+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: البيوت البلاستيكية

  1. #1
    Administrator
    الحالة: bahzani غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1
    تاريخ التسجيل: May 2010
    الاقامة: Germany
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 9,628
    التقييم: 10

    البيوت البلاستيكية





    إدارة محصول البندورة ضمن البيوت البلاستيكية




    مقدمة:

    يعتبر محصول البندورة من محاصيل الخضار التي تزرع في القطر صيفاً وتستورد خلال أشهر الشتاء، حيث بلغت الكمية المستوردة من البندورة في الربع الأخير من عام 1979 والربع الأول من عام 1980 أي في موسمي الخريف والشتاء /7126/ طن من البندورة قيمتها /9497000/ ل.س ، ومن المتوقع بعد سنوات قليلة وبعد التوسع المنتظم في اتباع أسلوب الزراعة المغطاة أن تنتهي حاجة القطر من الاستيراد كلياً.
    وقد تزايدت اهتمامات المستهلك لمحصول البندورة وجودتها بشكل واضح مع ارتفاع الوعي الغذائي والاستهلاكي لدى الناس.
    ومن هذا المنطلق فقد تزايدت العناية بمحصول البندورة بشكل ملفت للنظر وبحيث لجأت قطاعات كبيرة من الناس لتوظيف أموالها في زراعة هذا المحصول وغيره وذلك ببناء البيوت البلاستيكية المدفأة والعادية وغير المدفأة والزجاجية من أجل تأمين حاجة الأسواق من منتجات الخضار الطازجة في غير مواسمها الطبيعية. واعتمدت زراعة محاصيل الخضار داخل البيوت البلاستيكية منذ نشأتها وحتى الآن على استعمال الأصناف المهجنة والمخصبات الغذائية والأسمدة العضوية والصناعية المركزة وهذه النقطة تتميز بها بشكل كبير عن المحاصيل في الحقول المفتوحة مع الاهتمام بالمبيدات الزراعية لوقايتها من الأمراض والحشرات المختلفة.
    البندورة Lycopersicon-Esculentum :

    1- الوصف النباتي:

    ينتمي نبات البندورة إلى العائلة الباذنجانية Solanaceae والشائع أن موطنه الأصلي هو أمريكا الاستوائية.
    النبات عشبي حولي وقد يطول عمر النبات وفترة إثماره عن المعتاد حيث من الممكن أن يستمر إثمار بعض النباتات لمدة 10 أشهر وفي بعض الأحيان وبعد أن يعطي النبات محصوله الكامل يعطي جذوراً جديدة ومجموعاً خضرياً ثم يحمل محصولاً من جديد وتطول المدة بين الزراعة والإثمار في حالة انخفاض درجة الحرارة أو قصر النهار أو قلة الإضاءة.
    الجذر وتدي ويتكون من مجموع جذري قوي يتعمق في التربة بعد التشتيل، الساق أسطوانية ويمكن أن يخرج من العقد السفلية والتي تلامس التربة جذورعرضية بوجود الرطوبة. الأوراق مركبة ريشية تختلف الورقة في طولها من 12-38 سم ولها أعناق طويلة نسبياً وتتكون من 7-9 وريقات متبادلة على عرق الورقة الأصلي وتوجد بينها وريقات صغيرة وأعناق الوريقات صغيرة وسطها مغطى بشعيرات كالتي توجد على الساق وحوافها مفصصة وإذا فركت بين الأصابع يخرج منها رائحة خاصة تميزها عن البطاطا. الأزهار توجد في نورات عنقودية ويختلف عددها من 4-8 أزهار وتخرج النورات من قمة الساق فتنمو البراعم الإبطية أسفل النورة مكونة أفرع جديدة تنتهي بدورها بنورات قمية هذا بالنسبة للأصناف محدودة النمو أما الأصناف غير محدودة النمو فلا تنتهي بنورات زهرية بل يستمر نمو الساق مشكلاً براعم زهرية على طرف الساق حتى يصل طوله إلى 4-5 م أو أكثر وذلك حسب بقائها في البيت الزجاجي. وتتفتح أزهار النورة تدريجياً من القاعدة إلى القمة والزهرة صفراء صغيرة والكأس مستديم يتكون من 5-7 سبلات خضراء والتويج من 5-10 بتلات أو أكثر صفراء اللون ملتحمة.
    الثمار عنبية لحمية ويتراوح عدد حجرات الثمرة من 2-18 حجرة. وتختلف الثمار بحجمها حسب الأصناف كما تختلف بأشكالها فمنها المستديرة أو المستطيلة أو الكمثرية ومنها المجعد أو الأملس وكذلك تختلف في ألوانها ومذاقها.
    2- احتياجات النبات:

    1- الضوء: لايعتبر الضوء مشكلة في بلادنا حيث أن أقل فترة إضاءة شتاءً تكون بحدود 8-9 ساعات وهي غير كافية لنمو النبات إلا أنها إذا انخفضت مدة الإضاءة عن 8 ساعات أدى ذلك إلى تناقص النمو الخضري للنبات تناقصاً كبيراً وكذلك عند زيادة فترة الإضاءة 17 ساعة يومياً. ومما يجدر ذكره أن فترة الإضاءة لاتؤثر على تكوير الثمار ولكن وجود محلول آزوتي في التربة مع إضاءة أقل من 7 ساعات يؤثر على الإزهار حيث لاتزهر النباتات في تلك الحالة وهذا ما يفسر إيقاف التسميد الدوري في الأيام الغائمة شتاءً أما إذا نما النبات في فترة إضاءة أقل من 7 ساعات دون وجود محلول آزوتي فقد يعطي إزهاراً وهذا يدل على أن العلاقة بين الإضاءة والآزوت له تأثير على الإزهار أما شدة الإضاءة فلاتؤثر إلا على تركيز فيتامين ج في الثمار وتركيز كمية الكاروتينات.
    2- درجة الحرارة: درجة الحرارة المثلى لإنبات البذور هي 20-25 مº أما درجة حرارة 18 مº فتعطي إنبات بطيء للبذور ودرجة حرارة أقل من 11 مº يتوقف عندها إنبات البذور.
    وتختلف احتياجات الحرارة لكل مرحلة من مراحل نمو النبات حسب الجدول التالي:
    المرحلة
    درجة حرارة الليل
    درجة حرارة النهار
    درجة الحرارة التي يجب التهوية عندها
    1- المرحلة الأولى: من الإنبات وحتى ظهور البراعم الزهرية في العنقود الأول.
    16
    20
    23
    2- المرحلة الثانية: من ظهور البراعم الزهرية للعنقود الأول إلى تفتح الزهرة الأولى من ذلك العنقود
    16
    18
    23
    3- المرحلة الثالثة: من تفتح الأزهار وحتى النضج الأولي للثمار
    17
    20
    23
    4- المرحلة الرابعة: حتى نهاية المحصول
    17
    18
    20

    وبشكل عام فإن درجات الحرارة العالية تحت ظروف إضاءة جيدة وثابتة تزيد من معدل النمو وتنقص من عدد الأزهار وكذلك الثمار الكائنة على العنقود السفلي وبذلك يتم نضج الثمار بشكل مبكر. وعلى العكس تماماً فإن الأيام التي فيها درجات الحرارة منخفضة تعطي عناقيد سفلية أكبر ولكن متأخرة النمو. كما يمكن أن يكون لها بعض التأثير على حيوية غبار الطلع.
    درجات الحرارة المرتفعة ليلاً تعطي نباتات طويلة – والمنخفضة تعطي نباتات قصيرة وثخينة وغالباً بأوراق ملتفة نحو الأعلى ويتوقف النمو الخضري تماماً تحت درجة 10مº . ارتفاع درجات الحرارة في النهار وانخفاض في شدة ساحات الإضاءة تعطي نباتات ذات سيقان طويلة والسبب هو أن النباتات لاتستطيع اصطناع الكربوهيدرات الكافية لتغذي نمو متوازن. كما يؤدي ارتفاع الحرارة عن 25-27 مº إلى إجهاض الأزهار وتعفن العنق وتكاثر العناكب.
    3- الرطوبة الجوية : الرطوبة الجوية المثالية لنمو نبات البندورة ضمن البيوت البلاستيكية هي 50-60% فإذا ارتفعت الرطوبة الجوية ارتفاعاً كبيراً يؤدي ذلك إلى انتشار الأمراض الفطرية وتعيق من تحرر حبوب اللقاح كما تؤدي إلى استطالة النباتات وإلى نمو خضري للنبات بشكل مفرط وسقوط عدد كبير من الثمار العاقدة والأزهار. أما انخفاض الرطوبة الجوية عن ذلك فيؤدي إلى زيادة النتح وتشقق الثمار.
    4- المتطلبات المائية: تزداد حاجة النبات إلى المياه مع النمو ومع تقدم الموسم وتروى النباتات بعد تشتيلها بفترات متقاربة ثم على فترات متباعدة حتى بداية حمل الثمار الأولى. ويراعى عدم الري إلا حين تبدأ الأرض في الجفاف على عمق 15 سم مما يسمح بامتداد الجذور عميقاً من 20-30 سم وعند النضج يجب الإكثار من الري (مرة كل يومين إلى أربعة أيام) لأن قلة الري تؤدي إلى جفاف النباتات وانتقال عناصر الفوسفور والآزوت من الأوراق إلى الساق مما يؤدي إلى شحوب الأوراق وكلن بالسقاية المنتظمة تزول تلك الأعراض. وإلى جانب الذبول في حال نقص السقاية فإن النبات يصبح أخضر غامق ويصبح قاسياً أو هشاً وتكون الأوراق محترقة والعقد جاف.
    إن زيادة السقاية تؤدي إلى شحوب باللون مع اصفرار الأوراق السفلية وذلك يعود إلى منع الهواء من وسط النمو وعدم قدرة النبات من استخلاص العناصر الغذائية من ذلك الوسط وخاصة الآزوت.
    ومن الضروري ملاحظة وسط النمو بشكل دائم، فعندما يصبح جافاً فإن أملاح الوسط ترتفع مما تجعله صعباً على النباتات من أجل الحصول على العناصر الغذائية والماء.
    5- التربة: يجب أن تكون تربة البيت البلاستيكي المراد زراعة محصول البندورة فيه خفيفة وسهلة الصرف ومفككة وغنية بالمواد العضوي وذات PH=6 إلى 6.8. ويجب التنويه إلى أن عدة زراعات من البندورة في نفس التربة يؤدي إلى تركيز الأملاح فيها وهذا يستوجب غسيل للتربة قبل إضافة السماد العضوي.
    3- تجهيز الأرض للزراعة :

    1- إعداد التربة: تحرث التربة إلى عمق 30-35 سم ثم تكسر الكتل ويسوى سطحها ثم ينثر السماد البلدي بمعدل 4-5 طن سماد عضوي متحلل للدونم ثم يليها حراثة خفيفة تعمل على مزج وقلب السماد في التربة. ثم تطوف التربة بالماء وذلك لاستنبات بذور الأعشاب وتترك حتى تصل الرطوبة فيها إلى درجة السعة الحقلية حيث تكون بذلك جاهزة للتعقيم والصورة رقم (1) يظهر فيها عملية خلط السماد البلدي بواسطة الجرار.
    2- التعقيم : يتم تعقيم التربة بعدة طرق منها :
    أ‌- التعقيم بالبخار: تعقم التربة بالبخار إلى عمق (25-30) سم على درجة حرارة 90-95 مº ولمدة 15-30 دقيقة وذلك باستعمال أجهزة خاصة للتعقيم بالبخار.
    ب‌-التعقيم بالمواد الكيميائية:
    1- التعقيم بالفابام: بعد حراثة الأرض وتسويتها يضاف محلول الفابام بمعدل 1 ليتر فابام إلى كل 9 ليتر ماء يسعى بها مساحة 10 م2 من تربة البيت البلاستيكي ثم تغمر تربة البيت بالماء حتى التأكد من تغلغل المحلول إلى عمق 30 سم ثم تغلق الأبواب ويترك البيت مدة 21-25 يوم. بعدها نقوم بخربشة التربة للتهوية ثم تترك فترة أسبوع وبعدها تكون صالحة للزراعة.
    2- التعقيم بالفورمالين: يعتبر الفورمالين من المواد الكيميائية المستعملة أساساً لتعقيم الأدوات ولكن يمكن استعماله في تعقيم التربة على النحو التالي: بعد تجهيز التربة يرش الفورمالين التجاري ذو تركيز 40% على سطح التربة بتركيز 2% أي باستعمال 2 جزء من الفورمالين لكل 100 جزء ماء وتسقى التربة بـ125 ليتر من المحلول لكل 1 م2 حتى يصل المحلول لعمق 25-30 سم. وبعدها ينتظر مدة 20-40 يوم (حسب درجة الحرارة) حتى تكون التربة جاهزة للزراعة.
    3- التعقيم ببروميد الميتيل: وهي مادة خطيرة جداً وسامة حيث يكفي استنشاق كمية قليلة منها لتؤدي إلى الوفاة ولذلك يحظر استعمالها إلا من قبل مختصين وتباع هذه المادة على شكلين:
    - الأول : إما على شكل علبة صغيرة تحتوي 1 ليبرة غاز مضغوط ولها أداة خاصة لفتحها واستعمالها.
    - الثاني: على شكل أسطوانات كبيرة توصل بأنابيب خاصة مثقبة توضع ضمن البيت البلاستيكي.
    وتتلخص عملية التعقيم بمايلي: بعد تجهيز التربة (حراثة – تسوية – إضافة سماد بلدي) تفتح خنادق طولية على طرفي البيت بعمق 20-25 سم ثم توزع علب المبيد في كافة أنحاء البيت بحيث توضع على قاعدة خاصة تحتوي على جزء مدبب لثقبها. توزع العلب بحيث تؤمن تغطية مساحة كافية حسب نسبة الاستعمال والتي تبلغ 50غ/م2 في الأراضي الرملية أو الخفيفة و 75-100 غ/م2 في الأراضي الثقيلة أو الطينية . ثم يفرش الغطاء البلاستيكي على سطح تربة البيت وتدفن أطرافه ضمن الخنادق المعدة لذلك، وبعد التأكد من إحكام الإغلاق يقوم المختص بفتح العلب وذلك بالضغط عليها يترك البلاستيك على سطح التربة مدة 4 أيام ثم يزال وتحرث التربة للتهوية وبعد 4-5 أيام يكون البيت جاهز للزراعة.
    ملاحظة: إن استعمال المواد الكيميائية في تعقيم تربة البيوت البلاستيكية يترك أثر في التربة من المبيد ولذلك ينصح بسقاية التربة بعد انتهاء فترة التهوية وذلك للتخلص من الآثار المتبقية من المبيد.
    والجدول التالي يبين فعالية بعض المواد الكيميائية في التعقيم ومدة الانتظار حتى موعد الزراعة.

    3- إضافة السماد الكيماوي:
    أ- التسميد الأساسي:بعد إضافة السماد البلدي وتعقيم التربة يتم إضافة السماد الأساسي قبل الزراعة بـ7-10أيام كاحتياطي للمواد الغذائية في مختلف الظروف وبعدها يقلب السماد في التربة ثم تسوى. وبشكل عام إذا لم يتمكن من تحليل التربة تضاف كمية الأسمدة التالية كسماد أساسي قبل الزراعة:
    § 5 كغ آزوت للدونم – أي معدل 15 كغ نترات الأمونيوم 33.5 % للدونم الواحد.
    § 10 كغ خامس أكسيد الفوسفور للدونم – أي بمعدل 21 كغ سوبر فوسفات ثلاثي 46% للدونم الواحد.
    § 10 كغ أوكسيد البوتاسيوم للدونم – أي بمعدل 20 كغ سلفات البوتاسيوم 50% للدونم.
    § 12 كغ أوكسيد المغنزيوم للدونم الواحد – أي بمعدل 75 كغ سلفات للمغنزيوم 16% للدونم.
    ب- التسميد الدوري: تضاف الأسمدة التالية على أساس تسميد دوري بعد الزراعة بشهر واحد ومرة كل 15 يوم حتى قبل انتهاء الموسم بشهر مع مراعاة أن تكون النسبة K:N هي 2:1 .
    § 4 كغ آزوت للدونم أي بمعدل 12 كغ نترات الأمونيوم 23.5% للدونم الواحد.
    § 8 كغ أوكسيد البوتاسيوم أي بمعدل 16 كغ سلفات البوتاسيوم 50% للدونم الواحد.
    ويجب الحذر من إضافة كمية كبيرة من الأسمدة الصلبة أو السائلة لأنها لاتزيد نسبة الأملاح فقط وإنما تضر الجذور فيزيائياً وهذا عائد إلى التأثير الكاوي للأسمدة.

    طريقة التعقيم
    الديدان الثعبانية
    أمراض عفن الجذور
    الفيول ، النيوزايوم – الفيرتيسيليوم
    فيروس موزاييك التبغ TMV
    أمراض سقوط البادرات
    الأعشاب
    فترة الانتظار بعد التعقيم إلى الزراعة
    ملاحظات
    الكلوروبيكرين
    ع
    ف
    ف
    ع
    ف
    ع
    20 يوم
    لايمكن استعماله إلا من قبل مختصين
    الفورمالين
    ع
    م
    م
    ع
    م
    ع
    20-40يوم
    يكون فعال ضد الفيوزايوم على درجة حرارة التربة 15 مº
    صوديوم ميثان (الفابام)
    ف
    ف
    م
    ع
    ف
    ف
    40 يوم
    بروميد الميثيل
    ف
    ف
    م
    ع
    ف
    ف
    4أيام
    لايمكن استعماله إلا من قبل مختصين
    التعقيم بالبخار
    ف
    ف
    ف
    ف
    ف
    ف
    2-5 أيام
    يقضي على TMV درجة 90مº

    ف= فعال
    م=متوسط الفعالية
    ع= عديم التأثير
    4- تحضير الشتول:

    تحضر الشتول بزراعة البذرة إما بعلب بلاستيكية أو بواسطة زراعة البذر في الجيفي بوتس.
    1- زراعة البذور في العلب: هناك أنواع ومقاييس عديدة من علب الزراعة وهي غالباً ماتكون مصنوعة من البلاستيك الأسود، ويفضل قياس 8 أو 10 سم لزراعة بذور البندورة حيث تعبأ هذه العلب بمادة عضوية تدعى التورب: أو البيتموس أو بمخلوط دبالي معقم مؤلف من 1/3 رمل – 1/3 سماد بلدي متحلل – 1/3 تراب إلى مستوى أقل بـ1سم من السطح العلوي للعلبة ثم توضع بذرة أو بذرتان ويعاد تغطيتها بنفس المادة المستعملة وبطبقة رقيقة ثم ترش بمحلول مخفف من مادة الثيرام 1.5 غ/ليتر خوفاً من مرض سقوط البادرات ثم تسقى وتوضع في صناديق خشبية وتغطى بعدها بغطاء من النايلون حتى الإنبات ثم يخلع الغطاء وتوالى بالري والرش ضد حشرة المن والذبابة البيضاء بشكل أساسي لخطورة تلك الحشرات في نقل الأمراض الفيروسية. وعند تشكل العنقود الزهري الأول تكون الشتلات جاهزة للزراعة ضمن البيت البلاستيكي المخصص لها.
    2- الزراعة بالجيف بوتس 7: وهي عبارة عن أقراص من البيت المضغوط ضمن شبكة صغيرة على شكل أقراص وقبل استعمالها توضع في الماء حيث تنتبج (تنتفخ) وتوضع بعدها في صناديق حيث تزرع البذرة في منتصف القرص ثم تغطى وتوالى بعدها بالري المستمر والرش الوقائي حتى تصبح جاهزة للزراعة. ولكن تعتبر هذه الطريقة مكلفة جداً وذلك لأن الأقراص تستعمل لمرة واحدة فقط بينما يمكن استعمال العلب لأكثر من مرة بعد تعقيمها بمحلول مخفف من الفورمالين.
    5- زراعة الشتول:

    بما أن المصدر الأساسي للضوء جنوبي في منتصف الكرة الأرضية الشمالي فإنه ينصح بالزراعة في خطوط متجهة شمالاً – جنوباً لتجنب تظليل خطوط الزراعة على بعضها وحجب الضوء عنها.
    تعتبر المسافة في البيوت البلاستيكية بمعدل 35×80 سم هي المسافة العملية وإن تبعيد النباتات عن بعضها ليس أمراً ضرورياً وكذلك لاينصح بتقريبها حيث أنه من الوهلة الأولى تبدو وكأنها تضمن محصولاً أكبر ولكن العكس صحيح حيث أنها تحصر حركة الهواء وتشجع الأمراض الفطرية ويجب أن تكون الشتلات بطول 30-35 سم عند زراعتها مع ظهور أول عنقود زهري مليء.
    تزرع الشتلات ضمن التربة بحيث يكون ارتفاع الأوراق الفلقية عن مستوى سطح الأرض 2.5 سم ويجب أن تزال النباتات من الأصص البلاستيكية بدون ضرر أما الأصص المزروعة في البيت المضغوط (جيفي بوتس 7) فتزرع كاملة في التربة والشكل رقم /1/ يوضح طريقة تقسيم البيت وأبعاد الزراعة في البيت البلاستيكي الشائع قياس 8 م عرض.

    6- موعد الزراعة :

    يتحدد موعد زراعة البذور حسب الفترة التي نريد فيها طرح الإنتاج في الأسواق والتي تكون فيها الأسعار مرتفعة.
    حيث يمكن إنتاج البندورة في الأراضي المفتوحة ابتداءً من نهاية شهر أيار وحتى بداية شهر كانون الثاني وذلك في المنطقة الساحلية. ويغيب محصول البندورة عن الأسواق خلال أشهر كانون الثاني – شباط – آذا – نيسان وحتى أوائل أيار ولذلك يجب إنتاج البندورة في البيوت البلاستيكية خلال الفترة الواقعة بين كانون الثاني وحتى أوائل حزيران وبشكل عام يبدأ محصول البندورة بالإنتاج بعد حوالي 110 -120 يوم من زراعة البذرة وعلى هذا الأساس تزرع البذور ضمن البيوت المدفأة في أيلول وتشرين الأول بدون تغطية ثم تنقل الشتلات إلى البيت البلاستيكي في تشرين الثاني – كانون الأول ويجمع المحصول ابتداءً من شهر شباط.

    7- العناية بالمحصول:

    1- التربيط : يدعم النبات بلفة حول خيطان مشدودة عمودياً بين شبكة أسلاك وضعت على سطح التربة بشكل أفقي ومواز لخط الزراعة وشبكة أخرى مشدودة على ارتفاع مترين بشكل أفقي أيضاً وموازية لخطوط الزراعة. تلف النباتات حول تلك الخيطان باتجاه عقارب الساعة.
    2- التربية : تختلف طرق التربية كثيراً ويمكن تلخيصها بمايلي:
    أ‌- التربية العمودية: وفيها توقف النباتات بقطع القمة النامية عندما تصل إلى السلك الأفقي على نظام تربية قصير كما هو موضح بالشكل رقم (2-أ1) والصورة رقم (3). أما نظام الزراعة الطويل فتنحني النباتات فوق الأسلاك كما هو موضح الشكل( 2-أ2).
    ب‌-التربية على شكل V : تربى النباتات فيه بشكل مائل بالتناوب وباتجاهين مختلفين وهذه مفيدة في طريقة الزراعة في بالات القش حيث النباتات تكون قريبة من بعضها كما هو موضح في الشكل (2-ب).
    ت‌- طريقة التربية بالخطاف s: تستلزم هذه الطريقة استعمال 16 خطاف على بعد 35 سم والنباتات تكون مدعومة ومثبتة إلى العديد من الخطافات ويدلى الخطاف تبعاً لتقدم الموسم والنباتات المتقدمة تحنى بشكل مائل وبزاوية مقدارها 30-35مº كما هو موضح بالشكل 2-ت والأسلاك والخطافات يجب أن تستعمل بحيث تمنع العنقود السفلي من التدلي على الأرض وفي نهاية الخطوط تلف النباتات على الخط الذي يليه كما هو موضح في الشكل 2-ث.
    ث‌-الطريقة المنحنية: مبدئياً تربى بشكل عمودي وتكون النباتات منفصلة عن خيوطها قبل أن تصل إلى السلك الأفقي وتلقى بزاوية قدرها 30مº بشكل عام عندما يقطف العنقود السفلي كما هو موضح في الشكل (2-ج) . والطريقة المنحنية بجميع أشكالها تسمح بأطوال من السيقان أكبر عند ارتفاع مناسب.
    ج‌- الطريقة الجانبية: تربى النباتات بشكل مائل بزاوية 35-40 º على شبكة عريضة تكون مفيدة لدعم الوسط وتربط النباتات على الشبكة بعقد من الخيط أو السلك كما هو موضح في الشكل (2-ج).
    إن اختيار طريقة التربية يعتمد على طول فترة النمو والموسم ونموذج البيت البلاستيكي وفيما إذا كان هنالك تهوية كافية لتجنب مشاكل الأمراض التي كثيراً ما تحدث في أنظمة أخرى غير الطريقة العمودية والتي تنجم عن حصر حركة الهواء والشكل يبين طرق التربية المختلفة.


    3- التقليم: الأفرع الجانبية تزال وهي صغيرة وكذلك الأوراق السفلية عندما تبدأ بالاصفرار حيث تدل على أنها أدت وظفيتها.
    وتختلف الآراء على شدة تعرية الأوراق ولكن بشكل عام إزالة الأوراق حتى العنقود الناضج كافية لتسمح بدورة حرة للهواء ويفضل أن تزال الأوراق عندما تكون النباتات بحالة انتباج وذلك برفعها إلى الأعلى ثم إلى الأسفل بحركة سريعة ويمكن استعمال سكين لذلك مع التأكد من عدم ترك بقية من الأفرع على النبات .

    وبشكل عام توقف النباتات عند ارتفاع معين وذلك لتسهيل معاملتها ولحصر التطور في النمو الخضري غير المنتج عندما تكون الأزهار غير قابلة للعقد والإثمار.
    4- التهوية: يجب الاهتمام بالتهوية خصوصاً إذا كان الموسم رطباً خوفاً من انتشار بعض الأمراض الفطرية الخطرة مثل البوتريتس ويجب أن لاتزيد الرطوبة عن 70% ويجب أن لاتزيد درجة الحرارة في البيت البلاستيكي عن 35مº لما لها من تأثير سيء على العقد وانتشار العناكب ولذلك يلجأ إلى التهوية الأوتوماتيكية أو اليدوية وذلك بفتح النوافذ الجانبية والأبواب.
    5- عمليات الخدمة: تسقى النباتات حسب الظروف الجوية وطور نمو النبات كما هو موضحاً مسبقاً والجدول التالي يبين التطلبات المائية لكل نبات خلال الـ24 ساعة وحسب حالة الطقس.
    حالة الطقس
    المتطلبات المائية لكل نبات خلال الـ24 ساعة
    غائم بشكل كثيف طيلة النهار
    125-250 سم3
    مشمس جزئياً – غائم مع فترات مشرقة
    625-750 سم3
    مشمس – غائم جزئياً فقط
    1000-1125 سم3
    مشمس طيلة النهار بدون غيوم
    1500-1700 سم3
    - يلف النبات حول الخيط المخصص له وباتجاه عقارب الساعة كلما استطال.
    - تنزع الأفرع الجانبية باستمرار وقبل أن تصبح كبيرة
    - تزال الأوراق الصفراء والمريضة
    - إزالة الأوراق السفلية أسفل العنقود الناضج وباستمرار انظر الصورة رقم (5) توضح ذلك.
    - إزالة الأعشاب ضمن البيت البلاستيكي لأنها تعتبر مأوى للأمراض والحشرات إضافة لمزاحمتها النبات على الغذاء.
    - ملاحظة نمو النبات وحل الاضطرابات التي تصادف نموه والتي يمكن أن تسبب انعكاسات خطيرة لمدة طويلة. والجدول التالي يبين بعض المشاكل التي تتعرض لها نباتات البندورة أثناء نموها.
    الأعراض
    السبب
    المعالجة
    1- نباتات خضراء شاحبة
    نقص في الضوء – حرارة عالية إفراط في التسميد الآزوتي
    خفض درجة الحرارة الليلية والنهارية بشكل خفيف وتغذية النبات بشكل متوازن
    2- اخضرار قاتم – أوراق ملتفة وحواف مشرشرة
    ارتفاع بتركيز الأملاح وازدياد التغذية
    تخفيض التغذية وغسيل الأملاح بماء الصرف
    3- لون أزرق قاتم – نمو بطيء وقصير
    انخفاض درجة الحرارة ضمن البيت البلاستيكي أو متأثرة بتيار هوائي بارد
    إصلاح المدفئ إذا كان معطلاً أو ضبط التيرموستات وحصر التيارات الهوائية بواسطة ستائر بلاستيك بوضعها أمام الأبواب من الداخل.
    4- نمو الساق بشكل نحيل وتشرشر واحتراق رؤوس الأوراق
    حرارة عالية – سببها نقص التهوية – جفاف – إفراط تغذية
    الترطيب بشكل متكرر التهوية على حرارة 21مº وفي حال عدم توفر التهوية الأوتوماتيكية تفتح النوافذ الجانبية
    5- ضعف في النمو واللون مع اصفرار الأوراق السفلية بالرغم من انتظام التغذية
    زيادة السقاية
    التقليل من السقاية
    6- ذبول وضعف وتشوه وغالباً ما يرافقه لون أخضر غامق
    فيروس – أمراض فطرية – إصابة حشرية
    المعالجة بالمبيدات المتخصصة
    7- تلون الأوراق بعدة ألوان
    عدم توازن السماد أو نقص في العناصر النادرة
    التأكيد من التركيز السمادي – احتمال الضرر ناجم عن بقايا مبيد أعشاب.
    8- الأصناف :

    يزرع في البيوت البلاستيكية نوعين من أصناف البندورة :
    1- الأصناف محدودة النمو : وهي أصناف تنتهي بنورة زهرية قمية يتوقف عندها النمو وتحمل بين 5-6 عناقيد زهرية ويفضل زراعتها في الأنفاق والبيوت البلاستيكية قليلة الارتفاع ( قياس 7م عرض) والبيوت البلاستيكية غير المدفأة وذلك على موسمين يكون الأول خريفي حيث تزرع تلك الأصناف في أيلول وتقلع في شباط والموسم الثاني ربيعي يزرع في أوائل شهر شباط وتقلع في شهر تموز ومن هذه الأصناف مونتفافيت 63/18 – مونتفافيت 63/4 – روسترل – لوكا – كامبابل 1327. وتكون التربية في تلك الأصناف بإزالة الفروع الجانبية كلها مع ترك فرع جانبي في قمة النبات لاستمرار النمو.
    2- الأصناف غير محدودة النمو: وهي نباتات لاتنتهي بنورة زهرية قمية ولذلك يستمر نموها حتى يتكون عدد كبير من العناقيد الزهرية قد تصل إلى 15 عنقود وقد يصل طول النبات حتى 4-5 م وتزرع أساساً في البيوت البلاستيكية الكبيرة ( عرض 8م فما فوق) والمدفأة ولمدة موسم واحد يستمر حتى 10 أشهر أو في بيوت بلاستيكية كبيرة غير مدفأة وذلك في المنطقة الساحلية ولموسم واحد أيضاً.ومن أهم تلك الأصناف : الفيرستو – مونتفافيت 63/5 – لوسي – سنترا – ليندا – مارمند – بتربوي- ثانيت.

    9- وقاية النباتات:

    ترش نباتات البندورة بشكل دوري كل أسبوع مرة بالمبيدات الفطرية المقاومة لبعض الأمراض الخطرة على محصول البندورة مثل اللفحتين المبكرة والمتأخرة والبوتريتس وذلك قبل حدوث المرض – ويسمى هذا الرش بالرش الوقائي ويستعمل لهذا الغرض المبيدات التالية داثيين م 45 – رونيلان – روفرال – بولي رام كوبي ... الخ.
    والجدول التالي يبين أهم الآفات التي تصيب محصول البندورة ضمن البلاستيكية ومعالجتها:


    الآفة
    الأعراض
    المكافحة
    1- سقوط البادرات المفاجئ وعفن الساق Rhizoctonia solain pythium s.p.p phytophthor spp
    تدهور وانهيار البادرات أو الشتول الرهيفة على سطح التربة وقد تتعفن الجذور أيضاً.
    تعقيم علب البذور والصناديق وتربة الزراعة مع التأكد من نظافة المياه المضافة ثم ترش التربة بمركبات النحاس أو الزينيب ويجب عدم زراعة الشتول بدرجة حرارة أقل 14مº
    2- عفن الجذور البني والجذر الفليني pyrenochaata terrestris
    نباتات غير نامية – ذبول النباتات في الطقس الصحو – عفن بني طري – تهتلك النسيج الخارجي للجذور – تفلن غير منتظم – تضخم لمعظم الجذور – تعفن قاعدة الساق- ذبول الأوراق واصفرارها
    مراعاة القواعد الصحية وتعقيم التربة كما هو مذكور في عفن الساق ورش قاعدة الساق بمادة النابام Nabam بعد الزراعة مما يساعد على تخفيف الإصابة.
    3- التعفن الرمادي Botrytis cinerea
    شحوب بني على الساق مع هيفات رمادية للفطر ويحتمل ظهور حلقات خضراء على الثمار مع بقع بنية باهتة في المركز وتعفن رمادي طري
    يجب تجنب ارتفاع الرطوبة الجوية وذلك بالتهوية ورفع درجة الحرارة – الرش بالبينوميل بعد إزالة الأوراق المصابة – الرش بمادة الرونيلان أو الروفرال
    4- عفن الساق didymella lycopcrsici
    عفن رمادي بني أو مائل للاسوداد في القاعدة وثم على القسم العلوي للساق – تعفن الجذور – ظهور الآفة غامقة على الإزهار في طور العقد
    نزع وإتلاف فضلات محصول البندورة السابق مع الجذور وأسلاك الربط. غسل كامل البيت بمطهر أو بمبيد للجراثيم التعقيم بالفورمالدهين أو بالكبريت ولكن ليس في البيوت المصنوعة من المعدن ، تعقيم العلب والصناديق، تعقيم التربة قبل الزراعة، تفحص النباتات أثناء النمو وتبعد الإصابات الأولية يرش الكبثان على قواعد السيقان وطمر النباتات بعد الزراعة وتكرر العملية بعد 3 أسابيع ، وبشكل عام يمكن استعمال المانيب ولكن دون طمر السيقان بالتراب بالتراب- ترش قاعدة الساق بمادة البينوميل بمعدل 1/2 ليتر محلول لكل نبات بعد الزراعة ثم توالى ملية الرش حتى ينمو النبات بشكل جيد
    5- عفن الأوراق (اهتراء الأوراق) Cladosp cerium fulum
    بقع صفراء على السطح العلوي للأوراق مع ظهور هيفات بنية أو أرجوانية مائلة للبنفسجي على السطح السفلي للورقة.
    خفض الرطوبة الجوية العالية وذلك بالتهوية وإعطاء قليل من الحرارة – خف الأوراق السفلية وذلك للسماح بالتهوية الجيدة – اتباع القواعد الصحية كما هو في عفن الساق – زراعة أصناف مقاومة للمرض – الرش بالبينوميل أو الزينيب.
    6- اللفحة المتأخرة الإصابة phytophthora infestanes
    مساحات بينة على الأوراق مع خطوط غامقة على الساق – بقع مرشحة بالبني المحمر على الثمار الخضراء والتي سوف تتعفن وتموت
    الرش الدوري وبشكل منتظم بمبيدات اللفحة مثل الزينيب والمانيب والمانجوزيب خفض الرطوبة الجوية بالتهوية وإعطاء قليل من الحرارة
    7- الذبول Verticillium alboatrum fusarium oxysporum
    ذبول واصفرار الأوراق يستفحل على الأوراق ويحتمل ظهور الأعراض على طرف واحد وخاصة الفيوزاريوم الأوعية الخشبية عادة يتغير لونها إلى شفاف أو غامق أو بني محمر وغالباً ما تموت النباتات المصابة
    اتباع القواعد الصحية وتعقيم التربة كما في عفن الساق وترش قاعدة الساق 1/2 ليتر لكل نبات بمادة البينوميل بعد الزراعة حيث يمكن أن تحمي النبات من الإصابة – زراعة أصناف مقاومة أو استعمال نباتات مطعمة على أصول جذرية مقاومة
    8- التقرح البكتيري Corynebacterium michiganene
    بقع بنية قاتمة صغيرة على سطح الأوراق التي تلتحم فيما بعد فتؤدي إلى موت الأوراق – مساحات نافرة بيضاء مصفرة على الساق – القشرة تنسلخ بسهولة عن الخشب- بقع عين الطير ( بقع بيضاء مركزها أسود) على أثمار
    اتباع القواعد الصحية وتعقيم التربة كما في عفن الساق – تخفيض درجة الحرارة بواسطة التهوية وايقاف السقاية الزائدة على النباتات – أبعاد النباتات المصابة بحذر ورش النباتات الباقية بالنحاس المخفف ( مبيد فطري) كل 3 أيام حتى يتم القضاء على المرض ثم يتم الرش كل أسبوع.
    9- موزاييك البندورة وفيروس موزاييك التبغ المخطط Tomatoes virus & streak tobacco virus
    يتوقف نمو الشتول ويتحول لونها إلى الأرجواني والنباتات الأكبر عمراً تكون الأوراق منقطعة باللون الأخضر الغامق والفاتح (موزاييك) مع تغيير تشويهي . قد لايتشكل نصل الورقة ويصبح مثل أوراق السرخس وفي بعض الأحيان يتشكل خطوط رمادية على الساق وحوامل الأوراق وتحدث علامات برونزية وعلامات غائرة على الثمار.
    استعمال بذور معاملة ومختبرة – اتباع القواعد الصحية كما في عفن الساق باستثناء الغسيل فيجب أن يتم بـ 3% ثلاثي فوسفات الصوديوم – التعقيم بالفورمالدهيد أو الكبريت – التعقيم بالبخار يقلل من الفيروس في التربة- استعمال الكيماويات غير مجد- تقلم النباتات الصلبة في النهاية بعد إزالة الأفرع والأوراق الجانبية للنباتات السليمة غسل الأيدي قبل مسك النباتات – المحافظة على التوازن الغذائي يخفض من الإصابة الفيروسية إذا كانت الثمار بلون برونزي سيء فيجب زراعة أصناف مقاومة للقضاء على الأمراض الفيروسية.
    10- فيروس الاسبرمي Aspermy virus
    يبدو النبات كثيف على بعضه – الأوراق تتشوه وتتبرقش- الثمار قد تكون صغيرة وعملياً تكون بدون بذور
    المقاومة تتم بالقضاء على المن الذي ينقل الفيروس من نباتات البندورة أو الكريزانيثوم المجاورة والتي أيضاً تعتبر ملجأ له
    11- عفن الطرف الزهري مرض فيزيولوجي
    بقع دائرية خضراء داكنة في النهايات الطرفية للثمار وتصبح في النهاية غائرة وسوداء
    المحافظة على نظام ري معين – نقص الماء في التربة يؤدي إلى عفن الطرف الزهري- عدم زيادة التسميد لأنه يرفع نسبة الأملاح وخاصة إذا كان هنالك نقص في الكالسيوم فإنه يؤدي إلى تلك الظاهرة.
    12- نقص المغنزيوم
    اصفرار وتلون الأوراق السفلية باللون البني ثم تتجعد وتموت ويتقدم تدريجياً حيث يعم النبات بأكمله
    الرش بملح المغنزيوم (ملح انكليزي) – تخفيض البوتاسيوم المضاف بشكل مؤقت.
    13- نقص الحديد
    اصفرار وشحوب عام على الأوراق مع احتفاظ العروق باللون الأخضر والنموات الحديثة هي التي تتأثر في البداية
    الظروف القلوية هي السبب الشائع لذا يجب تعديل الـPH إلى تحت درجة 7 قبل زراعة البندورة ولتعديل النقص على النباتات المزروعة يضاف شيلات الحديد إلى التربة حول النباتات المصابة
    14- العقد الجاف
    تبدأ الثماربالسقوط – سقوط الأزهار
    حيث يضعف التلقيح في حالة الجو الجاف كثيراً فإنه ينصح برش النباتات صباحاً في الأيام المشمسة
    15- توقف نمو الأزهار
    على الرغم من تلقيح الأزهار فإنها تتوقف عن النمو- ويعتقد بأن لها علاقة بالضوء الداخل أو لعلاقة درجة حرارة الليل والنهار والتي تنتج أزهار غير قابلة للحياة.
    ضبط التكاثر قدر الإمكان – وفي المساحات الفقيرة بالضوء يجب أن تدعم بالإضاءة أو يجب استعمال البيوت الزجاجية للتأكد من ثبات الشروط بوجود العناقيد الزهرية المبكرة.
    16- سقوط الأزهار
    تتساقط الأزهار نتيجة جفاف الجو ونقص في الماء عند الجذور أو زيادة تركيز الأملاح في التربة
    تحسين الظروف البيئية ومراقبة إضافة الماء بحذر والعناصر الغذائية
    17- ضياع الأزهار
    الأزهار لا تتفتح رغم ظهور العناقيد الزهرية ويعود ذلك إلى زيادة النتروجين وانخفاض محتوى التربة من الأملاح – وله علاقة بانخفاض الحرارة ليلاً وارتفاعها نهاراً
    تعديل تركيز الأملاح – إضافة البوتاسيوم لتقويم النبات – توازن حرارة النهار والليل.
    18- تشقق الثمار
    الثمار تتفلن أو تسقط ويعود ذلك إلى الزيادة غير المنتظمة للسقاية وفي بعض الأوقات إلى اختلاف درجات الحرارة وغالباً في البيوت الباردة. عندما يأخذ تطور الثمار وقت طويل والقشرة تنمو قاسية خشنة
    الحفاظ على درجة الحرارة بشكل متوازن قدر الإمكان – التظليل إذا كان ضرورياً لتجنب الزيادة في درجة الحرارة خلال النهار – التأكد من السقاية المنتظمة.
    19- تجعد الأوراق
    تتجعد الأوراق إلى الأعلى وخاصة الأوراق القديمة ويعود ذلك إلى الاختلاف الكبير في درجات الحرارة في الليل والنهار وتبدو النباتات غير قادرة على التغلب على الفائض من الكربوهيدرات
    تجنب اختلاف درجة حرارة الليل والنهار
    20- التربس ( بشكل رئيسي تربس التبغ) Thrips tabaci
    تعمل على إزالة النسغ مما يؤدي إلى الذبول وتترك ندبات على الأوراق والثمار وهذه الحشرات تعتبر هامة في نقل فيروس الذبول المنقط وهي حشرة دقيقة صفراء مائلة للبني ولها سوط يشبه الأجنحة
    رش الأوراق بالمالاثيون – ويتم الرش مرتين كل 14 يوم
    21- الذبابة البيضاء Trialeurodes Vaporatriorum
    الحشرات الكاملة صغيرة لها أجنحة بيضاء – أما طور اليرقة فيشبه القشرة . تختفي الحشرات البالغة عندما تقضي على الأوراق في جماعات وتتواجد في أعداد كبيرة على النباتات الفتية وفي الأماكن النامية في النباتات الكبيرة المتقدمة – تؤدي هذه الحشرات إلى اصفرار المنطقة المصابة وضياع في ناتج السكر مما يحدث تعفنات سوداء على الأوراق والثمار
    الرش بالمالاثيون أو الديازينون – ويمكن أن تنفع المعالجة الحيوية
    22- المن Aphid sp.
    حشرات خضراء باهتة صغيرة أو صفراء مائلة للاخضرار وقد يكون لها أجنحة أو بدون أجنحة تعمل على امتصاص العصارة فتؤدي إلى اصفرار الأوراق وقد تعمل على فيروس الاسبرمي – وقد تفسد الثمار بتأثير الندوة العسلية الناتجة عن المن
    وهناك عدة معاملات متناوبة تتضمن:
    - على النباتات الفتية يتم الرش أما بالمالاثيون أو الديمتوات ويعاد الرش بعد 10 أيام وأما على النباتات البالغة والناضجة فيتم الرش بالمركبات الفوفسفورية الجهازية
    23- فراشة البندورة Laconobia oleracea
    رأس اليرقات أخضر شاحب وجسمها أصفر بني – تهاجم اليرقات الفتية الأوراق وتأكل مابين العروق . أما اليرقات البالغة فتهاجم الثمار والسيقان محدثة فيها ثقوب
    الرش بمادة التركلوروفون أسبوعياً مع ملاحظة عدم رش النباتات الفتية ومحاولة إزالة اليرقات باليد.
    24- العناكب الحمراء Tetranychus urticae
    العناكب ذات جسم صغير كمثري الشكل ولون أصفر مائل للخضرة أو أحمر يمكن رؤيتها بالعين المجردة طولها 0.6 مم جفاف الأوراق مع نقاط صفراء على السطح العلوي التي تصبح فيما بعد كاملة
    تخرج العناكب من البيات الشتوي في الربيع وتتكاثر بشكل سريع يمكن أن تكون سلالات مقاومة للمبيدات كما هو في المن لذلك يجب تنويع المبيدات المستعملة. كثيراً من المبيدات المتخصصة للعناكب تعطي نتائج جيدة يرش على الشتول مركبات الديمتوات – النتراديفون أما على النباتات البالغة فيستعمل نفس المبيدات السابقة مضافاً إليها الديكوفول – أو التدخين بمادة الأزينزن أو التتراديفون ويجب إزالة النباتات وإتلافها بعد انتهاء الموسم فتجنب البيات الشتوي للعناكب ضمن النباتات القديمة والتي تكون مصدر للعدوى في الموسم المقبل
    25- الديدان الثعبانية Meloido-gyne spp
    شحوب الأوراق السفلية للنباتات مع ذبول شديد وتقرحات كبيرة غير منتظمة الشكل على الجذور
    التأكد من نظافة الشتول المراد زراعتها من الأمراض أما إذا كانت التربة موبوءة فيجب إزالة النباتات المتضررة مع جذورها وتعقيم التربة بالبخار أو بحقنها بمركب D.D وإذا استحال التخلص من الديدان الثعبانية بواسطة تلك المواد فيفضل استعمال طريقة الزراعة بالأصص أو بالبيتموس

  2. #2
    Administrator
    الحالة: bahzani غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1
    تاريخ التسجيل: May 2010
    الاقامة: Germany
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 9,628
    التقييم: 10




    زراعة الخيار ضمن البيوت البلاستيكية

    زراعة الخيار ضمن البيوت البلاستيكية



    زراعة الخيار ضمن البيوت البلاستيكية

    المقدمة:


    يزرع الخيار للاستهلاك المحلي على هيئة ثمار خضراء تؤكل طازجة أو على هيئة ثمار مخللة وذلك في الأراضي المفتوحة في فصل الصيف (أي الزراعة التقليدية).

    وقلما يخلو منزل في سوريا من الخيار في موسم الصيف كنا ويتهافت عليه المستهلك إذا وجده شتاءً في الأسواق. ويعتبر القطر العربي السوري بلداً مستورداً للخضار المنتجة في غير مواسمها وفيما يلي جدول يبين كمية وقيمة محصول (الخيار والكوسا) المستوردة خارج مواسمها خلال عام 1975-1976.

    المحصول
    بلد الاستيراد
    عام 1975
    عام 1976
    الكمية كغ
    القيمة ل.س
    الكمية كغ
    القيمة ل.س
    كوسا وخيار
    الأردن – لبنان – السعودية
    -
    86690
    4090117
    -
    125487
    1139902
    5114464
    700694
    -
    3159338
    624592
    -
    المجموع
    4176807
    1265389
    5815158
    3784940

    والجدول السابق يبين الأموال الكبيرة التي تصرف للمحصول على تلك الخضراوات بينما يمكننا إنتاجها في أراضينا ضمن البيوت البلاستيكية. ولو نظرنا إلى الجدول لتبين لنا الزيادة في الأسعار في عام 1976 قد ارتفعت بنسبة 115% عنه في عام 1975.
    ولذلك قامت الحكومة بتشجيع ونشر البيوت البلاستيكية في القطر وذلك لسد حاجة القطر من خضراوات شتاءً . ومساعدة للأخوة المزارعين الذين يريدون القيام بزراعة الخضراوات ضمن البيوت البلاستيكية قامت مديرية الإرشاد الزراعي في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي بتكليف الخبرات المختصة بإعداد نشرات إرشادية عن الزراعة تحت الغطاء وكان نصيبي أن أعد هذه النشرة المختصرة عن زراعة الخيار ضمن البيوت البلاستيكية. وهنا لابد من أن أنوع أن السيد فان ماليك خبير إنتاج الخضراوات ضمن البيوت البلاستيكية في المشروع الزراعي المتكامل قام بمراجعة هذه النشرة.
    الخيار Cucumis sativus:

    ينتمي الخيار للعائلة القرعية Cucurbitaceae والشائع أن موطنه الأصلي هو الهند ولذا فإن المناخ المناسب له هو الجو الحار والرطب.

    كما ويعتبر نبات الخيار من النباتات التي تحمل نوعين من الأزهار المذكرة والمؤنثة على نبات واحد أي أحادي الجنس أحادي السكن.

    أولاً- احتياجات النبات:


    تختلف زراعة محصول الخيار التقليدية عنها ضمن البيوت البلاستيكية وذلك من حيث طرق الزراعة والخدمة والشروط المعلقة بالنمو من حيث الحرارة والرطوبة والضوء.. الخ.

    وتتميز زراعة الخيار ضمن البيوت البلاستيكية بزيادة التكاليف بنسبة كبيرة عما هو عليه في الزراعة التقليدية إلا أن مردوده في الأسلوب الأول يبلغ أضعاف ماهو عليه في الأسلوب الثاني فمثلاً يقدر إنتاج المتر المربع في الأراضي العادية (الطريقة التقليدية) بـ1.6 كغ بينما بلغ إنتاج المتر المربع المزروع خيار ضمن البيت البلاستيكي 16 كغ. وهذا يبرر زيادة تلك التكاليف.
    وفيما يلي نذكر احتياجات النبات المزروع ضمن البيوت البلاستيكية من ضوء وحرارة ورطوبة جوية..
    1- الضوء : بينما يشجع طول النهار تكوين الأزهار المذكرة فإن قصره يشجع تكوين الأزهار المؤنثة ، ولكن يمكن التغلب على ذلك بإضافة السماد الآزوتي أي بخفض نسبة N/C ومع ذلك فلا غنى عن الضوء لإنتاج الخيار ولكن هذه لاتعتبر مشكلة في بلادنا حيث أن أقل فترة إضاءة شتاءً تكفي لإنتاج الثمار بشكل جيد.
    يجدر الإشارة هنا إلى أن أهمية تنظيف البلاستيك من الغبار والأوساخ العالقة به قبل موسم الشتاء للاستفادة من أكبر كمية من الإضاءة داخل البيت البلاستيكي.
    2- الحرارة: درجة الحرارة المثلى لإنبات البذور هي 22-24 مْ ولايتم الإنبات دون درجة 15 مْ . درجة الحرارة المثلى لنمو النبات الفتي هي 18-20 مْ وعلى أن لاتقل عن 16 مْ.
    درجة الحرارة المثلى لنبات كامل النمو هي 16-18 مْ. أما إذا انخفضت درجة الحرارة عن ذلك فيكون نمو الثمار بطيء وإذا انخفضت درجة الحرارة في موسم جني الثمار فقد تظهر بقع صفراء على تلك الثمار يقلل من قيمتها .
    يجب أن نعلم أنه إذا كانت درجة الحرارة العالية ناتجة عن أشعة الشمس القوية فيجب تخفيف تلك الحرارة بواسطة فتح النوافذ والأبواب وتهوية تلك البيوت إما طبيعياً أو صناعياً باستعمال المراوح الخاصة بذلك. أما في الأيام الحارة (بعد شهر نيسان مثلاً) يتم تظليل النباتات بواسطة شبكات خاصة أو برش البيت البلاستيكي من الخارج بالكلس المطفأ ليقوم بعكس أشعة الشمس القوية وتظليل النباتات أيضاً.
    أما إذا كانت تلك الحرارة ناتجة عن التدفئة فيجب ضبط الترموستات وتعديل درجة الحرارة حسب المطلوب.
    3- الرطوبة الجوية: يتطلب الخيار رطوبة جوية عالية نسبياً من 70-80% للنمو، وبحيث لاتنخفض عن 60% لأن انخفاضها عن ذلك يشجع تكاثر العنكبوت الأحمر والبياض الدقيقي، وارتفاع درجة الرطوبة الجوية عن 80% يشجع من تكاثر أمراض البياض الزغبي والعفن الرمادي (البوتريتس).
    ولتجنب انخفاض درجة الرطوبة الجوية ينصح برش الممرات بالماء لرفع نسبة الرطوبة الجوية ضمن البيت البلاستيكي.
    يجب تجنب التيارات الهوائية يفتح الأبواب في الأيام التي تسود فيها الرياح وذلك لتأثيرها على انخفاض الرطوبة النسبية في المناطق الجافة.
    4- التربة : لنبات الخيار جذر وتدي قصير وغليظ يتفرع إلى عدة فروع جانبية على عمق 15-30 سم ولذلك فهو بحاجة إلى تربة عميقة جيدة التهوية ذات بناء حبيبي غنية بالمواد العضوية، وبشكل عام تفضل التربة الصفراء الخفيفة لتأثيرها الإيجابي في التبكير في المحصول، ويمكن زراعته أيضاً في الأراضي الثقيلة للحصول على محصول وافر بشرط أن تكون تلك الأراضي جيدة التهوية والصرف ويفضل إضافة كمية كبيرة من السماد العضوي وقليل من الرمل إلى التربة لتحسين قوامها ويجب أن تتراوح حموضة التربة بين PH (6-7).
    5- المتطلبات المائية: يعتبر الخيار من النباتات المحبة للماء حيث يجب أن لايعطش لأن تعطيشه يسبب إعاقة النمو كما يسبب الطعم المر للثمار، وبشكل عام يحتاج النبات الكامل النمو إلى كمية كبيرة من الماء تقدر بـ2-3 ليتر من الماء يومياً لكل النبات.
    2- تجهيز الأرض للزراعة:

    1- إعداد التربة:


    تحرث الأرض على عمق 30-35 سم وتكسر الكتل، ويسوى سطحها ثم ينثر السماد البلدي بمعدل 7-10 طن سماد متحلل/ للدونم يليها حراثة خفيفة تعمل على مزج وقلب السماد في التربة ثم تعقم التربة إلى عمق 25-30 سم أما بالبخار على درجة 90-95 مº ولمدة 15-30د. أو باستعمال إحدى الكيمياويات المتوفرة بالأسواق مثل ( الفابام – ميثيل – بروميد الفورمالين/ وهو مواد فعالة ورخيصة الثمن إذا قورنت بالتعقيم بالبخار ذو التجهيزات الخاصة. وأي مبيد كيميائي استعملناه للتعقيم يجب الانتظار بعد 4-30 يوم ثم نقوم بالزراعة وذلك حسب نوع المبيد.

    1ً- التعقيم بالفابام: بعد حراثة الأرض وتسويتها يضاف محلول الفابام تركيز 1 ليتر فابام إلى كل 9 ليتر ماء يسقى بها مساحة 10 م2 من تربة البيت البلاستيكي ثم تغمر تربة البيت بالماء حتى التأكد من تغلغل المحلول إلى عمق 30 سم ثم تغلق الأبواب ويترك البيت مدة 21-25 يوم بعدها نقوم بخربشة التربة للتهوية وتترك فترة أسبوع بعدها تكون صالحة للزراعة.
    2ً- التعقيم ببروميد الميثايل: وهي مادة خطيرة جداً وسامة حيث يكفي استنشاق كمية قليلة منها لتؤدي للوفاة ولذلك يحظر استعمالها إلا من قبل مختصين ، تباع هذه المادة على شكلين:
    1- أما على شكل علبة صغيرة تحتوي 1 ليبرة من الغازالمضغوط ولها أداة خاصة لفتحها واستعمالها.
    2- أو على شكل أسطوانات كبيرة توصل بأنابيب خاصة مثقبة توضع ضمن البيت البلاستيكي . وتتلخص عملية التعقيم بما يلي:
    بعد تجهيز التربة ( حراثة – تسوية – إضافة سماد بلدي) تعمل خنادق طولية على طرفي البيت البلاستيكي ثم توزع علب المبيد في كافة أنحاء البيت بحيث توضع على قاعدة خاصة تحتوي على جزء مدبب لثقبها. توزع العلب بحيث تؤمن تغطية مساحة كافية حسب نسبة الاستعمال التي تبلغ 50غ لكل متر مربع من الأراضي الرملية أو الخفيفة و 5-100غ لكل م2 من الأراضي الطينية أو الثقيلة.
    ثم يفرش الغطاء البلاستيكي على سطح تربة البيت وتدفن أطرافه ضمن الخنادق المعدة لذلك. وبعد التأكد من إحكام الإغلاق يقوم المختص بفتح العلب وذلك بالضغط عليها.
    يترك البلاستيك على سطح التربة مدة 4 أيام ثم يزال. بعدها تحرث التربة للتهوية وبعد /4-5 / أيام يكون البيت جاهزاً للزراعة.
    ملاحظة: إن استعمال المواد الكيميائية في تعقيم تربة البيوت البلاستيكية يترك أثر في التربة من المبيد ولذلك ينصح بسقاية التربة بعد انتهاء فترة التهوية وذلك للتخلص من الآثار المتبقية من المبيد.
    2- إضافة السماد الكيميائية:

    يجب إضافة السماد الكيميائية الأساسي في التربة بكميات يحددها التحليل الكيميائية لعينة من التربة. ولكن إذا كان تحليل التربة صعباً فيمكن إضافة الكميات التالية:

    5 كغ من عنصر الآزوت N للدونم الواحد أ ي مايعادل 15 كغ من سماد نترات الأمونيوم 33.5% 15 كغ من خامس أكسيد الفوسفور P2O2 للدونم الواحد أي مايعادل 32.5 كغ من سماد السوبر فوسفات الثلاثي تركيز 46%.
    15 كغ من أكسيد البوتاسيوم K2O للدونم الواحد أي مايعادل 30 كغ من سماد سلفات البوتاسيوم 50% بعد 15 يوم من تاريخ الزراعة تضاف كمية التسميد الدوري بمعدل 5 كغ آزوت للدونم وتكرر هذه الإضافة مرة كل أسبوع.
    للأراضي الرملية يضاف أيضاً 15 كغ من سلفات البوتاسيوم وأيضاً 15 كغ من سلفات المغنزيوم بالإضافة إلى الآزوت.
    - يمكن إضافة 200-300 غ للدونم من شيلات الحديد للتربة الثقيلة ذات المحتوى العالي من كربونات الكالسيوم مثل ( أراضي غوطة دمشق ) مرة كل شهر مع التسميد الدوري.
    - للمعالجة السريعة لنقص المغنزيوم والآزوت ترش النباتات بمحلول 1 غ يوريا + 2 غ سلفات المغنزيوم لكل ليتر ماء.
    3- تحضير الشتلات:

    1- البذار: إن بذور الخيار ذو قدرة عالية على الإنتاش إذا توفرت له الظروف المناسبة حيث تبلغ نسبة الإنبات 90% وتحتفظ بذور الخيار بحيويتها لمدة 4-5 سنوات وعدد البذور في الغرام الواحد هو 30-40 بذرة.

    2- إنتاج الشتول: تحضر الشتول بزراعة البذرة إما بعلب بلاستيكية أو بواسطة زراعة البذرة في الجيفي بوت 7.
    أ‌- زراعة البذور في العلب: هناك أنواع ومقاييس عديدة من علب الزراعة وهي غالباً ماتكون مصنوعة من البلاستيك الأسود ويفضل قياس 8 سم أو 10 سم لزراعة بذور الخيار تعبأ هذه العلب بمادة عضوية تدعى التورب (البيتموس) أو بمخلوط دبالي معقم مؤلف من 1/3 رمل + 1/3 تراب) إلى مستوى أقل بـ1 سم من السطح العلوي للعلبة ثم توضع بذرة أو بذرتان ويعاد تغطيتها بنفس المادة المستعملة وبطبقة رقيقة. ثم ترش بمحلول مخفف من مادة الثيرام بنسبة 1.5 غ/ليتر خوفاً من مرض سقوط البادرات ثم تسقى وتوضع في صناديق خشبية تغطى بعدها بغطاء من النايلون حتى الإنبات وبعدها يخلع الغطاء وينتظر حتى ظهور الورقة الحقيقية الثالثة أو الرابع حيث يكون النبات جاهز للزراعة ضمن البيت البلاستيكي.
    ب‌-زراعة البذور في الجيفي بوت7 : وهي عبارة عن أقراص من البيت المضغوط ضمن شبكة صغيرة على شكل أقراص وقبل استعمالها توضع في الماء حيث تنتبج ، تنتفخ ، توضع بعدها في صناديق ثم توضع البذرة في منتصف القرص ثم تغطى وتوالى بعدها بالري المستمر حتى ظهور الورقة الحقيقية الأولى نقوم بتفريدها وإبعادها عن بعضها. وعند ظهور الورقة الحقيقية الثانية أو الثالثة فتكون جاهزة للنقل إلى البيت البلاستيكي المخصص للزراعة.
    ملاحظة: تعتبر هذه الطريقة مكلفة جداً وذلك لأن الأقراص تستعمل لمرة واحدة فقط بينما يمكن استعمال العلب لأكثر من مرة بعد تعقيمها بمحلول مخفف من الفورمالين.
    3- مسافات الزراعة: كثافة الزراعة ضمن البيت البلاستيكي غالباً ماتكون (2.2-2.5/ نبات في المتر المربع . وإذا اعتبرنا أن عرض البيت البلاستيكي هو 8 م فيكون تقسيمه على الشكل التالي يقسم البيت إلى ثمانية خطوط طولية بحيث يترك 90 سم من جانبي البيت البلاستيكي كممر ثم نضع خطين يكونا الخط الأول والثامن يترك بعدها 80 سم ثم يوضع خط آخر ثم يترك 100 سم ويوضع خط ثم 80 سم ويوضع خط وهكذا أي تزرع النباتات على خطوط مزدوجة يبعد كل منها عن الآخر 80 سم والمسافة بين كل خطين هي 100 سم ثم تزرع النباتات على الخط الواحد بمسافة 40 سم بين النبات والآخر. والشكل والصورة في الأسفل

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. أحياء يوم البيئة في ختارة
    بواسطة bahzani.4 في المنتدى اخبار واحداث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-10-2015, 09:56
  2. علي سيدو رشو:دور البيوت الايزيدية في اوربا !!!
    بواسطة bahzani4 في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-23-2011, 14:21

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك