+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: د.ميرزا دنايي: قناة (knn) الفضائية حولت قضية الفتاة الإيزيدية المخطوفة من قضية جنائية

  1. #1
    إداري
    الحالة: bahzani.4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 52
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 15,515
    التقييم: 10

    د.ميرزا دنايي: قناة (knn) الفضائية حولت قضية الفتاة الإيزيدية المخطوفة من قضية جنائية





    الدكتور ميرزا حسن دنايي: قناة (KNN) الفضائية حولت قضية الفتاة الإيزيدية المخطوفة من قضية جنائية بحتة إلى قضية دينية


    الدكتور ميرزا حسن دنايي

    وارفين – دهوك: في حديث خاص له مع (وارفين) إعتبر الدكتور (ميرزا حسن دنايي) رئيس القائمة الإيزيدية المستقلة أنه وبعد أن قامت قناة (KNN) الفضائية بنشر مقابلة مفبركة ومقتضبة مع الفتاة الإيزيدية المخطوفة منذ مدة، والتي تبلغ (12 عاماً) دون الكشف عن مكان المقابلة أو مكان وجود الفتاة المخطوفة أو عن خاطفها، عملاً منافياً لأبسط الاخلاقيات المهنية والصحفية وخاصة بعد ان قامت عن طريق عرض مقطع الفيديو هذا بتحويل مضمون القضية من قضية جنائية بحتة إلى قضية دينية تألب الرأي العام ضد بعضه البعض.


    وقال الدكتور (ميرزا) في معرض حديثه: أن هذا الموضوع هو موضوع إجتماعي صرف، وهي أن طفلة مراهقة في بداية عمرها تبلغ (12 عاما) إختطفت من قبل شاب، فهذا موضوع جنائي، ويمكن أن يحدث ذلك في أية عائلة، فالفتايات أحياناً يتمردن على عوائلهن ويهربن مع شباب لسبب معين وخاصة في بداية فترة المراهقة والشعور بالحب.


    ونوه الدكتور (ميرزا) للدور السلبي الذي لعبته هذه القناة في هذه القضية: "مع الأسف تم إستغلال هذا الموضوع من قبل القناة الفضائية (KNN) نفسها أو ربما من قبل جهات أخرى بشكل خاطئ وسلبي، وأنا أنوي رفع دعوى قضائية على هذه القناة، وعلى الجاني الذي أرتكب جريمة جناية خطف وإغتصاب طلفة قاصر وممارسة الجنس معها، واعتقد بأن قناة (KNN) قامت بقطع وحذف مقاطع من هذا الفيلم، وانا أطالب بالنسخة الأصلية للفيلم لكشف تفاصيل اللقاء الحقيقية، فأنا أعتبر بأن هذه الطفلة مختطفة ويجرى لها عملية غسيل الدماغ".


    وأوضح، أنه ومع الأسف ومن أجل تأليب الرأي العام الإسلامي ضد الإيزيدين، تم إستغلال هذا الموضوع من قبل هذه القناة، وأثيرت عدة نقاط معينة في مقطع الفيديو، منها إيجاد تبرير لهذه الحادثة، حين تقول الفتاة أن عمرها (15 عاماً) مع العلم الجميع يعلم وكل الدلائل تثبت ان عمرها (12 عاماً) وحتى ما إذا أفترضنا أن عمرها (15 عاماً) فهي قاصر في النهاية، ومن الناحية النفسية فإن أغلب الأطفال عندما يبلغون سن المراهقة يدعون بأنهم اكبر من أعمارهم.


    وتابع قائلاً: "كان يتوجب على هذه القناة وعلى هذا الصحفي بالذات أن يقوم بتبليغ الجهات الأمنية في إقليم كردستان وفي محافظة الموصل بمكان وجود الفتاة من اجل إلقاء القبض على المتهم وتسليم الفتاة لجهة رسمية حكومية، ففي حالات هروب الأطفال من منازلهم تُعتبر الدولة هي المسؤولة الوحيدة عنهم وعلى سلامتهم، وإجراء التحقيق مع الطفلة من قبل أخصائيين نفسيين لمعرفة ملابسات هروبها".


    وأضاف، "كيف لطفلة أمية لم تبلغ في مرحتها الدراسية الصف الثالث الإبتدائي ولا تعرف القراءة والكتابة بحسب شهادات الجميع، فكيف لها أن تتعرف على الدين الأسلامي الحنيف بدون أي أساس فكري، فالطفلة صغيرة وكانت تلعب في الشارع مع باقي أطفال الحي قبل إخطافها بأيام قليلة".


    إذاً فانا أعتبر بأن الموضع جنائي بحت ولا توجد أية علاقة للدين الإسلامي والإيزيدي به، القناة شوهت هذه الصورة وأرادت بذلك تأليب الرأي العام للمسلمين ضد الإيزيدين، وذلك بربط هذه القضية مع قضية الفتاة دعاء، وأنا أعتبر أن هذا الربط هو جريمة غير أخلاقية من قبل هذه المحطة، ولا توجد أية أهداف حقيقة لهذه القناة لكشف الحقيقة، وكان يجب على الصحفي الذي أعد هذا التقرير للقناة ان يلتقي مع والدي الطفلة لمعرفة الحقيقة بشكل أوضح وكامل.


    وأفاد الدكتور (ميرزا)، بأنه من حق الصحفي أن يتكتم على مصدر معلوماته في أية حادثة أو جريمة إذا أرتكب مجرم جريمة سابقة وليست لها مخاطر مستقبلية، وتكمن مسؤوليته الأساسية في تبليغ الجهات الامنية بالحادثة أو عن مكان المجرم أو الضحية، ولكن إذا أدرك ان هنالك جريمة قائمة أو أن المجرم سيرتكب الجريمة لاحقاً أو أنه مستمر في إرتكاب الجريمة فيجب عليه إبلاغ السلطات او الجهات الامنية فوراً، وليس من حقه التكتم على هذه الجريمة أو عن مكان وجود المتهم، ومن ثم تسليم الطفلة إلى الجهات الرسيمة الحكومية في الدولة وليس لعائلتها، فمثلاً هنالك أماكن خاصة لإيواء هكذا نوع من الحالات مثل وزراة الشباب وهناك ملاجئ في إقليم كردستان لإيواء النساء.


    ولو كانت الفتاة المختطقة سيمون قد بلغت (18 عاماً) لما تم ذكر هذا الموضوع في الإعلام نهائياً، ولكن لأن الفتاة المختطفة هي قاصر وتم إغوائها وإستدراجها فلا يوجد في العالم وفي العراق أي قانون يسمح لشخص بإختطاف طفلة لم تبلغ (18 عاماً) وأن يقوم بممارسة الجنس معها فهذا غير مسموح عشائرياً أيضاً، وحينما سألها الصحفي اذا كان عمرها (12 عاماً)، قالت الطفلة بكل براءة "خذوني اليهم أولاً، (كا تو من ببه با وان جاري)"، لذلك أعتقد بان أي رجل دين يقوم بعقد قران هذه الطفلة من الشاب ويريدون أسلمتها يُعتبر رجل الدين هذا مخالف للدين الإسلامي قبل كل الأديان السماوية الأخرى.


    وحول الدور المطلوب من الحكومة في إقليم كردستان وخاصة بعد كشف مكان الفتاة المخطوفة قال ميرزا لـ (وارفين): "على حكومة إقليم كردستان إجراء تحقيق فوري مع مراسل قناة (KNN) الفضائية لكشف جميع مصادره ويفترض إعتقال هذا الصحفي، لأنه يتستر على جريمة حدثت في إقليم كردستان أو على تخوم إقليم كردستان، وخاصة ان الطرفين في هذه القضية من المواطنين الكرد، ويجب تحريك الأجهزة الأمنية التابعة لإقليم كردستان ومخاطبة الأجهزة الامنية في محافظة الموصل بإعتبار أن آخر فترة تواجد لهم كان في منطقة محافظة الموصل وإلقاء القبض على الطرفين، وإيجاد حل بديل بالأساليب السلمية، وإقناع عشيرة الشاب الخاطف لإرجاع الطفلة وإجراء تحقيق موضوعي مستقل بعيد عن التأثيرات مع هذه الطفلة، وإذا كانت الفتاة لا تريد الرجوع إلى عائلتها فهناك الدولة التي يجب أن تقوم برعايتها حتى يصبح عمرها (18 عاماً) وبعد ذلك يمكن للفتاة ان تقرر دينها وزوجها وعشيرتها".


    وختم الدكتور (ميرزا) حديثة لـ (وارفين) بالقول: "أطالب من الأخوة المسلمين أن لا ينغروا بهذا الموضوع وتضخيمة بشكل كبير، ومن الأخوة الإيزيدين أيضا، فالموضوع في الأساس هو موضوع جنائي طفلة تتعرض للإغتصاب على يد شخص يكبرها سنناً ويحاول أن يجد مبرراً لفعتله القبيحة التي لا يبررها الدين الإسلامي الحنيف قبل بقية الاديان".


    وأكد الدكتور (ميرزا حسن) رئيس القائمة الإيزيدية المستقلة بأنه سيرفع دعوى قضائية ضد هذه القناة لتلاعبها بالسلم الإجتماعي في الإقليم وحرف الحقائق، ويجب ان يتحمل الإعلام مسؤوليته الأخلاقية في هذا الموضوع، فهناك إعلام مسؤول في كردستان يتحمل مسؤوليته، وهناك إعلام آخر في بعض الفقرات لا يعتبر نفسه مسؤولاً عما يحدث في الشارع الكردي وهذا شيئ مؤسف، ونحن نطلب من الاعلام في كردستان أن يكون السلطة الرابعة ويتحكم بالشارع بشكل إيجابي من اجل بناء وتطوير كردستان ومن أجل خدمة المواطن، ولا نريده إعلام يريد أن يؤلب الرأي العام على الشعب، فعادة يكون دور الإعلام هو تأليب الرأي العام ضد السلطة، ولكنني لم أسمع في العالم بأن هناك إعلام يعمل على تزكية الأحقاد مابين الطوائف الدينية داخل المجتمع الواحد فهذه كارثة إنسانية.


    روني بريمو

    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani.4 ; 01-30-2013 الساعة 12:59

  2. #2
    Member
    الحالة: خالد رشو الخالتي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 611
    تاريخ التسجيل: Sep 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 96
    التقييم: 10




    يا اخي العزير دكتور ميرزا هل هذا الكوردي المجرم يقبل واحد مسلم يختف شرفو. والله لايوجد أي حل لطائفة اليزيدية غير حل واحد التوحيد مع اليهود

  3. #3
    Member
    الحالة: caesar غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 2612
    تاريخ التسجيل: Feb 2012
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 32
    التقييم: 10

    مشاركة





    تحياتي اخ خالد هذا كان حلمي من الزمان ان نتحد مع اليهود فقط لدينا هذا الحل

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. والدة الفتاة المخطوفة يرد على اكاذيب قناة knn بالادلة والبراهين
    بواسطة اكرم ابو كوسرت في المنتدى اخبار واحداث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-31-2013, 11:31
  2. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-29-2013, 12:24
  3. ميرزا حسن دنايي : لو كانت قضية (سيمون) بغير هذه الصورة.. ولو كانت....؟!!
    بواسطة bahzani.4 في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-28-2013, 16:19
  4. فرماز غريبو / قضية الفتاة الإيزيدية القاصرة سيمون 11سنة قانونيا
    بواسطة bahzani في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-25-2013, 18:28
  5. الدكتور ميرزا حسن دنايي:على طاولة السيد رئيس إقليم كردستان: قضية ٌ تحتاج حلا ً
    بواسطة خليل قاسم بوزاني في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-07-2010, 14:32

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك