مئات العرب يسعون للهجرة إليها.. ماذا تعرف عن مملكة "أسغارديا" الفضائية؟





لندن -احتذبت مملكة "أسغارديا" المثالية، وهي أول مملكة فضائية في التاريخ، أسسها الملياردير الروسي، إيغور أشوربيلي ، في أكتوبر 2016، آلاف العرب الذين سعوا للحصول على المواطنة فيها.
وبلغ عدد الأردنيين المسجلين 333 شخصاً، و870 شخصاً من مصر، و231 من لبنان، و362 من سوريا، و832 من السعودية، و1141 من الإمارات.
المملكة بحسب مؤسسها أشوربيلي هدفها البحث عن السلام، والابتعاد عن الصراعات التي تشهدها الأرض، ويتكون مواطنو المملكة حالياً من 200 ألف، يعيشون في 200 دولة حول العالم، بحسب الموقع الرسمي لـ "أسغارديا".
وكشف موقع "CNN" الأمريكي أن المتقدمين للانتقال إلى الدولة الفضائية تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 عاماً، 83% منهم رجال، و17% نساء، علماً بأن 'بإمكان مواطني دولة أسغارديا العيش على كوكب الأرض بدلاً من الانتقال إلى الفضاء.
وللمملكة كباقي الدول، علم خاص، ونشيد وطني، ودستور ، وبرلمان منتخب،



أشوربيلي الذي تولى منصب رئاسة المملكة، يوم الإثنين الماضي، أعلن في خطاب تنصيبه رئيساً في قصر "هوفبورغ" بـفينا، أن دولته تسعى لجذب 2% فقط من سكان الأرض: الأكثر إبداعاً، لافتاً إلى إمكانية تحقيق ذلك عن طريق 'اختبارات ذكاء'، أو "IQ Tests"، وذلك ليبلغ عدد سكانها نحو 150 مليوناً.
وأضاف: "أسسنا كل فروع الحكومة وبالتالي أستطيع أن أعلن بثقة ولادة أسغارديا، أول بلدان البشرية المتحدة في الفضاء".
المهندس وعالم الكمبيوتر أشوربيلي أكد في خطاب أن "هذا اليوم سيدوّن في سجلّات أهم الأحداث بتاريخ البشرية".
و"أسغارديا" هي دولة "مثالية"، أي دولة لا نصب فيها، ولا سرقة، ولا جرائم، ولا حروب ولا بطالة، ولا طائفية، لأن مؤسسها يعتقد بأن الفضاء هو المهرب الأوحد لأهل الأرض.
وسيضطر سكان المملكة في المستقبل إلى دفع 100 يورو سنوياً لبناء وتطوير الدولة ولإثبات الجدية في الانتقال إليها،