اليس غبن وتدنيس وفعل مفتعل تقوم به وزارة مالية اقليم كردستان بخصوص رواتب التعليم العالي وتربية ؟

اين وزارة المالية بخصوص المثل الشهير ( قف للمعلم وفه تبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا )

قبل يومين كان لنا اجتماع بخصوص تدني مستوى الطلاب في محافظة دهوك بشكل عام وبردرش بشكل خاص .

هنا اريد ان اقول عندما المعلم ،المدرس او الاستاذ يقطع مسافة لاكثر من ٤ ساعات طريق في اليوم الواحد لا يلتحق بدوام ، وكل شهرين يستلم ٤٦٠ الف مايقاربه ويدفع اشتراك ١٥٠ الف شهريآ ومايقاربه ، رايت من باع سيارته لدفع اشتراك اجرة سيارة ومن باع ذهب زوجته لنفس الغرض ،وعندما المدرس يعمل كعامل في احدى المطاعم او سائق تكسي او خباز الى اخرى ....
هذا بطبع سوف يؤثر على التدرسيين بشكل عام وعلى مستوى الطلاب بشكل خاص والكثير من الامور لامجال لذكرها ...
وها هنا اليوم وزارة المالية في اقليم كردستان تعمق هذا الجرح باسلوب غير لائق وغير مدروس بسرد جدول رواتب اقليم بدون تنزيل في الجدول اسم وزارة التربية ووزارة التعليم العالي علمآ راتب السابق لشهر اذار تم تنزيل الجدول الرواتب بتاريخ ٥.٣
اين الحق في ذلك ؟ فكيف نستطيع ان نقدم افضل ما عندنا ؟
في كل دول العالم يكون المعلم هو الاساس لبناء دولة لبناء مجتمع علمي متحضر الى في عراقنا وقليم كردستان بشكل خاص فعندما تنتهي المصلحة اي فصل الشتاء فلا وجود للمعلم !
والسؤال هل رجعت حليمة لاعادته القديمة بتوزيع رواتب كل شهرين ؟
مع كل الاسف لم يبقى للمعلم او الاستاذ اي قيمة في بلدنا
ملاحظة الراتب سيكون لشهر نيسان
ايار ابراهيم