عمو بابا والموقف الشجاع






اثناء بطوله مرديكا عام 1981 في ماليزيا وتحديدا في المباراة النهائية لفريقنا مع ساوباولو البرازيلي وقبل خروج الفريق العراقي للملعب جاء رئيس الوفد العراقي وبلغ الكابتن عمو بابا بانه لايوجد مكان في الملعب ولم يتركوا مكان لاعضاء السفارة العراقية في المقصورة بسبب حضور ملك ماليزيا للمباراة ولا يستطيع اعضاء السفاره الدخول لحضور المباراه!!.
فرد الكابتن عمو بابا ( اذن سوف انسحب وانا وحدي المسؤول واقسم ان لايخرج الفريق العراقي حتى يدخل اعضاء السفاره ويجلسون في المقصوره كي يفهم الجميع ان العراق كبير ويجب عليهم احترامنا مثلما احترموا الوفد البرازيلي وهذا قراري وارجوا ابلاغه للمسؤولين عن الدوره ).
وبعد ابلاغ المسؤولين عن الملعب هاج الجمهور وكبار الضيوف وجاء المسؤولون الماليزيون واعتذروا من عمو بابا ومن الوفد العراقي وبعد ربع ساعه كان وفد السفارة العراقية في المقصورة مع بقية الوفود ومع الملك الماليزي .