رابطة المرأة الأيزيدية تتعهد بحل طلاسم المعلقات( رد على مقالة السيد صلاح بدر الدين )
سندس سالم النجار



( الدين للسيد صلاح الدين وليبقى الايزيديون على الهامش ، ولأبد الدهر ) !!

ردا ً على المقال الذي نشره السيد صلاح بدر الدين بعنوان ( حول غزوة الايزيدية السياسية ) ، مختصر ومركز ، اجدني مسوقة اولا لالقاء نقطة ضوء مركزة على مفردة (( الغزو )) ، التي جعلها الكاتب صدرا كلل بها العنوان بنصه الهجومي والتحريضي الواضح ..
" الغزو " باللغة العربية كمفردة ، لها معاني عدة ـ احداها تعني، السير لقتال الاعداء في ديارهم وانتهابهم والاعتداء عليهم وقهرهم لانتزاع ما يهدف اليه الغازون .
وهناك الغزو الفكري ـ وهو اعمق واقسى تاثيرا من سلفه ، مجازا عن التشبيه بالحرب الفعلية والتحريض والتخريب والسيطره على فكر امة باكملها .
وهناك الغزو العسكري و.... الخ
والغزو السياسي الذي تقصدونه يا سيد بدر الدين دعني اسرده في مجموعه تساؤلات لكم ولمن وظفكم في هذا المجال :

دعني اخاطبكم كشخصيه تدعي العلمانية ، وانك مع خلود عبارة ( الدين لله والوطن للجميع ) ، وانا والقارئ العزيز ، كلانا يرى بعد الاطلاع والتحليل والتمحيص لمقالكم ، انك وغيرك ممن يدعون العلمانية من الاكراد المسلمين لا تهدفون من تلك العبارة المقدسة ،الا لاستثمارها لخدمة تراثكم الهجين ، المستعرب . لانك اكدت ما بين سطور الخطاب الذي وجهته لنا ، مع انكم اصلا لا تدركون ، او تدركون وتتجاهلون معاني الكلمات التي ترددونها صباح مساء بغض الطرف ان كنتم علمانيين او اسلاميين او اسلامويين ، و ، ههنا سؤال قيد الطرح لجنابكم كسياسي مخضرم !!
هل تعلمون بانكم كم مرة في اليوم تغيضون جميع الخلق من غير المسلمين بلغة الاعراب في سوره الفاتحه المفروضه عليكم ؟
كيف تتمكن من اقناعي بان علمانيتكم ستحميني غدا او مستقبلا من انفال اخر ؟
ترى ! انا ( المستعربة ) التي حافظت جداتها على كرديتها من خلال دينها الكردي ، ام انت المستعرب حتى النخاع ، لان اجدادكم كانوا وما زالوا تبعيه للاعراب ، ويتقدمون الصفوف لاباده بنات امتي من الكرديات الاصيلات ؟
انا المستعربه التي حافظت على لغتها الكردية الاصيله رغم قضاء ثلاثه ارباع عمري بين العرب في بغداد ؟ ورغم انني انتمي الى بلدة بحزاني التي يتحدث اهلها العربية بالاصل ، ايضا لاسباب تاريخية معروفه ، ام انتم المستعربين الذين ترددون لغة يزيد بن معاوية في مآذنكم خمسه مرات في اليوم ؟
دعني اوجه لك بعض التساؤلات التي تفرض نفسها ضمن ما جاء في سياق مقالكم :
1 ـ لماذا ترتدي الزي الغربي ( السترة والبنطلون ) السْت كرديا ؟ من المفروض ان ترتدي الزي الكردي الاصيل ان كنت كرديا اصيلا ( الشال وشپك ) وتضع على راسك اليشماغ ؟
2 ـ لماذا يضع والدك العقال على راسه ، اليس العقال رمز العروبه ؟
3 ـ لماذا تكتب بالعربية اليست هناك لغه كردية للكتابه ؟
4 ـ لماذا درست واكملت دراستك باللغه العربية ؟
5 ـ لماذا اسمك صلاح بدر الدين ، اليس اسمك عربيا ؟

حقيقة انا لا اقصد التشهير او التنكيل بكم ، ولكن اراك الزمتني وبقوة للاشاده بالذين يسعون لطمس خصوصيتنا و للنيل من حرية واستقلاليه وكرامتنا وكأنهم آلهة الزمن الاغبر ، وهم منغمسون من قمم رؤوسهم حتى قدميهم بسفاسف الامور .
سيدي الكريم : العلمانية الحقيقية بعيدة عنكم من الالف حتى الياء ، اتدري لماذا ؟ لانكم لا تتجرأون الانسلاخ عن شمولية الاسلام كتراث ،مع كل تقديري للاسلام والمسلمين الحقيقيين ، وحتى الرئيس البرزاني نفسه مقتنع تماما بان الكثرة العددية للمسلمين في الاقليم متاح لهم بفرض بند في مسودة الدستور كمسمار جحا ، متجاهلا ، ً بانه يرفض باصرار استغلال الاكثرية العربيه في العراق ، ولا يعترف اصلا بعروبة العراق .
اليس هذا تحدٍ للتناقضات الموجودة في مسودة دستور كردستان ؟بالتأكيد انه سيموت وهو جنين ، وان ْ ولِدَ لابد للعلمانيه الحقيقية من تغييره ان شئتم ام ابيتم ..
ومن المغالطات الاخرى التي جاءت ضمن مقالكم المُغرض طبعا بان الاقليم يمتلك دستور ، هذا وحده دليل واضح على غياب الحقيقة . ومن ثم قلتم ان اهالي الاقليم قد استفتوا عليه وهذا خلاف اخر للحقيقة .
وكقولكم ~ باننا نريد ان نفصل مناطقنا من كردستان ، وانا اقول بصراحة مفتوحه ، ان سياستكم الاتكالية على امريكا سترضخكم لاوامرها على ما يبدو ، لذلك تحاولون، وحفاظا على ماء وجهكم ، جعْلنا السبب الرئيسي في التخلي عن المناطق المستقطعه من الموصل ،
أليس من العيب عدم إرجاع تلك المناطق المستقطعة إلى حضن الإقليم، حتى الآن؟!! لكي يتمكن أمثالي المستعربات من الحفاظ بها لهنَّ وحدهن!!؟؟..
من الجدير بالذكر انكم نوهتم ، باننا بهذه الافعال ننتقم لمظالمنا التاريخية التي انفلتنا وهتكت اعراضنا وقتلت اطفالنا على
الطريقة الاسلامية ( الحلال ) ، وهذا بحد ذاته جريمة تحريضية منكم واوصيائكم الذين وللمحزن ، لا يفقهون ، او يتجاهلون باننا لم ننتقم طوال تاريخ خيانتكم لدين اجدادكم .
فكادت مثلا صولاتكم المباركة! في مدينتي الشيخان قبل أعوام على إعادة انفلتنا من جديد و اخذ بنات جنسي كجواري ملك اليمين للمتشددين منكم كالشيخ فرزنده قدس الله سره !!عندما يخطب على منبره مفتيا بالإبادة الجماعية لجميع الايزديين بسبب مقتل الفتاة دعاء التي كانت فرصة من السماء نزلت على الإسلاميين لكي يجعلوا منها حجة مشروعة للتنكيل بنا من جديد..
.ام مجزره بحزاني وبعشيقة التي قتل فيها 24 رجلا وذبح الابن امام ناظري والده ؟ ناهيك عن شنكال مدينه التين والرمان واللذائد والنذور التي تحولت بين ليلة وضحاها الى مدينة الهياكل والاشباح والقبور وهلم جرا ، ولا زالت ..
استعن بالرابط التالي وستجد بنفسك معزة ومرتبة الكرد الاصلاء عند كردستانهم :

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=221878

وازيدك علما اننا مصرون على الحفاظ على اثار جرائم الامير الاعور في لالش النوراني لاستذكاره كسجل حضاري شاهد على تاريخنا وحضارتنا ككل الامم . وسنحاول فرض تدريسه في كافه مدارس الاقليم ان مكّننا الله ،وتوحدت خطاباتنا نحن انفسنا ، بهدف تجنب اعادة وحشية النازيين الاسلاميين مجددا ً ..
هل تدرك يا سيد بدر الدين ما معنى كلمة ( الخصوصية ) ؟ساجيبك انا ـ الخصوصية هي حق شرعي وهام من حقوق الانسان ، فيما يؤمن وفيما يفكر وفيما يحب وفيما لا يحب ، وليس من المفروض ان يكون محكوما تحت ( وصايا ) لمعتقداته وافكاره ومبادئه من اية جهه كانت وتحت اية ذريعه .
وهي القيمة الانسانية التي تضمن وتحمي كرامة الانسان ، وبدونها لا يمكنه التوازن والاستقامة بموازاة الاقران ، ومن حقه النضال لرفع مرتبتها والدفاع عنها والاستشهاد لاجلها .
خصوصيتنا يا استاذ ، تحتم علينا القيام بمسؤولياتنا الدينية والانسانية والقومية والاخلاقية بعيدا عن الاهواء او النزعات المصلحية والانتهازية ، واصحاب من وضعوا انفسهم في خانة العماله والخيانه والافتراء مقابل كراسي بلا مقاعد واموال بخسة .
اذن عليكم ان تدركوا جيدا ، ان احترام الخصوصية الدينية من اول المكونات الفكريةوالعقائدية ، ومؤشر بارز من مؤشرات بناء الدولةالعصرية والمتحضرة .
فهل ادركت الان بان المرأة الايزيديه كغيرها لها كثير من الخصوصيات التي تفرض عليها الاتحاد ضمن رابطه نسائية ايزيدية بحته في بلدان المهجر ، وليس الاتحاد ضمن منظمات كردية تابعه ومسيّسه ومحكومه بوصايا طبعا .
المرأة الايزيدية لا تقبل الانصياع ، وليست فاضية من اي شئ كالطبل الاجوف او الورقه البيضاء تقبل بان يحكمها نساء او اناس لخدمه غاياتهم ونواياهم وانها ستناضل من اجل خدمة ايزيديتها وكردستانها النظيفه لا المزيفه ..
.
وهل صدقت بان رابطه المرأة الايزيدية التي اسّسْتُها انا ، الان في صدد توسيعها لا على المجال الاوروبي فحسب ، بل على صعيد الوطن والعالم ايضا حيث تواجد الايزيديين ، و هي من تتكفل ( بحل طلاسم المعلقات السبعه ولغة سيبويه ) !التي سخرتم منها ضمن الفقرة ((
ثانيا –خبر منشورحول اجتماع عام - للمرأة الأزيدية - في السويد لمناقشة وبحث أوضاعها بمبادرة واشراف السيدة – سندس سالم النجار – التي ألقت قصائد شعرية مع عدد من الضيوف من الشعراء العرب الذين بدورهم ألقوا قصائدهم حسب ماجاء في نص الخبر أو البيان الصادر من الاجتماع وهنا يجب التوضيح بأن أي نشاط نسوي من أية فئة وفي أي مكان هو مبعث سرورنا ولكن الى جانب ذلك نتساءل لماذا اقتصار الاجتماع على المرأة الأزيدية ؟ مع تواجد منظمات نسائية كثيرة في السويد من مختلف أجزاء كردستان وفيها أنشط النسوة الكرديات وليس في أنظمتها أي منع لانتساب جميع الفئات بسبب الدين والمذهب فلماذا هذا الطوق من العزلة المصطنعة والفرز الفئوي من جهة أخرى وبعيدا عن التعصب القومي المقيت لماذا عدم دعوة شعراء كرد وهم بالعشرات في السويد اذا كان الهدف من الاجتماع القاء الشعروهل أن النسوة الأزيديات - اللواتي لم تقتصرن على العراقيات فقط حسب الخبر المنشور وقد تجد بينهن من لاتتكلم اللغة العربية - مهتمات فعلا بفك طلاسم المعلقات السبع ولغة سيبويه ومعجبات الى هذه الدرجة بشعر عنترة والخنساء والمتنبي ولا ترغبن في سماع شعر فقي طيران وملحمة مم وزين وقصائد جكرخوين وأغنيتي – درويشي عبدي – و – كجكا سموقي – مما يدفع ذلك الكثيرين الى التساؤل والخشية من مسألة استثمار الديانة الأزيدية لأغراض سياسية وزجها في أتون حالة القلق والضياع والفراغ الهوياتي التي يعانيها ويشعر بها بعض من هواة الثقافة والكتابة .))
ساوضح بعض هذه التهم المجردة من الصحه تماما لاجل القارئ العزيز ولاجل ان لا تتجراون وتتسرعون في الحكم على الامور التي يفرضها عليكم اسيادكم مستقبلا :
الدعوة للمؤتمر التاسيسي لرابطه المراة التي كانت فعلا بمبادرتي واشرافي ورعايه ( الجمعيه الايزيدية في هلسنبوري السويدية ) مقتصرة في اليوم الاول على الايزيديون والايزيديات فقط لانها (( خصوصية )) .
اليوم الثاني كانت ( امسيه شعرية ) ،والاعلان نشرعلى النت ب ( دعوة عامة الى الايزيديون وغير الايزيديون من محبي الشعر ) واحييتها انا لوحدي ولم يشاركني احد ، وطبعا حضرت نخبه قيمه من الاخوة الادباء والشعراء من المسلمين العرب . اما بالنسبه للمسلمين الكرد فلم يحضر احد رغم انني كنت قد وجهت دعوة خاصة لبعضهم ، ولم يحضروا لظروف خاصه بهم ومن ضمنهم الدكتور ( خالد يونس ) ،عموما انا لست بصدد الدفاع عن نفسي وانما اود ان اثبت صحه افتراءاتكم وحكمكم الغير برئ ، واود ان اشير ان كرديتنا ليست احتكارلكم او لاحد ، وعليكم ان لا تنسوا ابدا خصوصياتنا ! فلا ضير ان نستفاد من ثقافه الاخرين شرقا وغربا بشرط ان نملك حرية الاختيار والقدرة على الهضم ، فنأخذ ما ينفعنا ونرمي ما لا يروق لنا . وليس لدينا اية حساسية من جميع العرب فامثال احمد الصائع وعبد الاله الصائغ ومنذر الفضل وزهير كاظم عبود وكثيرون ، هؤلاء الوطنيون المناضلون الحقيقيون الانقياء الذين لا يتمكن احد من توظيفهم في مهنهم مقابل ثمن ، ليس كأولئك الذين وضعوا انفسهم في خانة العماله والخيانه والافتراء مقابل ضريبة وثمن ...
http://www.dasin.net/musicvideo.php?vid=bc7173a57
الاستاذ الكريم : اننا لا نخاف من أمثالكم الموظفين لشؤون الكتابة! ، لأننا نمتلك قامات فارعة الطول من أقلام مباركة علمانية حقيقية سترفع جميع ألأقنعة المفروضه على الكرد وكردستان ، فهاهم أحبائنا من عمالقه الكلمة الحرة والنضال الناصع ، امثال ( هشيار بنافي، هشام عقراوي، دانا جلال، زياد الأيوبي، فهمي كاكه ئي، هوشنك بروكا والدكتور خالد يونس و أحمد رجب،وكثيرووووووون ..........) وكلاء اثنيتي الايزدية الكوردية النقية لأغراض خلع الاقنعه من أمثالكم بقوة منطقهم الذي لا تستطيع الصمود أمامهم لسبب بسيط جدا و هو إخلاصهم مقابل سياساتكم التحريضيه ،و ألا لكنتَ الآن ضمن سربهم القاصف لكافة مواقع الأعداء المتسللين إلى داخل كوردستاننا العزيزة
.http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=224542

واخيرا ، انا ارى والمنطق والحق يرى ان تقومون بتقديم اعتذار رسمي لشعبكم الايزيدي كضريبه رسميه لمغالطاتكم التي جاءت ضمن خطابكم المشؤوم !!