بالصور : اغلاق حدود العراق مع سوريا باسلاك شائكة وابراج مراقبة وكاميرات حرارية



أعلن قائد قوات حرس الحدود العراقية حامد الحسيني اكتمال عمليات فصل حدود بلاده مع سوريا بأسلاك شائكة معززة بأبراج حماية.
وأوضح الحسيني أن تلك الأسلاك تبدأ من منطقة المثلث العراقي السوري الأردني حتى نهايةِ المنطقة الشمالية لنهر الفرات بمدينة القائم الحدودية.
واعتبر أن تلك الحواجز "تعني تأمين هذه المنطقة بشكل كبير والتي كانت تشهد تسلل الإرهابيين والمتسللين من سوريا إلى العراق".
وتحدثت وسائل إعلام عراقية عن "منظومة حماية المتطورة على طولِ الشريط الحدودي بين العراق وسوريا تتكون من سياج مكهرب وأسلاك شائكة وكاميرات مراقبة حَرارية متطورة وكشافات ليلية وأبراج سيطرة ودوريات المناوبة الجوالة".
يُذكر أن الحدود العراقية مع سوريا تبلغ 605 كيلومترات، وثمة معضلة تاريخية في التعامل الأمني مع القرى الحدودية نظرا لتداخل العوائل بين البلدين، واكتسبت تلك المنطقة بالصراعات الأخيرة أهمية لكل الأطراف الدولية والإقليمية اللاعبة في الأزمة السورية.

وأواخر العام الماضي، أعلنت قوات الحشد الشعبي الشيعية العراقية انتشارها على الحدود السورية خصوصا محافظة الأنبار (غرب العراق) لدعم قوات حرس الحدود بعدما تعرضت لإطلاق نار من داخل سوريا، لكن قيادة العمليات المشتركة نفت ذلك.