نقلا عن العربية

كشفت وسائل إعلام عراقية، أن عشرات من نواب البرلمان المنتهية ولايته فروا إلى خارج البلاد خوفًا من الملاحقات القضائية مع انتهاء الحصانة القانونية الممنوحة لهم بحكم عملهم البرلماني.

وتحدثت مصادر محلية عن أن عددًا من البرلمانيين استبقوا إعلان البرلمان انتهاء ولايته السبت وغادروا البلاد نحو دول مختلفة منها إيران وتركيا ومصر.

ووفقًا لموقع قناة السومرية المحلية فإن “الأسبوع الماضي شهد سفر نحو 45 نائبًا من كتل مختلفة، بتذاكر سفر ذهاب دون العودة”.

وكشف المصدر ذاته أن تنفيذ أوامر القبض الصادرة بحق النواب ابتداء من يوم الأحد حيث يواجه عدد منهم دعاوى قضائية في المحاكم بتهم مختلفة أبرزها “التشهير والتسقيط” وتهم فساد وخلافات مالية وفقًا لمصادر محلية أخرى.