تهديد خطير من حزب الله العراق للعبادي.. حلمك ولى





تهديد خطير أطلقته ميليشيا حزب الله العراقي ضد رئيس الوزراء حيدر العبادي. فقد هددت بإسقاطه ومنعه من ولاية ثانية، مطلقة عليه وصف " رئيس الجالية البريطانية في العراق"، باعتبار أن العبادي كان يحمل الجنسية البريطانية.

وقال القيادي في "كتائب حزب الله" أبو طالب السعيدي في تصريح تلفزيوني الاثنين إن رسالة الاحتلال "الصهيوأمريكي" وصلت، ونقول له إننا نشحذ أسلحتنا ونستعيد هممنا، وأنتم ضربتم الكتائب التي أسقطت معادلة الشرق الأوسط الكبير بالعراق.

وأضاف إن "الرسالة الثانية أقولها لرئيس جالية المملكة المتحدة في العراق، ألا وهو العبادي، إن هذه الدماء الزكية ستسقط عرشك، وحلمك في الفوز بولاية ثانية قد ولى".

يذكر أن العلاقة بين العبادي وحب الله العراق لطالما شهدت توترات متفاوتة.
وقد حذر العبادي الأسبوع الماضي زعماء المليشيات من أي هجوم يستهدف القوات الأميركية أو مصالحها داخل العراق. وأبلغ معاون قائد "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، بمغبة الإقدام على مثل هذه الخطوة كونها ستؤدي إلى رد أميركي أعنف وقد تفتح باب مواجهة داخل العراق، وذلك بحسب ما نقله موظف رفيع في مكتب رئيس الوزراء، وذلك بعد ضربات استهدفت فصائل تابعة لحزب الله في سوريا قبل الأسبوع الماضي.
وتضم مليشيات كتائب حزب الله العراقية خمسة فصائل، وهي أبو الفضل العباس وكتائب كربلاء، وزيد ابن علي، وعلي الأكبر، وكتائب السجاد.