مهر العروس ومكبر الصوت 3 ؟


سبق لي ومن خلال هذا العنوان وبحلقتين مختلفتين المضمون وغيرهما مثل ( هل للمرأة الأيزيدية ديانة واحدة ) أنتقدت كيفية وأسباب ( بيع ) وتزويج بناتنا وأخواتنا وأراملنا و فيما بيننا نحن الكورد الأيزيديين في ( كوردستان ) العراق وبقية الدول وخاصة في دول المهجر حاليآ و بمبالغ نقدية وخيالية الثمن ناهيك عن الصفقات ( السرية ) التي تحدث بين ( والد ) الشابة أو الأرملة وبين والد الشاب وحتى الشاب وحده في بعض الأحيان وخاصة عند قيامه ب ( ره فاندن ) أي خطف البنت الى ( دار ) شخص آخر هنا وهناك.......................

حيث يحاول والد الفتاة حدوث ضجة ووعيد و الشجار وحتى التهديد بالقتل لتخويف هذا الشاب وصهره فيما بعد ولكي يحصل منه على مهر ( عالي ) وغالي العدد من النقود المتداولة في ذاك وهذا البلد الذي يقيمون فيه ودولة ( المانيا ) المحترمة والغير مرحبة في بنود وفقرات ( الدستور ) والقوانين بمثل هذه العملية ( الجاهلية ) والتجارية لبيع البشر وكالحيوانات الأليفة في الزرائب والساحات ودون أن يفكر في مستقبل بنته حيث وفي بعض الأحيان يصر أحدهم أن تكون مهر بنته ما بين ( 30 – 80 ) الف يورو فقط.؟

لكي يطلع القراء الكرام الذين لم يطلعوا على مضامين تلك الحلقات المتعلقة بهذا الموضوع يمكنهم قرأئه بواسطة الرموز الواردة في نهاية هذه الحلقة 3 أعلاه............

http://rojpiran.blogspot.com/

http://rojpiran.blogspot.com/2010/01/blog-post_23.html

http://rojpiran.blogspot.com/2008/05...post_2476.html
http://rojpiran.blogspot.com/2009/07/2.html


http://rojpiran.blogspot.com/2008/05...post_8808.html

أن الأسباب الرئيسية التي دفعتني الى كتابة ونشر هذه الحلقة من هذا العنوان هو بعد حضوري الأخير والمشكور لخطبة ( بعض ) الشابات و الشبان الأيزيديين الأعزاء واجهتني موقف ( محرج ) دينيآ ودنيويآ وهو حول ( عدم ) وجود شرع وقانون أيزيدي رسمي ومعترف به في دوائر ومحاكم كافة الدول التي نقيم فيه وحتى بيننا و نحن جميعآ دخلنا في العقد الثاني من القرن ( 21 ) ولكي أستند اليه وقبلي الذين حضروا وسيحضرون في مثل هذه الجلسات وعادة يكونوا من ( الرجال والنساء ) وخاصة من الطبقات الروحانية المعروفة اليوم عندنا وهم ( بير والشيخ والفقير والقوال والأمير ) وعدم السماح لوالد العروس أو العريس أذا حاولوا طلب ( زيادة ) أو نقص المهر المتفق عليه الجميع.؟

هنا وقبل توجيه ( رجاء ) وطلب من آباء الفتاة عندنا أن يتركوا هذه العملية التجارية الخجولة للبشر وأنتقاد الذين حصلوا على المبالغ الغير أنسانية من ( الصهر ) سابقآ وحاليآ ومستقبلآ في هذه الحلقة والحلقات القادمة وأنشالله ولحين ( ترك ) هذه التجارة أدام الله لنا جميعآ العمر المديد أود أن أهنئ ( الأم والأخت والزوجة والبنت ) الكوردية والكوردستانية بمناسبة عيدهن السنوي ( اليوم ) وهو 8 / آذار ومن كل عام وخاصة عند هذه العوائل الذين حضرت أحتفالاتهم وأشكرهم وأباركهم وأشجعهم وقبلهم بقية العوائل والقبائل الأيزيدية المتعددة التسميات والجنسيات الذين تشاوروا فيما بينهم في هذه الدولة المانيا أن تكون مهر البنت لديهم هو ( 7 ) آلاف يورو فقط.؟

ودون وجود قرار رسمي وصادر من جهة دينية أيزيدية ومتفق عليه الجميع في الخارج أي خارج أوطانهم الأصلية أعلاه سوى الأجتهادات والقرارات ( الشخصية ) لكونهم بدون ( راعي ) متعلم لتسير أمورهم وشؤؤنهم الدينية سوى الأتجار بهم وبمعابدهم وسنويآ وحتى الذين قرروا ( هنا ) وهناك أن تكون هذا المبلغ الحالي ( 7 ) آلاف يورو أعلاه من حصة البنت وليس الوالد وعلى شكل ( الورثة ) لها من أموال ( الأب ) مثل الأشقاء أي الذكور.؟

وبهذه المناسبة أفتخر ( شخصيآ ) أن أبلغ القراء الكرام وخاصة من العنصر النسوي هنا وهناك بأنني فعلت هذا الشئ في العام الماضي حيث قررت أن تكون مهر أبنتي... ...... العزيزة ( 6 ) آلاف يورو فقط وطلبت من الحضور أن يقوموا بتسليمه لها والتصرف به وخاصة لشراء ( الذهب ) أو الزينة وأعتباره بمثابة حصتها من الميراث مثل أشقاءها وعند الرغبة في التأكد من صحة كلامي هذا يمكنهم الأطلاع على التفاصيل أكثر من الذين حضروا حفلة زفافها أدناه مع التهنئة لها ولجميع الشابات العزيزات ........................

http://www.youtube.com/watch?v=f6e-p...eature=related

وفي الختام أرجو وأطلب من الجميع القيام بخطوات أكثر جرأة وكذلك أرجو وأطلب من كافة المراكز والبيوتات الدينية والثقافية الخاصة لنا في ( العراق ) وخارجه الأهتمام بهذا الموضوع قبل كل شئ وتشجيع الأباء وتوعيتهم بترك هذه التجارة وقبلهم تشجيع ( الفتاة ) والشاب أن يتفقوا فيما بينهم على ( المهر ) وأبلاغ والديهم به وقبل حضور ( الخطابة ) أن صحت التعبير وعند ( الرفض ) والأعتراض من جانبهم وخاصة من جانب والد الشابة أن يذهبوا الى أقرب محكمة شرعية وبرفقة ( 2 ) الشهود من الأيزيديين من أجل ( عقد ) الزواج الرسمي هناك.؟

أكرر مرة أخرى والف مرة بتقديم التهنئة والتبريكات للأم والأخت والزوجة والبنت بمناسبة عيدهن السنوي هذا....................................