لنشارك في هذا المهرجان تكريما لفنانا الخالد خدر فقير


خدر فقير الصوت الذي لا نمل ولا نشبع منه حتى وان سمعناها لساعات , صوت وكلمات وأداء لا يتوفر في كثير من المطربين الذين نراهم يحتلون عرش القمة على الساحة الفنية , الفنان الذي يضع المستمع في حالة الصمت كل من يسمعه ويترك خياليه يتجول بين كلماته وصوته نعم انه خدرفقير الخالد الذي مهما طال غيابه فصوته باقيا حيا في أذاننا ,فليرحمك الله يا أبا تحسين ونشكرك على ما بذلته من إيصال الصوت الجميل لشنكال بأغانيك وكلماتك الرائعة إلى ابعد الأماكن والى أذان جميع الناس , لقد فرحت كثيرا عندما ابلغني الزميل احمد شنكالي بأنه سوف يقوم بعمل كهذا المهرجان وذلك لنعطي لهذا الفنان ولو جزء بسيط من ما قام به في حياته الفنية لكون الفنان الفقير يستحق أن يتم ذكره في كل الأوقات والأماكن فرحيله لم تكن خسارة فقط لأهله وأقاربه وحتى لم تكن للايزيدين وحدهم بل رحيله كانت خسارة كبيرة للفلكلور الكوردي , فليكن يوم 22-7 من هذا الشهر يوما تاريخيا وإنجاح هذا المهرجان هو اقل شيء نستطيع إن نقدمه لفنانا الخالد , وأتمنى إن يتكفل احد سواء كانت حكومة إقليم كوردستان أو احد الأحزاب السياسية والشخصيات الايزيدية بعمل تمثال لخدر فقير في إحدى الأماكن البارزة في شنكال ليبقى بين أهله ويتذكره جيل بعد الآخر , هنا أتمنى من جميع المثقفين والفنانين الايزيديين أن يشاركوا بروح أخوية بعيدا عن التشنجات وبعيدا عن غلق الأفواه وكسر الأقلام وربط الأيادي , لكونك أيها المثقف الايزيدي أصبحت مثقفا بتعبك وشقائك ومواصلتك من اجل إن تصل إلى هدفك وليس منية احد عليك لتصبح صاحب الكلمة الحرة , وهنا لابد إن نوجه كلمة شكر وتقدير إلى الأخوة القائمين على هذا المهرجان ونتمنى أن لا يكون آخر المهرجانات فالبداية كانت للمرحوم الكاتب طارق شكري الذي نضمه الزميل حسو هرمي وها نحن الآن نستعد لمهرجان آخر وهو للفنان الخالد خدر فقير وانشالله نرى المزيد مثل هكذا فعاليات لشخصيات أخرى من المجتمع الايزيدي .وفي الختام ندعوا الموفقية والنجاح لهذا المهرجان .


اكرم ابو كوسرت