مهرجان خدر فقير الثقافي خطوة ممتازة لتعريف تراث شنكال للعالم

خيري شنكالي


ياجبلا سنجارا هلا بكيتما


لداعي الهوى منا شنيني ادمعا


***


هذا ماورد في كتاب رحلتي الى شمال العراق للسيد الكاتب حميد المطبعي.


جبل شنكال ابى ان يخضع لسفينة نوح عليه السلام وارتفع سنه شامخا وكسر السفينة وهدد البشرية.


شنكال الذي تربى ابناءها على المجد والصمود والتصدي لكل محتل وغازي ومرتزق الذين ارادوا قتل ألأيزديين والنيل منهم مقابل كلمة عافية او الحصول على حفنة من النقود او الجنة الموعودة بالحواري .


ونحن ابناء شنكال لن ولم نخضع للسلطات والحكومات المتعاقبة بالرغم من ألأبادة الجماعية (تقول المصادر التاريخية ابادة تيمورلنك اهالي سنجار من بكرة ابيها حيث قتل 35000 عائلة) اضافة الى 72 حملة ابادة جماعية اثناء الحكم العثماني بدءا من معركة جالديران 1514 وحتى نهاية الحرب العالمية ألأولى سنة 1918 حيث راح ضحيتها اكثر من مليون ونيف من ألأيزديين ألأبرياء لالشيء سوى كونهم ايزديون .


كما شهد شنكال العديد من حركات المايسمى بالتمرد والعصيان والثورات ، اضافة الى حركة ايلول والثورة الجديدة لشعب كردستان.


شنكال مهد العاشقين خنسي ورشو ، وألأمير خلف خان علي ، تمو ساموا ،داود الداود ، حمو شرو باشا...


منبع الثقافة والتراث ألأصيل، يحتضن الكتاب والشعراء والفنانين لأغنائهم بما هو موجود في جعبتها وذلك في يوم الجمعة المصادف 22/7/2011 في قاعة المراسيم بمزار الشيخ شرف الدين – ناحية الشمال التابعة لقضاء سنجار التي تبعد عن مركز محافظة نينوى لمسافة 120 كلم .تم تشكيل لجنة من نخبة مثقفة من ابناء المنطقة من الشباب للتهيئة وألأستحضارات لأنجاح هذا المهرجان حيث هيئت لها ألأجواء في اداء برامجها حسب الجدول الزمني بدءا بحفاوة ألأستقبال والتعارف والقاء المحاضرات واجراء الفعاليا الفنية المختلفة وزيارة مرقد شاعرنا الشعبي المحبوب خدر فقير رحمه الله ...الخ .


ان القيام بهذا المهرجان خطوة ممتازة لتعريف ثقافة وتراث ألأيزديين للعالم اضافة الى فسح المجال للآخرين في اقامة مثل هكذا مهرجانات والسير نحو تخليد ألأعلام والشحصيات الشنكالية المعروفة سنويا ، جلب وتشجيع المزيد من الشخصيات الثقافية والوطنية والسياسية الى زيارة منطقة شنكال المنكوبة للتعرف عن المعانات والظروف المعيشية الصعبة والعمل الميداني في جمع وتوثيق الفلكلور(الموسيقى ، الغناء ،اللغة ،العادات والتقاليد،ألأمثال والحكم،ألألعاب والرقصات الشعبية ، التراث الديني وألأحتفاظ بألأنتيكة وبقايا ألأنسان من ملابس ...الخ ) ودراستها وتصنيفها بالوسائل العلمية الحديثة


لذا ندعو ألأخوة وألأخوات من الكتاب والمثقفين من شعراء وصحفيين ومختصين وذوي الخبرة الى الحضور والمشاركة الفعالة لآنجاحه