+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: اسماعيل جعفر:هل من منقذ للوضع الأيزيدي؟!.

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,871
    التقييم: 10

    اسماعيل جعفر:هل من منقذ للوضع الأيزيدي؟!.





    هل من منقذ للوضع الأيزيدي؟!.

    السيد سمو أمير الأيزيدية المحترم .

    السادة أعضاء المجلس الروحاني المحترمون .
    أيها الأخوات والإخوة المسؤولون عن الشأن الايزيدي المحترمون .

    المسؤولية أمانة , وأخلاق بأعناق هؤلاء الذين منحهم أبناء شعبهم كل الثقة ليكونوا مسؤولون عنهم ,في السراء والذراء .


    لقد تعرض أبناء الأيزيدية عبر تاريخهم المرير إلى الكثير من المصاعب وحملات الإبادة الجماعية , دون مبرر ,ونحن في عصر الديمقراطية والحرية ,عصر النهضة الثقافية والعلمية , وآلامنا وماسينا واضطهادنا ومظالمابناء الايزيدية لم تنتهي !.


    بالأمس كانت فاجعة سنجار المد مر , وصيحات الأبرياء من أهل بحزاني وبعشيقة دون منجد , وتدمير المعالم الدينية في شيخان الإمارة .واليوم نسمع هروب جماعي لعوائل وشباب أبناء الأيزيدية من ديار إبائهم , وأجدادهم وترك كل مقدساتهم الدينية نتيجة الاضطهاد الديني والحرمان وسلب الحقوق والكيل بالمكيالين .

    نقول لكم هل من منقذ لإسعاف أبناء الأيزيدية من محنتهم ؟!
    مضطهدون في عقر دارهم , وتلاحقهم اللعنة أينما ذهبوا عذراً للجميع !.

    لماذا كل هذه الهجرة من ارض الوطن ,بالرغم من حرمان أبناء الأيزيدية من حق اللجوء الإنساني ؟!. بعدما كانوا أسوة بالإخوة من المسيحية والصابئة المندائية ,يلاحقونهم ويشوهون سمعتهم الدينية والأخلاقية, ويقطعون الطريق إمامهم لحرمانهم من العيش تحت خيمة الإنسانية – بل يكذبونهم في ادعائهم بمظالمهم الدينية والإنسانية في العراق في كل الدول الأوربية!.

    كم من ضحية هذا الدين يموتون في ارض الوطن وتنتهك إعراض بناتهم ونسائهم تحت ستار الدين والكفر وألإلحاد ؟.

    وكم يموتون في هروبهم من الوطن ,كما حدث في الأيام الماضية في يونان, وبلا وطن يموتون ؟!!!.

    لماذا السكوت عن كل هذه المظالم يا سادة القوم ؟!!!.
    وأن كانت الأيزيدية والايزيديون بخير مثلما تدعون ومن اصلاء أبناء الرافدين , وأهل كردستان الاصلاء ؟.لماذا هذا الهروب الجماعي, بالرغم من حرمانهم من حق اللجوء في أوربا وبتوجيه متعمد من أصحاب الشأن الأيزيدي !.

    وان كنتم حريصون على أبناء الأيزيدية .كونوا مع الحق في إظهار الحقيقة , ووضع الحلول السليمة لأسباب الهجرة من ارض الوطن الحبيب, والديار المقدسة ,واظهروا الحقيقة في جولاتكم الأوربية وعند زيارة المسؤولون الأوربيون إلى لالش. قولوا لهم الحقيقة المرة كي لا يحرم أبنائكم الذين يضحون بمالهم وأرواحهم للوصول إلى بر الأمان ,وإنقاذهم من مآسي الإسكان الجماعي ,وظروف كمبات ألاجئين .


    لماذا كل هذه الجرائم بحق أبناء الأيزيدية ؟.

    الم نكن مجتمعا ديناً إنسانيا صالحاً يستحق العيش مثل الآخرين بكرامة ؟. الم يخلق الله أبناء الأيزيدية ليكونوا عنصراً نافعاً وفاعلاً في كينونته ؟. أم وجودنا لانتقام الآخرين منا ونكون وسيلتهم للوصول إلى الرب؟!.
    لماذا موتاهم شهداء خالدون , ومناطقهم منكوبة حين تعرض لأبسط حادث ؟!.
    إما أبنائنا الله يرحمهم وتنهال برقيات التعازي على المواقع الالكترونية الأيزيدية ؟!.
    الم تكن حادثة اليونان كارثة إنسانية تستحق اهتمام السلطات العراقية والكردستانية, وأصحاب الشأن الأيزيدي ومد يد العون لعوائلهم لتخفيف صدمة المصاب الأليم عنهم ؟.
    الم يستحقون. أن تتحمل الحكومة العراقية والكردستانية مسؤولية المتابعة وتكاليف مراسيم نقل جثامينهم إلى ارض الوطن بدلاً من ذويهم المقيمين في أوربا ؟.والله لو كانوا غير الأيزيدية لقامة القيامة .

    إذن من يتحمل كل هذه المظالم بحق أبناء الأيزيدية ؟! ا ليس أصحاب الشأن الأيزيدي والمسؤولون عنه ؟! . والله لو لم يتوقف حق اللجوء لأبناء الأيزيدية في أوربا , لهاجر كل الأيزيدية ,ولكن حتى بهروبنا لم نتخلص من لعنة الظالمين !!!.

    الرحمة لأبناء الأيزيدية ,والصبر والسلوان لذويهم .
    وان الله ارحم الراحمين .
    أبو خالد /ميونخ ,‏الجمعة‏، 22‏ تموز‏، 2011




  2. #2
    Junior Member
    الحالة: بيرهادي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1777
    تاريخ التسجيل: Jun 2011
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 15
    التقييم: 10

    كلام جميل





    أخي العزيز ليس هناك من منجد لانه لاتوجد قيادة ايزيدية ولاكثير من الافراد الايزيدين الذين يمتلكون حريتهم وحتى الذين يستطيعون يتخلون عنها, فمثلا كان بامكان الباب شيخ وسمو الامير ان يكونوا ايزيديين احرارا ولكنهم اختاروا عكس ذلك وحتى الكثير من مثقفي الايزيدية و الميسورين حالا كان بامكانهم ان يكونوا احرارا وايضا اختاروا عكس ذلك ويبدوا ان هذه الثقافة مغروسة فينا, فاذا لم يوجد ايزي حر والكل يتحث بلسان واهذاف الغير فمن سينجد الايزيدي. حتى الذين هربوا الى اوربا وبنوا ثقافتهم هناك واستطاعوا تحصيل بعض الشهادات حصلوا عليهم فقط بسبب هروبهم من الوطن اصبحو شوكة في خاصرة الفقراء الذين يريدون الهروب الى مكان يكون فيه امان اكثر وخدمات اكثر وحقد اقل.

  3. #3
    Senior Member
    الحالة: حزب التقدم الايزيدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1889
    تاريخ التسجيل: Jul 2011
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 107
    التقييم: 10

    من يقاوم خطر زوال الايزيدي في العراق ؟!.





    تحية الى الاخ ابو خالد المحترم والى بيرنا العزيز هادي .... كما هو معلوم بان القيادة ضرورية في المجتمعات وخاصة المضطهدة الا انها لا تكفي للتغلب على معاناته وتحقيق ما يصبوا اليه من حقوق واستحقاق في ظل التسلط الدكتاتوري ما لم يمتلك اقتصاد وسياسة فعالة واعلام وكما هو موجود في ارض الواقع اننا نفتقر الاعلام والاقتصاد وخاصة المسموع منه والمرئي وان كنا نمتلك شيئا" بسيطا" فهو المقروء عبر المواقع الايزيدية الالكترونية وبعدد قليل جدا" تلك التي تمتلك النكهة الايزيدية الاصيلة والحقيقية . فأي شعب ومجتمع يفتقر تلك الاركان الرئيسية الثلاثة سيبقى في خانة التهميش والاقصاء والحرمان كما هو الحال معنا نحن الايزيديون في العراق وكذلك في سوريا وفي تركيا .
    اخوة الاعزاء ... لدينا قيادة فعالة متمثلة بحزب التقدم الايزيدي وحققنا ما لم يتوقعه الاخرون ولولا وجودها لتحول وضعنا الى اصعب والى الفناء بسبب التطرف الاسلامي المبرمج داخل القيادات السياسية المهيمنة في مناطقنا الا ان افتقارنا للاقتصاد والاعلام يجعل منا عدم تحقيق اللازم من التقدم لكون نضالنا غير متكامل وبحاجة الى يد العون اذا كانت من الفئة نفسها او الجهات الخارجية . الا انه في نفس الوقت لن يحصل التراجع بل يراوغ الواقع الايزيدي في مكانه اي يبقى في الوضع السيء ولا نقبل ان يتحول الى الاسوء وحسب امكانياتنا . فهناك من يتحرك ويكافح ويناضل وعلى الجميع عدم نكرانه لابل من واجب الجميع الاعتراف بوجودهم لكون اذا لم نعمل على تقيم شعبنا ونقدم له حقه فمن سيقيمنا ويقدم لنا حقوقنا . على ذلك نرى بان على الكاتب ذكر من يتحركون في ساحة المعركة لكون مناطقنا هي ساحة حرب بعينها .... نحن مهددين .... جائعين .... مهمشين .... مسلوبة ارادتنا .... وكل من ينطق بالحق والحقيقة يقتل او يتشرد ويهجر او يبقى في معتقلاتهم كما حدث مع شخصية وعد حمد مطو حتى يحصل يوميا على تهديد وفي الاخير حصل على تهديد مماثل كردَة فعل على رسالته المعنونة الى فخامة رئيس اقليم كردستان .
    فاذا كان الجميع مهدد وينفذ الحكم بحقه من سيحقق ما طالبتم به ؟! اذا سمو الامير يهدد ويرفع السلاح بوجهه دون ان يستطيع الدفاع عن نفسه واذا سماحة البابا شيخ يسيل الدموع من عينيه البريئتان ليقول بانه لايستطيع فعل شيء لبني جلدته لكونه مهدد واذا كان وعد مطو السياسي يهدد بالقتل لكونه يراقب الواقع الايزيدي عن كثب في سبيل تغيره نحوى الافضل بعد سجن دام اكثر من عام ونصف . اذا" يا اخوان من يستطيع ان يقاوم الخطر لتغير الواقع الايزيدي المؤلم في العراق .
    قد لا نحقق ما يصبوا اليه شعبنا الا اننا نعاهد الله وشعبنا بان لا نتردد في الدفاع عن حقوقه المشروعة حتى آخر نفس والله معنا لكوننا نسير على درب الحق .
    مكتب اعلام حزب التقدم الايزيدي
    التعديل الأخير تم بواسطة حزب التقدم الايزيدي ; 07-22-2011 الساعة 21:55

  4. #4
    Senior Member
    الحالة: حازم حسن الختاري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1382
    تاريخ التسجيل: Feb 2011
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 169
    التقييم: 10




    تحية وسلام

    استاذي العزيز ابو خالد

    ان معظم الشباب الايزيدية يعملون في بغداد وفي اخطر المناطق في محلات لبيع المشروبات الكحولية لغرض جمع قدر ممكن من المال حتى يسافر الى اوربا ولايفكر بتاتا عن مخاطر الطريق وكيف يعيش في اوربا ؟
    مع الاسف لدى معظم شبابنا جهل ولايفكرون بشئ سوى الذهاب الى اوربا فقط ولايفكر بالاقامة
    ارجو منك تذكر كلامي هذا جيدا اذا بقينا طيبين بان الايزيدية سوى لن يبقى منهم الا العدد القليل في العراق في السنوات المقبلة وسوف ياتي يوم ويقولون بان الايزيدية بقايا قوم عاشوا في العراق ... اما الاسباب فهي كثيرة منها
    1- عدم وجود قيادة حكيمة تفكر في بني قومه
    2-العنصريةلدى بعض ضعاف النفوس الضعيفة من الاخوة الجيران في مناطق الشمال
    3-عدم وجود فرص عمل للشباب وخاصة الاكثرية منهم يعيشون في القرى النائية
    4-عدم وجود مرجعية عقلانية تلجاء اليه شبابنا الاعزاء للمشورة

    اخي واستاذي ابو خالد

    نحن انفسنا ناتي بالمظالم على انفسنا ويستطيع كل رب عائلة ان يسيطر على ابنائه

    ارجو منك ان تسال نفسك لماذا هاجرت الى اوربا او تسال الكثيريين حولك في ميونخ

    انا متاكد كل التاكيد بان الجواب سوف يكون كتالي

    لايوجد معيشة في العراق ونحن مهددين ولايوجد لدينا حقوق في العراق وووووووووووووووووووو


    المهم الله يكون بعون الايزيدية في كل مكان

    الدنيا دوارة اليوم في اوربا وغدا الله يعلم اين نكون ممكن في المريخ

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-25-2012, 12:47
  2. اسماعيل جعفر:على منبر المؤتمر النخبوي الأيزيدي..
    بواسطة bahzani4 في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-19-2012, 23:38
  3. اسماعيل جعفر:لرفض النزعة المطلبيه في الشأن الأيزيدي ....!
    بواسطة bahzani4 في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-16-2012, 13:25
  4. اسماعيل جعفر : ظاهرة الطلاق المبًكر في المجتمع الأيزيدي ...!.
    بواسطة bahzani.4 في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-29-2012, 14:40
  5. اسماعيل جعفر:الأيزيدية إلى اين .... !2
    بواسطة bahzani4 في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-18-2012, 20:25

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك