* استاذ حسو يـا فـارسا ترجلت عن فرسك الأصيل مبكرا *

رسالة تعزية ورثاء برحيل الانسان الحميم الوفي الاستاذ حسو نرمو حسين الشخصية السياسية والأجتمـاعية الكبيرة في كوردستان في مدينة شيخان بمحافظة نينوى.
الأخوان والاخوات الأعزاء في عائلة وعشيرة كاك حسو الكريمة المحترمون في كوردستان العراق والمهجر.
الأخوة الأعزاء اصدقاء المرحوم الاستاذ حسو المحترمون.
سلاظ و رةحما خوًدى لة وة هةموكا بن ...


بةنى ئادةموً هةزار سالى تةمام كى


ميرياتيىً ذ شةرقىً هةتا ب شامىً بكى


ئلتالييًرة هةر تىً ذ كاسا مرنىً تام كى


بـبـالـغ الأسى ومزيد الأسف تلقينـــا نبــأ رحيل الأخ العزيز والانسان الحميم الوفي الاستاذ حسو نرمو حسين الشخصية الأجتماعية المرموقة في كوردستان مبكرا بعد اذرامه النار في راسه ، نتقاسم معكم الأحزان بهذا الخبر الحزين سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنـاته ويلهمكم جميعـــا ويلهمنـا جميل الصبر والسلوان .

برحيل الانسان الطيب , الخلوق, المحب, الاستاذ حسو فـان كوردستان قد خسر شخصية مرموقة من شخصيـاته الادارية والسياسية المثقفة .
لقد غادرتنا يـا استاذ حسو وتركت في النفوس لوعة ، وفي الفؤاد غصة ، وفي الاعين دمعـا ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيش معنـا ، في افكارنـا ، في احلامنـا ، وفي ضمائرنـا ، نذكرك مع الصادق ونراك مع الملائكة في الفردوس تناشد مع الاطفال ومع الشهداء والقديسيين باسم الوطن ( كوردستان ).

ايا ا. حسو.... يا ايهـا الراحل عبر الغيوم المسافر الى السماء العليـــا ، كيف مضيت دون وداع ، ولمـا ذهبت بهذه العجالة وانت في مقتبل العمر ، وشجرة حياتك الخضراء لا زالت مثمرة وفي قمة عطـائهـا ، هل سئمت الحياة بسبب معـانـاة بلدك الحبيب وابنائه الأعزاء في الزمن الصعب ... ؟
أ اردت الضيم وتساميت في العطاء فرجعت الى منابع الصفاء ، تاركـا اصحابك بدون صديق ورفيق، ومحبيك وعائلتك بلا محب مخلص .

فلتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال .

فوداعـا يـا استاذنا الغالي وداعــا ...

ان الموت حق على جميع الناس ، ولكن حينمــا يرحل الأنسان ويترك اثـارا حسنة فهذه نعمة من الله سبحانه تعالى ، فالمرحوم الاستاذ حسو كان معروفـا بعمله ونزاهته في وظيفته الرفيعة المستوى سواء في القائممقامية أو في الدواوين والمجالس ، و بشخصيته الأجتمـاعية القوية الرزنة والمتواضعة في نفس الوقت لهـا وزنهـا في المجتمع ، رحل بعد مسيرة لم تدم الى نهاية المشوار ولكنها حافلة بالعطاء اكسبته سمعة طيبة في المجتمع.

ادامكم الله بالخير برعايته الألهية ذخرا وملاذا لشعبكم الكريم ، ويجعل هذا الاليم خـاتمة احزانكم .

ئةم دكيًمن وة خوًدى ئى تةمامة...

سفيان يوسف شيخ حمي
شنكال ـــ كوردستان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ