22\4 ذكرى شهداء بعشيقه وبحزاني
بالسابق من كنا أطفال نعد الأيام متى يأتي شهر نيسان
وأعياده الجميلة فتزهو الأرض بالخضرة ولأزهار والبساتين
بجمالها والناس بسفراتها ونحنو بأعيادنا الجميلة .
واليوم غير البارحة نتألم كلما يمر يوم 22\4 فهو مؤلم لنا ومشؤم
كما بيان رقم 13 في عام 1963 الذي مر على العراق كافة وبالنسبة لبعشيقة وبحزانى يتذكرون في هذا اليوم استشهاد عمال النسيج الأربعة والعشرون شخص .
هذه السنة يصادف هذا اليوم مع احتفال بعشيقه وبحزانى بعيد الطوافة ورأس السنة ( سري صالي ) يوم تكوين الأرض وتجديد الحياة مع يوم استشهاد عمال النسيج من أهالينا على أيدي أعداء الإنسانية .
فلابد من يوم يأتي نعتبره يوم الشهيد ويختاره الناس من أيام الأنفال او يوم عمال النسيج أو يوم كر عزير وسيباية شيخ خدري وهذا يوم تقديم ضحايا
من الأيزيديه من أجل الديمقراطية ومن أجل نصرة الحق والعدالة والرحمة لكل شهداء الايزيديه بصورة خاصة والعراق بصورة عامة الايزيديون لهم قول ديني يقول ( ياربي أعطي الخير لكافة العباد وبالأخير لنا نحن فكم متواضعون هؤلاء الناس وكم طيبون يطلبون الخير للناس قبل نفسهم وهناك بعض الناس لا زالت لا تفهم و تحلل قتلهم بحجج واهية غير واقعيه فهل هذا هو الإنصاف .
19 \4 \ 2011 سلو عبدال