" من الاراضي العراقية، في محافظتي ميسان والبصرة، والعمل على استخراجه من قبل شركات اجنبية .
وقال المصدر في تصريح، لوكالة سكاي برس، ان "مادة الزئبق يتم استخراجها من قبل شركات اجنبية، وان هذه الشركات تقوم احيانا بالاستعانة بخبرات عراقية قديمة مقابل مبالغ مادية كبيرة جدا، علما ان الزئبق يتم تهريبه لخارج العراق وبعلم مسؤولين من الحكومة العراقية .. بحسب المصدر".
يشار الى ان مادة الزئبق اعلن عن اكتشافها في مناطق جنوب العراق منذ عام 2004 ولم يتم بذل جهود حقيقية من قبل الجهات المعنية للتحرك بخصوص هذا الموضوع .