+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عدنان بوزان:الشيخاني من العشائر الكردية وأصولها تنتمي إلى الديانة الأيزيدية

  1. #1
    Administrator
    الحالة: bahzani غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1
    تاريخ التسجيل: May 2010
    الاقامة: Germany
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 9,565
    التقييم: 10

    عدنان بوزان:الشيخاني من العشائر الكردية وأصولها تنتمي إلى الديانة الأيزيدية





    عدنان بوزان:الشيخاني من العشائر الكردية وأصولها تنتمي إلى الديانة الأيزيدية( الحلقة الأولى)


    الدراسات التاريخية تؤكد أن الجذور الأساسية لشعوب المنطقة أو الشعوب الشرقية تنتمي إلى العشائر والقبائل والحياة الرعوية والبداوة والرحل والشعب الكردي جزء من هذه الشعوب القبلية هم أيضاً يتمتعون بالصفة العشائرية والقبلية البارزة … كما جاء في الآية الكريمة ” إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا ” وهذا يؤكد أن بنية الشعوب قبلية .. كما ذكر في الكتب السماويةالأخرى كاليهودية والمسيحية وهي تتفق عليها جميع الأديان لأن نشوء هذه الأديان ونبوتها من بين الشعوب الشرقية بالرغم من الفترات المتباعدة بينهما .. وهناك صفات تشترك فيها جميع الأديان ألا و هي وحدانية الله والتمسك بالأمور الدينية والدنيوية من حيث الأرض والسماء والماء والهواء والنار و الليل والنهار …
    الديانة الأيزيدية :
    الأيزيدية مشتقة من كلمة يزدان وهي كلمة كردية بمعناها / خودي أي الله أو الإله / و الأيزيدية تسمية على الذين يعتنقون ديانة يزدان أي الله.. وبمعنى آخر هم جماعة يعترفون بالإله الغيبي في السماء لا شريك له إن صح التعبير لأن في تلك المرحلة كانوا الناس يعبدون الأصنام .. مع العلم الكثيرون من هذه الديانة يعتقدون أن مؤسس دينهم هو جد الأنبياء إبراهيم الخليل لأنه خرج من نفس المنطقة أي من أور وأوراك ورفض عبادة الأصنام والإله هو الغيبي النوراني أي ربطه بالنور والضياء أو الشمس
    فباعتقادي هو الأقرب إلى الواقع بأنه مؤسس الديانة الأيزيدية … فعلى كلتا الحالتين هي أقدم ديانة
    وكما أكد أغلبية الباحثين أن الديانة الأيزيدية من أقدم وأولى الديانات الطبيعية ويعود تاريخها إلى ما قبل 1380 قبل الميلاد إلى العصر السومري حينما بدأت المعتقدات الدينية تنحدر نحو الظواهر الطبيعية , واعتبرت كل ماله علاقة بالضياء هي من التجليات المقدسة وحتى للشمس كان لها مكانة خاصة ومتميزة حيث تعتبر إحدى أشكال تجليات الله .. وتعتبر الشمس أكبر كتلة نارية وأكبر مصدر لضياء الكون وهي ترتبط بالأمور الربانية وخارجة عن إرادة البشر وقضاء النور على الظلام أي انتصار الخير على الشر … وبهذا فإن الديانة الأيزيدية هي من الديانات الشمسانية .. نشأت هذه الديانة في بلاد الرافدين وثم انتشرت في سوريا وآسيا الصغرى والأناضول حتى وصلت إلى أفغانستان والهند وحوض القفقاس .. ونتيجة اختلاطهم مع الديانة الزردشتية والمانوية وباعتبار هذه الأديان أيضاً نشأت في نفس المنطقة وحسب المصادر أن في القرن التاسع الميلادي ارتكب المسلمون جرائم بشعة بحق الأيزيديين في سنجار وبعشيقا والشيخان (في إقليم كردستان العراق) حيث قامت تلك الجيوش بالهجوم على قراهم ومدنهم وألحقت الدمار والخراب بهم وقد حللت الفتاوى الإسلامية سبي نساءهم وقتل شيوخهم وأطفالهم ونهب ممتلكاتهم وأهم الفتاوى صدرت من قبل شيوخ وأئمة المسلمين التي أباحت قتلهم .. لذا غيرت الكثير من طقوسها .. أي بقيت الديانة الأيزيدية الحالية ممزوجة بين ديانتهم القديمة التي اعتنقوا بها من جهة والزردشتية والمانوية والإسلامية من جهة أخرى .. ونتيجة الحروب الطاحنة من قبل الأديان ضد الديانة الأيزيدية بقيت منغلقة وعدم انتشارها أكثر .. وحسب المصادر أن أتباع هذه الديانة تعرضوا إلى 72 حرباً طاحنة منذ نشأتها وكان أكثرها في بلاد الرافدين ونتيجة القتل والتشريد والمذابح والإبادات الجماعية والتشتت اعتنق القسم الكثير منهم الديانة الإسلامية على طريقة السيف والحديد وخاصة القاطنين في الأراضي السهلية خشية من الموت أما القاطنين في الجبال والأماكن الوعرة فبقوا على دينهم الأيزيدي لعدم تمكن وصول الجيوش الإسلامية إليهم …
    مع العلم أن المجتمع الأيزيدي انقسم إلى ثلاث فئات أو طبقات هم :1- الشيخ 2- البير 3- المريد
    أما بالنسبة لعشيرة شيخاني :
    هناك أقاويل شائعة بين الناس لكن هذه الأقاويل حسب أهواء وسياسات الأنظمة المتتالية في المنطقة ففي عهد العثماني تاجر السلاطين بهم على أن الشيخاني ذات عرق نقي وأصولهم من / الطائفة / وينتمون إلى سلالة الرسول محمد ( ص ) … وتخويف الناس منهم وادعوا أن هؤلاء من الأسياد ولهم التجارب بالأمور الغيبية أي باللغة الكردية ( أوجاغ ) .. فمن المعروف السياسة الاستعمارية هي / فرق تسد / فهدفهم إمحاء وجود الكرد في تلك المناطق … فأصبح الشيخان ورقة رابحة بيد السلاطين .. بالطبع الشيخان في تلك المرحلة وقفوا إلى جانب السلاطين بأنهم ( أوجاغ ) آنذاك .. والدليل الواضح والقريب جداً ففي نهاية حكم السلاطين وزعوا الرتب العسكرية على وجهاء الشيخانية / كرتبة بنباشي – وبنباشي الأول ..إلخ … كصفة مدير المنطقة وغيرها / ونتيجة هذه الرتب صارت الخلافات الكبيرة والقتل بين وجهاء عشيرة الشيخاني لذلك انقسم الشيخان .. و هاجر البعض إلى عفرين نتيجة هذه الخلافات … وبعد ما نفذوا وجهاء شيخان أوامر السلاطين وكل ما يقع على عاتقهم … أصدر السلاطين فرمانات بإعدام الوجهاء الشيخان المتبقين واتهامهم بأن ميولهم للثورة العربية الكبرى .. فبقي القسم الفقير منهم في تركيا وفروا الوجهاء وعائلاتهم منهم إلى سورية وخاصة في منطقة كوباني وريفها …
    وفي ظل الحكومات العربية ألصقت الأنظمة العربية حسب مصالحها على أنهم عرب ومن بني الهاشمي وهم أربعة أخوة / الشيخاني والنعيمي وبني الجميل ودملخي / وهذه النقطة بعيدة نسبياً فكيف ثلاثة أخوة يتكلمون باللغة العربية والشيخاني بمفرده الكردي ..؟ ففي هذه النقطة يوجد نوع من الضبابية وغير واقعية … وبعيدة عن المنطق التاريخي …


    لكن هناك روايتين حول جذور الشيخاني ..
    الرواية الأولى : تقول أنهم من سلالة النبي محمد (ص ) من فاطمة ابنة الرسول وعلي بن أبي طالب أي من أولاد حسن وحسين أرسلوا على شكل وفد إلى بلاد الرافدين والأناضول لنشر الديانة الإسلامية ودخلوا كالمصلحين الاجتماعيين بين عشائر المنطقة
    باعتقادي هذه رواية ضعيفة جداً لأنه إذا كان صحيحاً فينبغي أن يكون الشيخاني ينتمي إلى المذهب الشيعي لأنهم من أولاد علي .. مع العلم لم نرى أي شخص ينتمي إلى الشيخاني أنه على المذهب الشيعي بل كلهم على المذهب السني سواء الموجودين في العراق أو تركيا أو سوريا .. فهذا يؤكد أن هذه الرواية مستبعدة جداً ..
    لكن من الملاحظ ربما يكون هناك تقارب لسلالة سيدنا إبراهيم الخليل لأنه هو أيضاً خرج من نفس المنطقة
    الرواية الثانية : تقول أنهم جاؤوا من قضاء الشيخان هاربين من الموت نتيجة الحروب الطاحنة والغزوات في تلك المنطقة في ذلك الوقت وبحثاً عن مكان آمن هاجروا إلى الأناضول وقطنوا بالقرب من بحيرة / وان / وادعوا بأنهم مسلمين … لكن حسب المصادر المنقولة لنا من كبار المسنين المنقولة من الأجداد .. بعد أن هاجروا وقطنوا في بحيرة وان .. كان لهم حلقة تحت الاسم حلقة / كورو/ تقيم هذه الحلقة اجتماع في مساء كل يوم أربعاء ويذكرون فيها بذكر الله ولا يقبلوا للغريب أو حتى لسكان تلك المنطقة أن يدخلوا إلى حلقتهم ما تسمى حلقة كورو
    باعتقادي أن هذه الرواية هي الأقرب إلى الواقع بأن الشيخاني أصولهم ينتمون إلى الأيزيدية وهم من قضاء الشيخان أو على الأرجح من فئة / الشيخ / وهاربين من مكانهم نتيجة خوفهم من الموت وخلاص عائلاتهم وعرضهم من الجلادين …
    حلقة كورو : هي عبارة عن حلقة دينية وتدرس فيها تعاليم الدين لكن حتى الآن لا يعلم أحد من المصادر على أن تدريسهم في هذه الحلقة / الديانة الإسلامية أو الأيزيدية أو غيرها / .. وهذه التسمية جاءت على اسم شيخهم كورو .. لكن حسب الرواية منقولة الوصف عن شخصية كورو أنه ذو شخصية ضخمة وله عين عوراء وشواربه كبيرة … وهذا يؤكد أن كورو هو الأيزيدي لأن في الديانة الإسلامية وخاصة الشيخ منهم يقصون شواربهم واللحية طويلة كسنة الرسول .. نقطة أخرى إذا كانوا ينتمون إلى الديانة الإسلامية لماذا كان اجتماعهم مساء يوم الأربعاء وليس في يوم الجمعة …
    وهناك دلائل أخرى تؤكد على أن أصولهم تنتمي إلى الديانة الأيزيدية وهذه العادة دارية حتى الآن بين عامة الشيخاني فعندما يحلفوا قبل أن يحلفوا بالقرآن الكريم بالرغم أنهم مسلمين حالياً ومنذ قرون وزمن طويل فيحلفون بالنار وكانونه والشمس والماء والهواء مثلاً / بفي آري وآركوني – بيري فيروهي – بيري فيمسيني – ..إلخ /
    وهناك مثال آخر وهي دارية حتى الآن أيضاً النسوة الشيخانية يعطلون أعمالهن في يوم الأربعاء كغسيل وتعزيل البيت كنوع من الحداد في هذا اليوم كما يسمون / جارشمة سور / أو أي عمل يقيمون به في هذا اليوم قدره شؤم .. وهناك أمثلة كثيرة من هذا القبيل تؤكد أن هذه العشيرة تنتمي إلى أصول أيزيدية
    الشيخاني والأسماء :
    الأسماء الشيخانية يميلون الأكثر إلى / بوزان – خدر – أوصمان – مسو – مستو – أوسو – نبو – عيسو – شيخو – رشو – إيبو – عبدو – حمو – عفدل – كيلو – مجو …إلخ / ولم نرى أي اسم منذ الأجداد أن اسمه / خلف – جدوع – حمادي أو أي اسم عربي آخر/
    الشيخاني وأماكن انتشارهم :
    في العراق وخاصة في ( إقليم كردستان ) وفي تركيا قرب بحيرة وان ثم امتدادهم باتجاه مناطق الجنوب الشرقي وهي المناطق الكردية الحالية … وفي سوريا يقطنون في الشريط الحدودي للمناطق الشمالية من سوريا ثم تفرع قسم في الجزيرة السورية حوالي 60 عائلة أو أكثر تحت تسمية / سينو أو سينان / وهم من الشيخان .. والقسم الكبير منهم تحت تسمية الشيخان في منطقة كوباني / عين العرب / وقسم هاجروا إلى منطقة عفرين وهم امتداد لشيخان كوباني وقسم هاجروا من شيخان تركيا إلى مناطق اللاذقية وقطنوا في منطقة / روجي / وتزاوجوا مع سكان تلك المنطقة وانحلوا معهم والقسم الآخر أيضاً وبشكل متفرق إلى مناطق دمشق وما حولها وتزاوجوا أيضاً مع سكان تلك المنطقة وانحلوا معهم ربما نسوا لغتهم الأم حالياً فالأغلبية منهم يتكلمون باللغة العربية نتيجة اختلاطهم مع العرب لكن كبار المسنين منهم حالياً يتكلمون لغتهم الأم / الكردي / …
    طبيعة الشيخاني :
    طبيعتهم ريفية ونفسيتهم قبلية وآغاواتية .. التكبر والغرور والنفسية العالية جزء لا ينفصل عن شخصيتهم .. بشكل عام الصفات البارزة لدى الشخص الشيخاني / كريم وشهم / ولديهم عادة في كل قرية لهم مضافة للرجال وقهوة مرة .. لكن هناك صفة أخرى متناقضة ميول نسبة كبيرة منهم بتعاملهم مع السلطات والأنظمة الحاكمة في هذه الدول … باعتقادي هذا يعود إلى المجتمع الريفي والنفسي الآغاواتي … ووو إلخ …
    وبشكل عام الشيخان مجتمع زراعي يعيشون في القرى والأرياف وهم من ملاكي الأراضي سواء في تركيا أو سوريا … ويميلون إلى العلم وتعليم أولادهم وخاصة العلوم الدينية …
    الشيخاني وعدد سكانهم :
    يقدر عدد سكانهم حالياً تقريباً بـ / 50000 / ألف نسمة بين الدول المذكورة
    الشيخاني وعدد قراهم :
    في تركيا نذكر بعض القرى الكبيرة منها :
    شوري صغير – كورستان – ماشق – زيارة – برج حمام – دارك – كوسان – كوبكلي – بير دريجر – خربة كوران
    وفي سوريا / القرى التابعة لمنطقة كوباني / :
    مزرداود – بوزتب – ولاقي – طاشلوك – تلك – طاشلوك غربي – خدر بجي – كربلك – بيرعمر – لهيني – تحتك – تحتك غربي – قوجك – خراب راست – حمامك – كاروز – درمان – بوزييك شرقي – بوزييك غربي – سربحور – ديبريك – ياره لي – خربة ساهروج – خانيك فوقاني – ترميك – سارونج – حيرك – خانيك تحتاني – منيف – منيف كور – جيل – مندك – خويدان – خراب عشك كبير – ميل – درفليت – عربشه – أوجقارداش – أوجقارداش تحتاني – رقاص – رقاص شمالي – كورتك – حورك – شيغالي – جند – زوغر – صولان – قرنفل – دربة حسن – كوشكار – قرتل – قرنفل تحتاني – قزعلي – شاويك – متين – شش – كرك – بير ناصر – بير خاط – كيجقران – كيجقران تحتاني – شارباني – كوك تب تحتاني – كوك تب فوقاني – قازاني – قازاني فوقاني – جلبية – سفرية – كوجكميت – كولي كتي – تولك – جوغان – خان ممد – قينتر – مزغنه – جورتانك – توزنج – توقلي – خربة سارونج – خربة سارونج غربي – بيشك – هيدوقي – لوكته – كورحسو – كولي كتي غربي – خربة كوجك – حجوكي – ساغركي – حمدون شرقي – حمدون غربي – صال – كورتك شدك – كازيكي جنوبي – زنار قل – قرية كالو …
    وهناك قرى أخرى لم نذكرها هنا لكونها صغيرة جداً
    ينقسم الشيخان إلى أربعة فئات أو/ الفُخد/ أي الأطراف الرئيسية حالياً :
    1 – سيفك بمعنى سيف الدين :
    2 – واصل :
    3 – دونك :
    4 – جافر :وهذا موضوع الحلقة القادمة عن تفاصيل الأطراف الأربعة
    26 / 7 / 2010

    ------------------

    الشيخاني من العشائر الكردية وأصولها تنتمي إلى الديانة الأيزيدية
    ( الحلقة الثانية )
    عندما قرانا في حلقة الماضية بين الجذور التاريخية للديانة الأيزيدية والصفات الموجودة في العشيرة الشيخان أتضح لنا بشكل جلي بأن هناك وجود رابط مشترك والنقاط الأساسية بينهما من حيث الشكل والمضمون .. وحسب الوقعة التاريخية أكد لنا بأن الشيخاني تنتمي إلى الأيزيدية لا كما يدعون بأنهم العرب من بني الهاشمي وجاءوا من مدينة الطائفة ومن سلالة الرسول محمد ( ص ) … ووو ..إلخ
    ومن الطبيعي المجتمع العشائري والقبلي تنقسم إلى فئات أو الأطراف وثم تتفرع من الأجداد إلى الأحفاد … نسمي شجرة سلالة … كما ذكرنا في الحلقة الماضية بأن الشيخان لها أربعة الأطراف الرئيسية حالياً :
    1 – سيفك بمعنى سيف الدين :
    2 – واصل :
    3 – دونك :
    4 – جافر :
    أولاً : سيفك :
    هناك روايات تختلف باختلاف حول تسمية سيفك :
    رواية تقول كلمة سيفك جاء من تسمية سيف الدين باعتبار أنهم كانوا المسلمين ومقدام ونتيجة تحولوا الناس إلى دينهم الإسلامي بالسيف لذا جاء تسمية / سيف الدين / … لعل هذه الرواية من خرافات العشائرية ..
    ورواية الأخرى تقول بأنه ذو شخصية في منتهى الحسن والجمال ووجه مدور تشبه التفاحة … باعتقادي جاء من كلمة كردية / سيفو / وتصغير للاسم تحول إلى / سيفك / …
    لكن طبيعة هذا الطرف أو الفخد لهم الاهتمام في اللياقة البدنية …
    سيفك تنقسم إلى :
    1 – سرخوش 2 – شيخ علي 3 – علوش 4 – جاف رشك 5 – كوندور 6 – كمالي 7 – قالك 8 – صانصولي 9 – علجان 10 – مغص 11 – كوروغلي 12 – شيرباك 13 – خدك 14 – برك 15 – شيخ رمضان 16 – علي كر 17 – حلبلي 18 – جز 19 – كور

    لكن حسب التقارب السلالة بالترتيب :
    أولاً : سرخوش – شيخ علي – شيخ رمضان
    ثانياً : كوروغلي
    ثالثاً : حلبلي – علي كر – جز/ صاحب قرية تحتك لوطي
    رابعاً : علوش – كوندور – علجان – جاف رشك – مغص
    خامساً: كمالي – كور
    سادساً: قالك
    سابعاً: صانصولي
    ثامناً: شيرباك – خدك – برك
    سنبدأ أولاً من سيفك بالفخد سرخوش : أسمه الحقيقي محمد
    1 – شيخ حسين : وله ولد الوحيد اسمه / شيخ حسن / ومن أولاده اثنان : أ – ملا أوصمان ب – ملا أمين
    أ – ملا أوصمان :
    – شيخ بوزان
    - شيخ محمد
    - شيخ مسلم
    - شيخ إبرام
    - شيخ علي
    من شيخ بوزان :
    - شيخ نبي : أ – شيخ محمود ب – شيخ حسن ج – بافك
    أ- من شيخ محمود :
    مصطفى – حمك أو محمد / من مصطفى : نبو – محمد – محمود – مسلم – عثمان – علو – أحمد – حسن – نوح / قرية خربة سارونج
    من حمك : حجي – مصطفى – محمد – أحمد / قرمو / قرية كوك تب شمالي – كولي كتي
    ب – من شيخ حسن : شيخ بوزان – محمد – مسلم – نبو – مصطفى – محمود – علي – أوصمان – حسين – عبد الله – أحمد – نوح / قرية كوك تب شمالي – زيارة في تركية
    ج – من بافك : أوصمان – نوح – محمود – حمود / قرية كوك تب شمالي – زيارة في تركية
    - شيخ مصطفى : أ – شيخ بوزان ب – علي ج- أحمد
    ومن شيخ بوزان : نوح – حسن – أوصمان – كدرو – كوجو أو محمود / قرية ياره لي – خراب عشك
    نوح : أحمد – حمو
    حسن : خليل – نوح – ويس – إبراهيم – أحمد
    أوصمان : لا يوجد
    كدرو : بوزان – أوسك – مجو – كساب – أحمو
    كوجو : أوصمان – برهو – حمو – عبدو – هادي
    ومن علي : خليل
    ومن أحمد : مصطفى
    - حم رش : عبد القادر – ديلي – شيخ أوصمان – حيدر / قرية كولي كتي
    من عبد القادر : أحمد – مصطفى – محمود
    من ديلي : إيبو – مصطفى – صالح
    من شيخ أوصمان : محمد بوزان
    من حيدر : نوح
    - شيخ محمد : مسلم – محمود – علي – أوسو
    من مسلم : أبو زر – أوصمان – أحمد – محمد – إبرام
    أبو زر : أسود – كورو / قرية شارباني
    أوصمان : مسلم – حنجو أو أوصمان / قرية بوزيك تحتاني – شارباني
    أحمد : لا يوجد
    محمد : مصطفى / قرية بوزيك تحتاني
    إبرام : مسلم – محمد – مختار / قرية شارباني – زيارة في تركية
    من محمود : خوجه – حمسور – أحمد – بوزان – إبرام / قريتين بوزتب – ترميك
    من علي : كزمو أو مسلم – آفدو / شارباني
    من أوسو : شيخ مسلم ومنه شيخ حسين – عبد الحنان – شيخ نعسان – محمد –شيخ إمام
    - شيخ مسلم : مسط – اوصمان – سعيد
    من مسط : محمد بوزان – عيسو / قرية دبريك
    من أوصمان : مسلم – نبي – شيخ علي – مسلم خوذي / قرية كوك تب جنوبي
    من سعيد : مسلم / قرية كوك تب جنوبي
    - شيخ إبرام : محمد – علي – مسط كور
    من محمد : أيوب ومنه محمود – علي
    من علي : سرخش – أوسك
    من مسط كور : لايوجد
    - شيخ علي : رسول
    من رسول : أحمد
    من أحمد : علو – عبدو / قرية كوك تب جنوبي – زيارة في تركية

    ب – ملا أمين : شيخ حسين
    من شيخ حسين : حسن – أوصمان – نعسان – خليل
    من حسن : مصطفى – نبي – أحمد – محمد بوزان – محمد – نوح – أوصمان / بوزيك تحتاني
    من أوصمان : حسن – محمد – مصطفى / قرية زيارة في تركية
    من نعسان : نعسان – نوح / قرية زيارة في تركية
    من خليل : حمسور / قرية خربة كوجك




    -----------------------
    الشيخاني من العشائر الكردية وأصولها تنتمي إلى الديانة الأيزيدية- ( الحلقة الثالثة )- عدنان بوزان

    من تقارب شجرة سلالة / سيفك / ( سرخوش – شيخ علي – شيخ رمضان ) فقد تطرقنا في حلقتنا الماضية إلى الفخد سرخوش .. وسنكمل في بحثنا هذا عن الفخد شيخ علي و شيخ رمضان .. مع إن هناك روايات تقول بأن شيخ رمضان هو العم لهذين الفخدين ( سرخوش و شيخ علي ) مع العلم بأن الكثيرين من المسنين يؤكدون بأن شيخ علي هو الأب وله ثلاثة أولاد / شيخ رمضان – سرخوش – شيخ علي / وهناك رواية أخرى تقول بأن شيخ رمضان و سرخوش من نفس الأم وثم تزوج شيخ علي الأب مرة ثانية وأعقب له ولد آخر اسمه / محمد أمين / وبحكم تكرار اسم الأب أن هذا بيت شيخ علي فحل اسم الابن محمد أمين وحل محلها اسم الأب لذلك جاءت على تسمية شيخ علي .. على أية حال هؤلاء الثلاثة هم الأقرب أولاً من شجرة السلالة ..
    لكن هناك ملاحظة حول كلمة ( بك ) معلقة في الاسم ( ميرزا ) لكن هناك تقارب وتوحد في الآراء بأنه لا يوجد تسمية ( بك ) في عشيرة شيخان فهذا يعني أنه يوجد نوع من الضبابية على تسمية ( ميرزا – بك ) .. وهناك مثال قريب جداً ففي عهد الاستعمار الفرنسي في سوريا سأل قنصل فرنسي من رئيس عشيرة شيخان / شيخ نوح شيخ بوزان / آنذاك لماذا لا يوجد بين هذه العشيرة تسمية ( بك ) فأجاب / شيخ نوح / لأن أسمائنا منذ الأجداد على الطريقة الصوفية وليس الآغاواتية ... فباعتقادي جاءت تسمية ( ميرزا – بك ) نتيجة الصراعات العشائرية والآغاواتية .. وتعليق كلمة ( بك ) من صاحب المصدر يبرهن لنا بأننا من الوجهاء أولاً من بين الأخوة الثلاثة / سرخوش – شيخ رمضان – شيخ علي/ أو ربما كان / ميرزا / موظفاً أو مختاراً في الدولة العثمانية آنذاك وتسمية ( بك ) في اللغة التركية يعني الموظف ...
    - شيخ علي :
    شيخ أمين
    شيخ علي
    ميرزا بك
    حمزة
    محمد
    حمزة : له ولدان أ – حموت ب – شيخ آيب
    أ – حموت : 1 – خشمان 2 - داوود
    1 – خشمان : له أربعة أولاد : ملا علي – نب – شيخ آيب - ﮔرحسو
    أ – ملا علي : له ثلاثة أولاد : شيخ مسلم – محمد – أحمد
    - من شيخ مسلم :
    أ – فاضل : جميل – مسلم / قرية متين
    ب – نجيب : لا يوجد
    ج – جميل : لا يوجد
    د – إبرام : لا يوجد
    - من محمد :
    أ – خلف : له ولدان : إيبو - ﮔرّو / قرية شاوك
    ب – مصطفى : له ولدان : إيبو – محمد / قرية شاوك
    - من أحمد : / قرية قرفل /
    مسلم
    طاهر
    ب – نب :
    علي
    بوزان – مسلم – طاهر / في الرقة /
    من بوزان : إيبو – علي - محمد
    ج – شيخ آيب :
    داوود : الفخد ( داوودان ) ما يسمون بـ ( عفدوليان ) / قرية قرفل
    وهم سبعة أخوة : (6 ) في قرية زيارة في تركية و ( 1) في سورية / في قرية منجوكي /
    في سورية :
    مصطفى داوود – محمد داوود
    من مصطفى داوود : داوود كبير – أحمد – معمو
    من محمد داوود : داوود صغير – ويسو
    - حموت :
    دوريش
    عيسو
    معمو – خليل .....
    / قرية رقاص شمالي ( باشين ) عائلة عيسو حج دوريش /
    د – ﮔُر حسو : / قرية ﮔر حسو /
    هناك رواية تقول بأنهم لا ينتمون إلى الفخد شيخ علي لكن علاقتهم مع هذا الفخد علاقة الزواج بينهما فقط إنما أصلهم جاء من تركية .. ورواية أخرى تقول بأنهم ينتمون إلى شيخ علي من بعيد / بالأحرى فيها نوع من الضبابية /
    ب – شيخ آيب : / في قرية زيارة تركية /

    ومن العائلات المعروفة من هذا الفخد كانت عائلة ملا علي المعروف بـ ( محمد مصطفى ) / قرية شاوك

    - شيخ رمضاني :
    هناك روايات وإشارات وتعليقات على هذا الفخد منهم من يقول أن هذا الفخد يعيشون في حالة صراعات عائلية ومنهم من يقول يعيشون في حالة انتقادات عدوانية .. ومنهم من يقول بأن حالتهم تشبه / كالطير الحجل / ضد قومهم ...
    باعتقادي أي طرف في العشائرية إذا كانوا فقراء وخاصة حالتهم المادية فقيرة وعددياً أقل من الأطراف الأخرى ينطبق عليهم جميع الأقاويل والقوانين العشائرية المتخلفة ..
    على أية حال هذا الفخد جاء على الشكل المفرد في السلالة ..
    شيخ رمضان :
    عمر
    يوسف : له ولدان :
    1 - شيخ رمضان 2– علي
    من شيخ رمضان :
    قادو – شيخ سمعل – إيبي
    من قادو:
    - شيخ سمعل ( سمو ) : له ولدان : أحمد / كوباني / - كيلو / وقرية زيارة في تركية /
    - محمد : لا يوجد
    - إبرام : ويسو / في الرقة
    من شيخ سمعل:
    - علو : لا يوجد
    - إمام : له بنتان فقط
    - أحمد : سمو – مجو / في الرقة – وقرية زيارة في تركية
    - أوصمان : لا يوجد
    من إيبي : لا يوجد
    2– علي :
    - نعسان : أولاده / في قرية زيارة في تركية
    لكن لا يوجد لهم قرية أو أرض في سورية إنما هم قاطنين في كوباني والرقة

    أغلبية هذا الفخد قاطنين حالياً في قرية زيارة في تركية ولم يكن لهم أشخاص من الوجهاء وغالبيتهم يعيشون في حالة من الفقر
    -------------
    الشيخاني من العشائر الكردية وأصولها تنتمي إلى الديانة الأيزيدية/ الحلقة الرابعة
    كما ذكرنا في حلقاتنا الماضية بأن سهل سروج هي منطقة واسعة من حيث المساحة والمعروفة بتعدد عشائرها
    وخاصة الاتحاد البرازية وهذه المنطقة تشمل قسم من السورية أي تشمل منطقة كوباني / عين العرب / بأكملها أما المنطقة التي تمتد جنوب وشرقي كوباني حتى تصل إلى شمال غربي الرقة وهي مكان الرعي لهذه العشائر أي رحلة الصيف والشتاء .. وهذا يعني أن هذه العشائر من السكان الأصليين للمنطقة قبل ترسيم الحدود السياسية بين الدول التي حصلت نتيجة اتفاقية سايكس بيكو المشئومة والتي قسمت بموجبها أرض الكرد إلى أربعة أجزاء ما نسميه (كردستان) ... فهنا اتجاهين معاكسين بينما كانت العشائر الكردية تتجه نحو الجنوب وإلى المناطق البادية للرعي .. وبنفس الوقت قامت العشائر العربية بالاتجاه إلى الشمال وقطنوا في منطقة (حران ) ..

    فمن الواضح أن الأطراف أو الفخد الثلاثة المذكورة سابقاً هي أقل من غيرهم من الدخيل الغير الشيخاني لعلهم من الوجهاء وحافظوا على سلالتهم أكثر من غيرهم أو ربما حافظوا على علاقاتهم الاجتماعية في الزواج وعدم اختلاطهم مع الأطراف الأخرى .. وعندما ننبش علاقاتهم الاجتماعية من حيث الزواج قديماً نستنتج بأن علاقاتهم في قوقعة العائلة لا أكثر ... وهذا المعروف في المجتمع العشائري وهذه الصفة دارية حتى الآن تقريباً إذا كانت العائلة من الوجهاء لا تختلط بعلاقات الزواج مع أي طرف إلا أن يكون المقابل من الوجهاء أو المعروفين والبارزين في العشيرة ...

    وهناك روايات وروايات حول الدخيل في عشيرة الشيخان لأن قديماً كان اعتماد الناس على الرعي وحياة البدو والرحل وثم تحولوا إلى حياة الزراعة والأعمال الشاقة كالمحراث والحصاد باليد ما يسمون ( پاله ) فكل هذه الأعمال بحاجة إلى الناس لتدار هذه الأعمال .. وعادة الذين يقومون بهذه الأعمال هم الطبقة الفقيرة ما يسمون (خادم – وباللغة الكردية كولّه ) ومن المعروف في المجتمع العشائري الآغاواتي العائلات الوجهاء لم يقوموا بهذه الأعمال ... وعادة هذه الطبقة الفقيرة كانت تداوم لفترات زمنية طويلة بين العشائر فكانوا يدعون بأنهم من العشيرة وهم بالأصل ليسوا منهم ولا علاقة بينهما في السلالة ... وفي حالات نادرة جداً تتم علاقة الزواج بين طبقة الآغاواتية والطبقة الفقيرة إذا كانت الفتاة فيها علة (مشوهة أو ما شابه ذلك ) وأولادها كانوا يدعون بأنهم من العشيرة ..

    وهناك رواية أخرى تقول بأن في عهد الغزوات والخيول والنهب وخاصة في عهد الاتحاد البرازي الشيخان كان عددهم قليل وكانوا بحاجة إلى الأشخاص فكل من شارك معهم في الرد والغزو حصل على نسب الشيخان .. فعلاً عندما نبحث عن تاريخ هؤلاء الأطراف الدخيل يعود تاريخها إلى ( قرﮔيج و سروج ) وهذا يعود إلى القرن الخامس عشر والسادس عشر وما بعد ولا علاقتهم بتاريخ الشيخان من حيث الجذور والسلالة .. ولعل قسم من الدخيل هم من العرب أيضاً كالذين قاطنين في منطقة حران وهذا يعود نتيجة الهجرات واختلاط الشعوب مع بعضها البعض ... بالطبع كل العشائر فيها نوع من الدخيل لكن عشيرة الشيخان فيها نسبة كبيرة ... باعتقادي هذا يعود إلى تاريخ الظلم والاضطهاد لشعوب المنطقة ومن ناحية أخرى انتشار الديانة الإسلامية بقوة وخاصة هذا الطرف من الشيخان كانوا يدعون بأنهم من الأشراف وآل البيت لذلك حاول الكثيرين أن ينتموا أو أن يلتصقوا بالشيخان .. أو ربما كان الشيخان في تلك الفترة أقوياء وسيطروا على سكان تلك المنطقة ...

    لكن الفخد الكمالي يدعون بأنهم يملكون شهادة حسب ونسب الشيخان أي ( برات ) التي أعطيت في عهد السلاطين للشيخان بأنهم من الأشراف .. وهناك رواية حول كيفية تملك هذا الفخد ( برات شيخان ) فهذا حسب مقابلتي الشخصية مع الكثيرين من المسنين من الأطراف الشيخاني الأربعة يؤكدون بأن برات مسروقة من الفخد سرخوش من عائلة شيخ بوزان .. ويؤكدون بأن في عام 1916 عندما وصل شريف حسين قائد الثورة العربية الكبرى إلى مدينة حلب واجتمع في فندق ( بارون ) مع رؤساء ووجهاء عشائر منطقة كوباني أي المنطقة البرازية آنذاك ... منهم ( أوصمان شيخ بوزان الملقب " كورو" رئيس عشيرة شيخان – بصراوي درويش رئيس عشيرة كيتكان – ومن آل بوزان وشاهين بك – ومن آل خليل بك – ومن آل غالب بك ) فاستقبل شريف حسين أوصمان شيخ بوزان وعلق رمز النصر في عقاله ووعده برئاسة ولاية شرق الفرات أما الباقون من الوجهاء لم يستقبلهم .. فهذا ما أزعج الوجهاء ودعاهم بقيام مؤامرة بقتل أوصمان شيخ بوزان عند قرية ( مخاراجي التابعة لمنطقة كوباني ) على يد ( بوزك قادي حامو) وكما يقال كان (برات الشيخان) مع أوصمان ( كورو) .. وكما يقال امرأة من الفخد كمالي تدعى بـ ( فاطه سمي ) المتزوجة أبن العم ( كورو ) يدعى حسن شيخ نبي .. حضرت على جنازة أوصمان شيخ بوزان وسرقت ( برات ) وبعدها سلمتها إلى ( إبرام حاج خليل والد عصمت) لذلك الفخد الكمالي يدعون بأنهم يملكون (برات) وكما يدعون بأنهم من سلالة الشيخان لأنهم يملكون هذه الشهادة ما تسمى ( برات ) ..

    ومن المعروف بعد اغتيال أوصمان ( كورو ) عين الأطراف الشيخان الأربعة شيخ نوح شيخ بوزان شقيق (كورو) رئيس عشيرة الشيخان ...

    لكن هنا نسأل لماذا لم يعينوا من غير العائلة كرئيس العشيرة وخاصة من أصحاب الذين يملكون ( برات ) أليس هم أصحاب الشرعيين ... لكن هذا السؤال يعود إلى الفخد الكمالي للإجابة عليه ؟ لأن فيه نوع من الضبابية ...

    على أية حال هذا النسب ( برات ) غير معترف به لأن السلطان العثماني كتب حسب أهواءه وسياسته الاستعمارية للدولة العثمانية آنذاك ...

    من أطراف سيفك الأخرى :

    ثانياً : كوروغلي :

    وهو من طرف سيفك تنقسم إلى ثلاثة أطراف :

    - آل داودان : / قرية هيدوقي /

    - آل خل كور :/ قرية ﮔيجقران جنوبي /

    - آل إبرام : / قرية ﮔيجقران شمالي /

    ثالثاً : حلبلي – علي ﮔر - عرت – مس قجك – جز/ ( جز ) صاحب قرية تحتك لوطان وحزار

    1 – حلبلي :

    رواية تقول بأنهم من أولاد / محمود بك / أما بالنسبة لتسمية حلبلي بعد أن هاجروا من تركية تشتت الفخد سيفك وهذا القسم / حلبلي / اتجهوا إلى منطقة حلب وما حولها وقطنوا في ( برج ) لذا سموا بـ / حلبلي / .. قسم منهم عادوا إلى منطقة كوباني وقطنوا في قرية / تحتك / في عهد كان شيخ نوح شيخ بوزان رئيس العشيرة والقسم الآخر ما يزال في حلب.. أما القسم الذين قطنوا في قرية تحتك هم :

    آل قادو حلبلي

    نب حلبلي

    كنو حلبلي

    أما بالنسبة للقسم الآخر ما يسمون أولاد / زلخ نجارة / ما يزالون قاطنين في حلب ليس لهم أرض في قرية تحتك ..

    2 – علي ﮔر :

    رواية تقول بأنهم من أولاد / دلي بك / وهم من سيفك منهم :

    - آل عل توب / قرية سربحور / وقسم منهم في / قرية شيخ جرح / التابعة لمنطقة الباب .

    - آل مستو حس آغا / في قرية مزغنة / .

    - آل جاسو / في قرية طاشلوك تحتاني / .

    - آل حم حولك / في حلب / منهم / مصطفى – خيرو – حمو / وقسم منهم / في قرية شيخ جرح /

    أما بالنسبة للقاطنين في قرية مزغنة حسب تسلسل الأجداد

    عل، إيب، عبد القادر، عمر، كلش

    3 – عرت ومس قجك :

    هناك روايات تقول من أكثر من جهة من المسنين يؤكدون بأن / عرت و مس قجكي / هما دخيلا في عشيرة شيخان وليس لهما علاقة في السلالة إنما علاقتهما بالزواج مع / علي ﮔر / .. ورواية تقول بأن شيخ نبي كان يقوم بلملمة عشيرة شيخان فالتقى بشخص اسمه عرت ودعا بأنه شيخاني .. على الأرجح دخل عرت ومس قجكي إلى حلقة شيخان قريباً جداً في عهد شيخ نبي .. لكن فيهما نوع من الضبابية

    عرت

    أوس حليم : ومنهم

    -كوجان : / في قرية شيخ جرح / منطقة الباب

    - معمان : / في قرية شيخ جرح / منطقة الباب

    - عرت : / في قرية مزغنة /

    - سيدان : في قرية طاشلوك تحتاني وقسم منهم في تركية / وحتى من قبل الأطراف عرت يسمون بأن هذا الطرف ليس لهم علاقة مع عرت إنما ينتمون إلى (عبدال ) ..

    - إيب حبش : في تركية ولهم علاقة الزواج مع قرية (ولاقية ) / أيضاً من قبل الأطراف عرت يسمون بأن هذا الطرف ليس لهم علاقة مع عرت إنما ينتمون إلى (عبدال ) ..

    4 – جز : يؤكدون بأنه من سيفك ويضرب به المثل بأنه كان من ملاكي المال لكن عاد أولاده إلى تركية نتيجة الخلافات والقتل مع بعضهم البعض ...
    ------------------------




  2. #2
    Junior Member
    الحالة: Sami sleman غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 6442
    تاريخ التسجيل: Jul 2016
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 1
    التقييم: 10

    شيخان كوردستان الجنوب





    الاستاذ عدنان بوزان. نحن من عشيرة الشيخان في كودستان الجنوبية بالاضافة الى تواجدنا الكبير في مراكز المدن الكبرى في دهوك واربيل وكركوك والسليمانية نسكن قرى عديدة خاصة بنا ولدينا شخصيات من علماء وادباء وشعراء مشهورين ومنهم من كتبوا عدة كتب حول عذه العشيرة كما ولدينا مجلس خاص للتقارب بين افراد هذا المكون ويا ليتكم بذلتم جهدا للتنسيق بين شيخاني الاجزاء الاربعة من الوطن بغية الاجتماع في اربيل لبحث مسألة كيفية ايجاد لجنة مشتركة لتقديم دراسة موضوعية عن هذه العشيرة التي اراها احدى الادلة الدامغة على وحدة الاجزاء الاربعة من وطننا الحبيب .

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-14-2011, 20:49

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك