الكشف عن اخر تطورات قضية الطالب العراقي المتهم بمحاولة قتل اسرائيلي في روسيا



كشفت مصادر مطلعة، اليوم الاثنين، عن اخر تطورات قضية طالب عراقي في روسيا المتهم بمحاولة قتل شخص من الجنسية الاسرائيلية، مؤكدة أن الواقعة حصلت بسبب الصراع على حب فتاة زميلة لهما، فيما اشارت إلى أن التهمة المسندة إلى العراقي تصل عقوبتها إلى الحبس ما بين سنة أو سنتين.


وقال مصدر لـ "الغد برس"، إن "عراقياً يدرس في احدى جامعات موسكو تعرف على فتاة زميلة له من الجنسية الاسرائيلية وربطتهما علاقة عاطفية استمرت بعض الوقت".
وأضاف أن "شخصاً اسرائيلياً من اصل فلسطيني كان على علاقة عاطفية سابقة مع الفتاة، وهو طالب في الجامعة ذاتها، حاول التدخل من أجل ابعاد العراقي عنها".

وأشار المصدر إلى أن "الخلاف وصل إلى عراك في احدى الازقة خارج الجامعة بين طلاب عراقيين واخرين من الجنسية الاسرائيلية".

وأوضح ان "العشيق السابق اصيب بطعنة سكين لكن حالت الاسعافات الاولية دون وفاته واتهم غريمه العراقي بالحادث".

وبين المصدر ان "السلطات الروسية احتجزت العراقي مباشرة، وقامت بالتحقيق معه ورغم أنه انكر الواقعة لكن ثمة شهود عززوا اقوال الضحية".

وأوضح ان "ذوي المتهم دفعوا مبلغاً من المال إلى الضحية الذي تنازل عن حقه الخاص لكنه رفض تغيير اقواله وأصر على نفس الاتهام، ما يبقي القضية مفتوحة كون الجريمة وفقاً للقانون الروسي تنطوي على حق عام لا يمكن للضحية التنازل عنه".

ونوّه المصدر إلى ان "الضحية وكذلك الشهود يرفضون تغيير اقوالهم لسببين الاول نكاية بالمتهم، والاخر خوفاً من وقوعهم تحت المسائلة القانونية كون ذلك يشكل جريمة تضليل للقضاء وفقاً للتشريعات الروسية".

وزاد أن "القضاء الروسي عقد جلسة استمع فيها الى اقوال الاطراف، وابقى الدعوى مفتوحة إلى نهاية العام الحالي، واعطوا الفرصة للمتهم خلال هذه المدة بتقديم ادلة تثبت براءته".

ونبه المصدر إلى "رفض طلب تقدم به ذوي المتهم من أجل الافراج عنه بضمان جواز سفره كونه طالباً في الدراسة وعلى وشك امتحانات نهائية، لكن القضاء الروسي يخشى من هربه خارج البلاد".

وتابع أن "السفارة العراقية في روسيا تتابع باستمرار الموضوع، وقد وكلت للمتهم محام وقامت باستقبال ذويه الذين وصلوا مؤخراً إلى موسكو".

وأضاف المصدر ان "الاسبوع الحالي سيشهد جلسة للمحاكمة يتم الاستماع فيها إلى اقوال المتهم وكذلك شهود نفي الواقعة الذين تقدم به من أجل اثبات عدم صلته بالحادث وأنه لم يقم بطعن الضحية".

وذكر ان "الوقائع تفيد بأن السكين كانت تعود إلى الضحية الذي فقدها اثناء شجاره وتعرض إلى طعنة به في ما بعد من قبل احد الاشخاص".

ولفت إلى أن "التهمة المسندة إلى الطالب العراقي هي الشروع بالقتل، والتي تصل عقوبتها وفقاً للقوانين الروسية الحبس ما بين سنة إلى سنتين".