مصدر: الاستخبارات تلاحق عصابات نسائية تمتهن القتل والخطف بـ"العشق الممنوع"





كشف مصدر أمني، اليوم الاثنين، عن ان وكالة الاستخبارات التابعة لوزارة الداخلية تطارد عصابات نسائية تمتهن عمليات الخطف والسرقة والدعارة والاحتيال والقتل وتجارة المخدرات والاتجار بالبشر.

وقال المصدر لـ "الغد برس"، ان "الاستخبارات تطارد عصابات نسائية تتواجد في العاصمة بغداد حيث استطاعت من اعتقال زعيمة عصابة نسائية وهي مرتبطة بفلول تنظيم داعش الارهابي وتمتهن عمليات الخطف والقتل وبيع المخدرات"، مبينا ان "الاستخبارات تحصلّت على معلومات تفيد بوجود صلّات بين بعض العصابات النسائية وتنظيم داعش الارهابي وان هذه العصابات يتم مطاردتها لغرض القضاء عليها".
واشار المصدر الى "وجود جرائم جنائية اشتركت فيها عدد من نسوة العصابات من خلال عملية (الزنى) و(العشق الممنوع) من خلال استدراج الضحية إلى مكان ما ويتم بعدها خطفه وقتله وتتم سرقة سيارته وتحديدا الحديثة منها"، مؤكدا ان "العصابات النسائية تعتمد في عملياتها ايضا على (فتيات جميلات) يعملن في بعض (الكوفي شوبات) المنتشرة في اغلب مناطق العاصمة بغداد لغرض خطف الشباب من خلال مواعدتهم بـ (الليالي الحمراء) والتي تنتهي بخطف وقتل الضحية ايضا".
وشدد المصدر على ان "قسم الاتجار بالبشر التابع لوزارة الداخلية / قسم الكرخ القى القبض قبل شهرين على عصابة قامت باستدراج الفتيات واجبارهن على ممارسة الدعارة والسمسرة والبغاء مقابل مبالغ مالية، واعتقلت ايضا عصابة قامت باستدراج أشخاص إلى دارها لغرض ممارسة البغاء".
يذكر ان مفتشية وزارة الداخلية اعلنت، الاثنين الماضي، ضبط عصابة مكونة من 5 نساء ورجلين متلبسين بالدعارة والاتجار بالبشر في منطقة الداوودي ببغداد.