+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: مرضى الشيخان بين رحمة رب العالمين والعيادات الأهلية التجارية

  1. #1
    Junior Member
    الحالة: aedo iraqi غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 41
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 19
    التقييم: 10




    عزيزي وزميلي الأخ غزوان الخالتي بعد التحية
    لدي إضافة بسيطة بعد إذنك وقد أرسلت نسخة من مقالتك لإدارة المستشفى وتقبلوها برحابة صدر واسعة لان كل إنسان حر في إبداء الرأي أمام الآخرين وهم بصدد دراسة المقالة الآن للوقوف على الجوانب السلبية التي ذكرتها وهم الآن بصدد اتخاذ الإجراءات اللازمة لها خدمة للصالح العام ولاتخاذ إجراء مناسب بحق المقصرين في عملهم الأمر يحتاج بكل تأكيد إلى أسماء أو شهود أو أي دليل آخر وتستطيع مراجعتهم وإخبارهم الحقيقة كما هي في الواقع .
    أولا
    في كل دوائر الدولة سواء كانت تعليمية أو مهنية أو خدمية ...الخ
    توجد ايجابيات وسلبيات وكلما زاد عدد الايجابيات ونقص عدد السلبيات كان أفضل بكل تأكيد.
    لدي بعض الأسئلة لك
    1- هل تعلم كم مريضا يراجع مستشفى الشيخان كل يوم
    2- هل تعلم كم عملية جراحية تجرى للمرضى كل يوم
    3- هل تعلم عدد الأدوية التي تصرف لكل مريض يوميا
    4- وهل تعلم كمية الأدوية التي تصل لمستشفى الشيخان من الموصل كل شهر وهل تكفي هذه الأدوية لزخم المرضى المراجعين
    5- هل تعلم كم طبيبا وممرضا وكوادر أخرى خدمية وإدارية يسكنون القرى والنواحي التابعة لقضاء الشيخان والنسبة الأكبر من الأطباء بشكل خاص هم من محافظة الموصل وبعشيقة وبحزاني ...الخ وكم يعاني هؤلاء من مصاعب ومخاطر الطريق ومنع التجول في الموصل الذي أصبح بشكل شبه يومي ويتحملون معاناة الطريق في سبيل الوصول إلى الدوام في المستشفى لخدمة الناس
    الجواب لا احد يعرف غير المعنيين في المستشفى

    وتوجد الكثير من الأمور الأخرى التي لاداع لذكرها من معاناة إدارة المستشفى لكون المنطقة من المناطق المتنازع عليها بين الموصل والإقليم
    الأخ غزوان أنت ركزت على الجانب السلبي ويجب علينا جميعا أن لاننسى الجانب الايجابي والذي هو حقيقة اكبر بكثير من الجانب السلبي الذي ذكرته
    أنا لست بصدد الدفاع عن المستشفى لأني كنت موظفا فيها قبل سنوات مضت وقد تركت العمل في المستشفى وكما تعلم إني الآن في بلاد الغربة مقيم في المانيا وبعيد كل البعد عنها وفقط أردت أن ابدي رأي المتواضع وانقل بعض الحقائق كما أراها ومن وجهة نظري لان الحقيقة يجب أن تقال ولأني اعرف الكثير من الأمور والمواقف الصعبة التي مرت فيها المستشفى وخاصة أثناء وبعد حرب تحرير العراق في ذلك الحين اغلب موظفي دوائر الدولة الأخرى كانوا يختبئون في بيوتهم وكادر المستشفى كان يقوم بتقديم العلاج والتداوي للجرحى أثناء الحرب.
    عندما عملت في المستشفى المذكور كانت أعداد المرضى قليلة من الشيخان وبعض الأطراف القريبة وكانت تجرى بعض العمليات البسيطة بسبب نقص الأجهزة الطبية أما الآن فهناك عمليات كبرى تجرى كل يوم وأصبح حجم المستشفى اكبر مما كان عليه سابقا ويضم كادرا طبيا متمرسا اكبر من السابق ويستقبل المرضى من جميع النواحي والقرى القريبة من الشيخان وهذا أمر جيد جدا

    أنت ذكرت إن الأطباء يطلبون من المرضى مراجعتهم إلى عياداتهم وكان عليك أن تذكر الأسماء لأنه ليس كل الأطباء يطلبون من المرضى المراجعة إلى العيادات الخاصة لأنه يوجد عدد كبير جدا من الأطباء
    لأنه بدون ذكر الأسماء من يقرا الموضوع سيشمل جميع الأطباء مع انه أنت ذكرت انه يوجد أطباء يحترمون شرف المهنة وذكرت أيضا كلمة الفساد الإداري ولهذه الكلمة معاني كبيرة تتخطى الأسباب التي ذكرتها ربما هذه الكلمة كانت تحتاج إلى توضيح اكبر
    وأخيرا توجد إدارة في المستشفى يستطيع المواطنون التقدم بشكوى ضد طبيب أو منتسب معين وإذا لم يتلقى إجابة من الإدارة يستطيع التقدم بشكوى لدى جهات أعلى وأكيد سيلقى طالب الشكوى آذانا صاغية تستمع إلى رأيه إذا كانت لديه أسباب مقنعة


    ثانيا
    اعتقد انك تطرقت إلى موضوع قديم ربما ستتذكره الآن وهو مقالة عن مستشفى الشيخان العام كتبها الزميل علاء شوكت في مجلة جراي لالش العدد الثاني لسنة 2006 الصفحة الثامنة والتاسعة وأنت وأنا والزميل علاء وبعض الزملاء الآخرين كنا نعمل معا في إصدار هذه المجلة والزميل علاء تطرق إلى موضوع شحة الأدوية مع مدير المستشفى الدكتور ايهاب وبما إني كنت حينها اعمل في المستشفى قسم الحاسبة كنت على اطلاع على موضوع شحة الأدوية وكانت المستشفى حينها تعاني من شحة كبيرة من الأدوية واعتقد انه الآن نفس المشكلة مازالت باقية وان تقلصت بعض الشيء
    وهذه صفحة من المقالة التي نشرت في المجلة حينها حول الموضوع ذاته
    مجلة جراي لالش العدد الثاني السنة الأولى تموز 2006
    الصفحات 8 و 9
    مستشفى الشيخان بين شحة الأدوية ومعاناة المواطنين
    أجرى اللقاء الزميل علاء شوكت
    الصفحتان على شكل صورة إذا أردت تكبيرها احفظها على حاسوبك لتتمكن من القراءة








    هذا وتقبل تحياتي الحارة إلك
    وهذا رابط العدد الثاني من مجلة جراي لالش لمن يريد الاطلاع على الموضوع المتعلق بمستشفى الشيخان
    كليك يمين وحفظ باسم والملف بصيغة pdf


    جراي لالش العدد الثاني
    التعديل الأخير تم بواسطة aedo iraqi ; 09-26-2010 الساعة 17:25

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. منظمة انسانية تبحث عن اطفال مرضى القلب لمعالجتهم مجانا
    بواسطة bahzani4 في المنتدى اخبار واحداث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-22-2010, 13:57

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك