+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حسين سينو:الإصلاح وما أدراك ما الإصلاح

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,309
    التقييم: 10

    حسين سينو:الإصلاح وما أدراك ما الإصلاح






    الإصلاح وما أدراك ما الإصلاح
    حسين سينو
    بين حينٍ وأخر نقرأ في البعض من المواقع الألكترونية، وخصوصاً المهتمة بالشان الإيزيدي "وللقائمين عليها "جزيل الشكر"، أن البعض من الأخوة المتابعين والمهتمين والغيّرون على مصلحة الإيزيدياتية والإيزيدية ولهم الشكر والإمتنان على كل مايبذلون من جهد في سبيل أبناء جلدتهم، يطالبون بإجراء الإصلاحات في الديانة الإيزيدية. البعض من طروحاتهم واقعية وأخرى تخرج عن الواقع وتكون مبالغةُ في طرحها إلى حد ما، ونجد البعض من الردود على تلك، والكل يدلوا بدلوه لعلى ولعسى. ويكون هناك نقدُ موجه للبعضِالمطالبين بهذه الإصلاحات من قبل المختلفين بالآراء والفكر.وشئ جميل أن تكون هناك عمليات النقد في المجتمعات فهي دليل على أنه هناك عمل، ولكن هذا النقد له أسس ومبادئ ومعاييريجب أن يقوم عليها وأن لايخرج من قالبه النقدي، ومنها :
    - يجب أن يكون هدفه الأساسي هو الإصلاح والتصحيح.
    -يجب الإبتعاد عن التجريح والتشهير.
    - أن يوجهالنقد إلى العمل أو الفكر وليس إلى الشخص.
    - أن لايسرع الناقد إلى توجيه الأحكام.
    - أن يكون بناء قائم على الأسس الموضوعية، ويعمل على معالجة نقاط الضعف والإشارة إلى الصح والعمل على تطويره.
    - يجب أن يقوم على تقييم الإيجابيات والسلبيات بهدف الإصلاح. ولكن ومع الأسف أن البعض يمارسون هذا النقد لمجرد النقد وليس إلا.
    لنعود إلى موضوعنا الأساسي إلا وهو المطالبة بالإصلاحات الدينية، وهنا أجد بأن البعض من الأخوة يخلطون بين ماهو دنيوي وماهو روحي، بين الدين والسياسة، ففي مجال السياسي يستطيع المرء أن يُطالب ويلح على تطبيق الإصلاحات في جميع مؤسسات وأجهزة الدولة السياسية والمدنية، فيستطيع المرء أن يقول بأن ذاك النظام ديكتاتوري أستبدادي، ويطالب بتحويله إلى نظام ديمقراطي قائم على أسس تعددية سياسيةتحترم كل أبناء المجتمع وأن لاتكون السلطات محصورة بيد فئة معينة ويحرم باقي الشعب منها، كذلك يستطيع المرء أن ينادي بتحويل نظام حكم مامن ملكي وراثي إلى نظام جمهوري إنتقالي أو برلماني دستوري تكون أنتقال السلطة فيه بالوسائل السلمية...إلخ من الوسائل الديمقراطية المستخدمة في الأنظمة الديمقراطية في الوقت الراهن. وهنا أرى بأن البعض من الأخوة يخلط بين هذا من جهة وبين الدين من جهة أخرى ويطالب بأجراء إصلاحات دينية، فالدين هو الوعاء الذي يحوي تاريخ شعب ما، وينقل كل تجارب وماتعرض له هذا الشعب على مدار التاريخ من مصرات ومضرات من جيل إلى جيل، وهناك فكر وعقيدة قائم عليها هذا الدين، فهو شريعة غير قابلة للتغير والإضافة أو النقصان، وهو عبارة عن مبادئ شرعية من أجل تنظيم حياة الإنسان حسب رؤية هذا الدين للكون.
    والحجة في ذلك يقولون بأننا في القرن الحادي والعشرون وهناك البعض من الأمور لاتُناسب الوقت الراهن ولها وجهها السلبي أكثر من الإيجابي، وبأعتبارنا ننحدر من الأصل الشرقي وقد عاشرنا المسلمين والديانة الإسلامية على عدة عقود والكل منا على الإطلاع بالعادات والتقاليد التي تقوم عليها هذه الديانة، فلماذا لانرى ونحن في هذا القرن حيث التطور والتقدم الحاصل في جميع مجالات الحياة، بالقائمين والمهتمين بالشأن الإسلامي يقولون بإجراء إصلاحات وتغيرات في بنية الديانة الإسلامية ونحن نعلم بأن عاداتها وتقاليدها قد وضعت قبل أكثر من 1500 سنة ؟، أي أن البعض منها لاتناسب هذا القرن، فلماذا لايخرج إلينا من المفكرين والمثقفين الإسلاميين ويقولون على سبيل المثال بأن شهر الرمضان هو طويل ولنقتصره على عشرة أيام فقط ؟، وليكن ثابتاً وغير متحرك حتى لايصادف الأشهر ذات الحرارة العالية والتي تكون فيها ساعات النهار أطول من الليل، ولماذا لايخرجون بفتوى تقول بأقتصار عدد الصلاة من الخمس إلى أثنين مثلاً لأقتصار الوقت؟ ولماذا لايفتون ببعض الأمور وخصوصاً أن الكثيرين من الشباب المسلم يتواجد الآن في المجتمعات الغربية ويقومون بالكثير مايخالف عقيدتهم؟...إلخ.
    إذاً فان العقائد الدينية ليست بسهلة وهينة حتى يطالب الناس بتغيريها !!!، فهذه العقائد موجودة وسوف تبقى فمن شاء آمن بها ومارسها في حياته اليومية، ومن لم يؤمن بها فليتركها. وهنا أرى بأنه ليس من حق أحد وخصوصاً ونحن في زمن الحرية والإعتقاد والتعبير أن يحاول شخص ما بفرض آرائه على غيره والمطالبة بصحة هذه الآراء. ولكن يجب الحث على المطالبة بإصلاح الديني القائم على نبذ الخلافات والإبتعاد عن التعصب وعن البعض من العادات والتقاليد الممتزجة بالأفكار الدخيلة والتي تسئ إلى الدين والمتدين.
    والأهم من كل هذا وذاك علينا جميعاً تقدير بعضنا البعض، وإحترام آرائنا وعدم اللجوء إلى التجريح والإبتعاد عن الإتهامات والتي سوف تزيد طين بلة ولاتصب في مصلحة مجتمعنا، والذي أعتقد بأن غايتنا جميعنا هي مصلحته والعمل على ألحاقه برحب الحضارات الأخرى. وأخيراً كل الإحترام والتقدير لكل المهمتين بالشأن الإيزيدي والحريصين على مصلحته.
    والأهم من كل شئ هو أن لايكون الدين سبباً كما كان في السابق في نشر ثقافة الحقد والكراهية بين الشعوب، وأن لايكون سبباً في إندلاع الحروب وقيام الويلات على أبناء البشرية كما حدث سابقاً وكان ضحيتها الملايين من البشر.
    حسين سينو
    hisen@hotmail.de
    11.03.2012


  2. #2
    Member
    الحالة: مازن بير حسن مختار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 2446
    تاريخ التسجيل: Jan 2012
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 47
    التقييم: 10

    شكرا وبارك الله فيكم استاذي العزيز حسين سينو





    عاشت اناملك الرقيقة استاذي العزيز (حسين سينو ) حيث انكم عبرتم بصورة صحيحة عما يدور في صدور الكثير
    من الايزيديين . استاذي العزيز اود ان اسال دعاة الاصلاحات لماذا الان يدعون اليها ولماذا يدعونها بالاصلاحات هل الديانة الايزيدية مقصرة منذ الاف السنين لكي ياتي البعض بالاصلاحات .ارجو من هؤلاء ان يدعون الى اصلاحات
    ثقافية حضارية سياسية في مختلف مجالات الحياة مبتعدين عن المساس في جوهر الديانة الايزيدية .
    ومرة اخرى اشكركم استاذي العزيز على ما نقشت اناملكم من كلمات رائعة واتنمى من الاخوة المثقفين
    المهتمين في الشان الايزيدي مراجعة مقالتكم قبل ان يكتبوا عن الاصلاحات .

  3. #3
    Member
    الحالة: caesar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 2612
    تاريخ التسجيل: Feb 2012
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 32
    التقييم: 10





    تحياتي لك اخ حسين سينو اعتقد انك لا تعرف بأن مجلسنا الروحاني مسيس ما معناها عندما تقولوا لنا مجلس روحاني اعطوا اصواتكم لقائمة الفلانية عبر الفضايات هل هذا من واجب مجلس الروحاني؟ وفي الطرف الاخر متاجرة بالدين وانشاء احزاب دينية هل نحن نحتاج الى هذا شي؟ انا اتفق معاك تماما مفروض يكون ممنوع احزاب دينية وان لا تدخل مجلسنا الروحاني في السياسة .

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. هوشنك بروكا :الإصلاح.. الإصلاح يا سيادة "المجلس الروحاني"!
    بواسطة bahzani.4 في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-06-2014, 21:34
  2. موجة الإصلاح( الخيالي) أيزيديا
    بواسطة بركات العيسى في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-05-2011, 15:13
  3. حسين حسن نرمو :عن الإصلاح الأجتماعي والديني للأيزيدية !!!
    بواسطة bahzani4 في المنتدى الاسرة والمجتمع
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-23-2011, 15:28
  4. حسين حسن نرمو : عن الإصلاح الاجتماعي والديني للأيزيدية !!!
    بواسطة bahzani في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-19-2011, 11:27

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك