معلمي من أولها ألنا گال
دور و دار ...يعني الوطن ..اي البيت والجار

كبرنا وحب الوطن أب عقلنا زال
لان الحزن والهم والغربة بيتنا صار

خلــص العـمـر ... والحــزن يمنا طــال
يمنا ماكو ... لا الفرح والاهل ولا حتى الدار

تعبنا وسهرنا والوطن دائما ً عل بال
بس شيفيد....؟ وحبنا مثل الحطب مشتعل بالنار

حمرت عيونا ومنها الدمع سال
والعالم بين ترابنا وهوانا احتار

ممنونين ينطونا أشوية خبز وچم فلس من المال
مو مثلهم ... يشربون وياكلون اب مقدار

ف أش وكت نلتذ بالحب العم والخال
وأنكول هذا عمنا وخالنا ولبيتنا زار

فكافي القهر و خلي نضحك شوية وأنريح الحال
حتى نجبر نفسنا ونرجع للدور و دار

للدور و دار
.
.
.

هيمان الكرسافي
2008