لا لمهاجمة السيد بروكا وغزو ألأزيديين




جلال جميل

في الآونة الأخيرة بدءت تزداد وتيرة الرسائل الموجهة نحو ابناء الأزيدية في عقر دارهم كوردستان من اصحاب اعلى المستويات الفكرية والسياسية, وكلها تحمل طابع تهجمي وتحريضي , بدل اسنادهم . كانت تأ تيهم هكذا رسائل من قبل أهل الجزيرة العربية , يبدوا أن عرابيها استطاعوا أن يدجنوا البعض من مثقفي وسياسي كورستان لينوبوا عنهم عناء الكتابة في توجيه مثل هذه السهام الجارحة الى شركائهم في الارض والقومية , ان لم يكونوا أصحابها الحقيقيين .
وما هذه الرسالة الكريهة المعنونة حول غزوة " الأزيدية السياسية " من قبل السيد صلاح الدين الجديد وكأنه في غزوة يقاتل بني جلدته , مثلما فعل جده الأعظم صلاح الدين الأيوبي بقومه , ونسى او تناسى بأن العالم بأسره في عصر الابواب المفتوحة وحرية التعبير والدفاع عن حقوق المظلومين حق وواجب مقدس في كورستانه عند سياسي الأزيدية ومناضلي كوردستان الحقيقيين واصحاب الاقلام الحرة .

هذه الكراهية كانت ومازالت تحاك داخل بعض جوامع كوردستان من قبل الملالي امثال فرزندة وما فعله الملا الجديد شفان الخرف في يوم 07 من شهر رمضان ( صاحب الفيلة الخضراء على جسر شندوخا في مدينة دهوك . من اين له هذا ؟ وبأسم من يا ترى سجلها في دائرة الطابو) وفعلته السابقة لم تمحي بعد من مخيلة الأزيدي , عندما أبى أن يغني قصيدة بيتا لالش الذي كتبه له الأديب الشاعر أديب جلكي والذي غناه حسن شريف الا دليل على ذلك . لذا لانستبعد حضوركم لمثل هذه الخطب التي تلقى في ايام الجمعة , لانكم من المتحالفين مع جماعة الأخوان المسلمين في سورياك الوطن الذين شعارهم الدائم والأبدي الأسلام هو الحل !
استهدافك هذا للاحزاب الأزيدية السياسية وللمرأة الازيدية الأبية و مغازلتك للكاتب بروكا عبرة رسالتك المسمومة معروفة للقاصي والداني المصدر والمغزى والهدف . أما المصدر فهو الفوق الكوردي لان هناك حيرة في مراكز القرار . أما المغزى تكليفك بمهمة ايصال هذه الرسالة على شكل مخاطبة تحذيرية ذكية للكاتب بروكا على مقاس حساباتكم , كفرصة أخيرة للتنازل عن كتاباته في انتقاد حكومة الأقليم وأجهزتها , واقناعه بحفنة من الدولارات بعد الدعوة الموجه له في يناير ايلول الماضي , لكنه رفض أن يكون أنسنا آليا يسير وراء الأوامر ليكتب ويذهب على هواهم . والهدف محاولة لغض النظر في قضية الطالب الجامعي في 30-08-2010 وتداعيات المؤتمر القادم ل حدك .

وما مقالتكم الا صورة طبق الاصل من الرسالة المفتوحة للاخوة الازيديين كافة , الذي كتبها السيد ئاكره ى في 18-04-2010 في صوت كوردستان بخصوص كتابات السيد بنافي , فلها نفس الريحة والجيفة . فتأكدا وناما قرين العين بانه لايوجد شخص أو جهة سياسية أو مرجعية دينية قد طلب أو يطلب من بنافي أو بروكا أوغيرهما بأن يدافع عن الأزيدية لان لايوجد شيء في قاموس اخلاقهم اسمه شراء الذمم , وكذلك لايملكون القوة وليس لهم سلطان أو سلطة ولا حتى مال . لهذا فهم كتاب أحرار وتاج على رأس المظلومين من أبناء قومهم .


يا ترى من الذي يخون كوردستان الوطن والقوم ؟
أليس للازيديين ومن ضمنهم حزب التقدم الازيدي حق ممارسة الحياة السياسية حالهم حال الأحزاب الكوردية العلمانية والأسلامية . لا ياسيد صلاح لاتخشى الأزيديين أبدا أيا كان وأينما كان وعندما يطالب بقوميته الأزيدية هذا دليل حرصه على الكوردستان الحقيقي وليس كورستانكم الذي تمارسونها وتعايشونها , ولاحاجة من أن تظهر وطنيتك واخلاصك لكوردستان وفوقها الكوردي لانك لست أخلص من أخون أزيدي لكوردستان الحقيقة ,وانكم بعيدين بعد السماء عن الأرض عن الكوردستان الحقيقي الذي يناضل من أجلها كل ألازيديين الى جانب مناضليها الحقيقيين . وما هذه الأحزاب ودور المرأة والكتاب الا الدليل القاطع للواقع الآليم الذي يعيشه الازيدي طيلة هذه السنين بسبب الأزدواجية في التعامل وعدم مرغوبيته في شعاركم الحزبوي وفي شارعكم الاسلاموي اليومي . وعلى اثرها وجدت اليوم جالية كبيرة للازيديين من الذين حرموا من وطنهم كوردستان ولم يجدوا مأوى لهم الا في ديار الغربة تمردا لافكاركم الاسلاموية الهدامة المسيطرة على مساحة كبيرة من عقول المواطن الكوردي وعلى مقاليد السلطة .
وبأي صفة لك ولامثالك من نازحي الأمس من العوائل السورية بعد احداث قامشلي الرياضي في 12و13-03-2004 الحق في التمتع بحرية وخيرات كوردستان على حساب الشعب الكوردي وخاصة الازيديين ومن الذي أسكنهم في مساكن برزة الجاهزة في مجمع دوميز التابع لناحية فايدة , ومن الذي يسيل لعابه لامتلاك أراضي القرى القديمة التابعة لمجمع شاريا الواقعة على سفح جبل دهوك من بعد ان يتم مصادرتهم ( بماستر بلان ) أو مايسمى هانوفر الجديدة من قبل بلدية دهوك الموقرة قريبا ؟

الازيديون يخافون من امثالكم على كوردستان اليوم لان الكورستان الحقيقي أصبحت حلمهم وحلم مناضليها . لاتنسى أن الحقل القومي الموجود في استمارات الأحصاء لشهر أكتوبر القادم للعراق هو الأساس للضمان الحقيقي لشعب كوردستان الاصيل , به يحافظ على جسده من أذى سهام خطابات أمثالكم .

واسلوب مقالتكم فيه فتنة ومس بألأمن الوطني القومي الكوردستاني والدليل عبارتكم التالية (بخلاف جماعات اسلاموية حديثة العهد وغير مؤثرة ) .