+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: سرهات باعدري:سيمون ..؟ هلْ هي الفتحّ المبينّ

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,853
    التقييم: 10

    سرهات باعدري:سيمون ..؟ هلْ هي الفتحّ المبينّ





    سيمون ..؟ هلْ هي الفتحّ المبينّ

    سرهات باعدري

    أوشكت أزمة سيمون تلك الصبية ألايزيدية التي لم يتسنى لها بأن توقدّ شمعتها الثانية عشرة من عمرها. في حين أجبرها القدرّ بأن توقد اللهيب في مكونها .

    مكثّ أكثر من شهراَ على تلك الجريمة المنظمة على تلك الفعلة الشنيعة والدنيئةوليس هنالك من مجيب .ليس هنالك من معين يسعفنا برشفات من الماء ليغمدّذالك اللهيب الذي مابرحّ و أوشك بأن يحرق ألآخضر واليابس في المنطقة برمتها والتي تقطنها الغالبية ألآيزيدية في ذالك الجزء الحيوي من ألآقليم

    ذهبت كل الجهود والدعوات هباءاَ من دعوات ألآمير المفدي أطال الله من عمره عبر الوسائل ألآعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية الى دعوات أصغر فرداً يزيدي بصلواته للآنقاذنا من هذا المأزق والمستنقع ألآثمّ..

    لم تفلحّ تلك الكلمات التي أطرها المثقفين بأحرف من النور أمام هذا المدّ ، لن تجيدّ تلك المسيرات والمظاهرات التي عمت الشوارع بطولها وعرضهاألاذان الصاغية للاعادة الصبية الصغيرة الى أحضان عائلتها و والديها .

    لم تنفع الصرخات والنداءات التي أنطلقت من حناجر المنددين بهذ العمل ألآجرامي الذي يخالف كل القوانين والنظم الدستورية في كل المجتمعاتّ.

    يبدوا كأننا ننادهيهم ونستجيدهم من أعماق البحار والمحيطات السحيقة المظلمة ، أو لربما من كوكباً أو مجرة سماوية أخرى تبعد عنهم بملاين السنوات الضوئية . المّ يكنّ بأستطاعة حكومة ألاقليم أصدار مذكرة ألاعتقال بحق مركتب هذه الجريمة الشنيعة وأرسال مفرزة من الشرطة الى جهته المجهولة للالقاء القبض عليه لآنه خالف كل ألآعراف والقوانين ألآنسانية حين خطفه طفلة قاصرة.

    وأين العرف العشائري الذي يعدّ بمثابة الدستور والشريعة أزاء قضايا من هذا القبيل في المجتمع العراقي في حالة عجز القانون عن أخذ مجراه العادل.

    ما الجدوى من أعتذار رئيس عشير الكوران مشكوراَ الى ألايزيديين أذا لم يكنّ بأستطاعته القبض على فاعل هذه الجريمة التي يتدنى لها الجبين في المحافل.

    عندما يتسنى لنا التعمق في مجريات هذه القضية وتلك ردود ألافعال التي نتجت خلال هذا الشهر من الشارع ألآيزيدي الغاضب جراء هذه الفعلة الشنيعةوالدنيئة.

    تجعلنا ألآجابة عنها في حيرة من ألآمرّ من هذا الصمت التي هالت حول القضية.

    وكأن شيء لم يحصل بتاتاَ في حين، أن الكرامة الايزيدية تدنست وأهانت أمام المليء وهل تعادل كنوز العالم بأسرها أمام الكرامة و قضية مصيرة كهذه..؟

    أم أن المسؤولين يكيلون المكيال بمكياليين وينظرون الى القضية بدافع مذهبي بحت على أساس طائفي مقيت وهذا ما برهن سكوتهم لهذه الفترة الطويلة من دون أجراء أي رادع يكشف عن نواياهم ويتخذون من ألايزيدية بأنهم الكفار ومن يسطيع أشهار ألآسلام لخير مسلم أو مسلمة فأن أبواب الجنة مفتوحة له.

    هذا الشطر ألآول من التحليل الذي جعلهم بأن يتماطلوا على حساب حقوق هذه ألاقلية التي كانت لهم العون في السراء والضراء وأيام المحن و الصعوبات.

    أم الشطر الثاني من التحليل في هذه القضية والذي بأعتقادي وأعتقاد الكثيريينهو جانب الحيطة والحذر وهيجان الشارع ألآسلامي في ألاقليم والذي سوف يكون بمثابة نافذة تهب منه نسيم الربيع الذي طاول المنطقة بأسرها خلال العام المنصرم وخوف أحزاب المنطقة من ألانجراف مع التيار الديني السلفي البغيظّ

    الذي سوف يختنم فرصته الذهبية في أستغلال هذا الضرف الذي حدث والذي يظنّ ألاغلبية أنه حادث عرضي حصل ومن لا يقول بأنه تخطيط مدبر ومسبق. مثل سابقتها من ألآعمال الدنيئة في شيخان وسنجار وعمال معمل النسيج ألآبرياء

    أذاً زبدة الموضوع هنا والشيء الذي يجبّ أن يقال هنا أيضاً لماذا أدخلوا المعنيينهذه القضية في أطار ديني بحت لماذا لم يتركوا للعدالة بأن تأخذ مجراها ويسلم القضية برمتها الى المعنيين بالشؤون القانونية وكما أسلفنا سابقاً بأصدار مذكرة ألآعتقال بحق فاعل هذه الجريمة النكراء ألآنه قام بعملية ألاغتصاب لفتاة قاصرة لم تبلغ السن القانوني والعمل جاهداَ بالبحث عنه بواسطة المفارز العائدة الى المؤوسسات القانونية الشرطة وألآستخبارات . أم أن حسن نصرالله سوف ينتحل شخصية عزت الدوري و يصبح ( فص ثلج ويذوب) ويسرح ويمرح.

    وفي الختام أريد أن أتمعق بعض الشيء في معرفة كميمة سي سي من المخدر التي أحتوت عليه ألآبرة ألاخيرة الي زرقت في الوريد ألايزيدي من قبل بعض المعنيين وأشباه المسؤولين وتصريحاتهم في هذه القضية المصرية ونقول لهم كفاكم أن تضحكوا على ذقوننا وأن أردتم الصيانه للكرامة الآيزيدية فأرجعوا الفتاة الى حرم الامير وداره بذالك تبرهونون للايزيديين بأنكم صنتم ألآمانة.؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 02-11-2013 الساعة 09:11

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. سرهات شكري باعدري:المشهد ألآيزيدي الى ....أين ؟
    بواسطة bahzani في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-23-2015, 17:01
  2. سرهات شكري باعدري: الهوية الايزيدية ......الى أين /ج3
    بواسطة bahzani4 في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-05-2014, 18:16
  3. سرهات شكري باعدري:صّقرشنكالْ المّغوار
    بواسطة bahzani4 في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-29-2014, 10:30
  4. الإيزيدية إلى أين ؟ حوار مع الكاتب سرهات باعدري
    بواسطة bahzani في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-31-2012, 01:16

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك