المجلس الروحاني الايزيدي الاعلى؛ يستكمل جولته بخصوص الكوتا بزيارة حزب الايكرتوو و حركة التغيير.

اعلام المجلس
استكمالا لجولته لحشد الكتل والاحزاب السياسية في برلمان اقليم كوردستان للتصويت على مشروع منح الايزيديين خمس مقاعد كوتا لهم.
ترأس السيد حازم تحسين سعيد( وكيل سمو الامير تحسين سعيد علي) وفدا من المجلس الروحاني الايزيدي الاعلى وعدد من المستشارين لزيارة مقر حزب الاتحاد الاسلامي الكوردستاني (يككرتوو) ومقر حركة التغيير (كوران) في اربيل. وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 2018/7/10.
ولتقى الوفد بالسيد صلاح الدين محمد بهاء الدين صادق الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني. وبين السيد حازم تحسين سعيد المطالب المشروعة للايزيديين في نيل حقوقهم. مشيرا الى ان اهمية زيادة عدد مقاعد الكوتا تكمن بشعور الايزيديين بانهم متساويين مع باقي المكونات.
مبينا بان الايزيديون مهمشة حقوقهم في الوزارات وفي المناصب الادارية المهمة.
ومشيرا وكيل الامير: خلال جولتنا طالبنا بحقنا الشرعي بزيادة عدد مقاعدنا الى خمسة مقاعد.
ومن جانبه قال السيد صلاح الدين بهاء الدين: مبدائيا نحن مع اقرار المساواة في الحقوق والمواطنة. مشيرا الى ان ننظر للمسالة من جانب المساواة والانسانية وليست من جانب طائفي او إيديولوجي وان تعطي الحقوق بالطرق القانونية وليس بالمنح.
ومشددا على ان: انتم كجزء اصيل من الشعب الكوردي لكن لكن حقوق ولكم واجباتكم ومن حقكم ان تاخذون كامل حقوقكم حتى في مجالس المحافظات..
وكما التقى الوفد الايزيدي بوفد حركة التغيير (كوران) في اربيل. وكان في استقبال الوفد السيد كاردو مجيد(مشرف الحركة) والذي قال: نحن في حركة التغيير مع اعطاء كافة حقوقكم القانونية والسياسية ونساند كل قضاياكم بدون مجاملات في بغداد او في اربيل.
مبينا كل المكونات لهم حقوقهم في كوردستان لكن للايزيديين حقان في كوردستان الاول الدستور الفيدرالي يضمن حقوقكم والكارثة التي حلت بكم تفرض على الجميع منح حقوقكم. ويجب انصافكم.
مشيرا الى ان اتمنى ان يكونوا ممثليكم ممثلين لحقوقكم لشعب له تراث وتعرض للابادة.
فيما اشار هيمن شيخاني( عضو حركة التغيير): نحن مع اعطاء الحقوق ليست على اساس التقسيم الطائفي بل على اساس الحقوق الاساسية للشعب.
موضحا: من حق كل المكونات ان تاخذ حقوقها كاملة بعض النظر عن اي شيء. واعطاء عطلة رسمية للايزيديين في راس السنة الايزيدية اكبر رمز للمساواة والتعايش السلمي.