ما حقيقة بدعة ومهزلة صكوك الغفران وبيع الجنة بين الاسلام والمسيحية ?

جوزيف شلال
2014 / 1 /12
المقدمة :
الاخ المسلم العادي معذور عندما يتهم العقيدة المسيحية بانها تبيع صكوك الغفران للخطاة ومرتكبي الاعمال الشريرة والجرائم ليدخل الجنة , في حقيقة الامر ان خطباء المساجد وفي التجمعات الاسلامية اثناء الصلاة فان بعض الشيوخ هم الذين اوقعوا الملايين من المسلمين في هذا الوهم والاكذوبة , الشيوخ ورجال الدين المسلمون يعرفون حق المعرفة بانها مجرد بدعة ظهرت عام 1213 في العصور الوسطى والمظلمة التي عاشتها اوربا وروما خاصة وضربت الكنيسة ورجالات الدين , في هذا الوقت اصدر البابا لاون العاشر صكوك الغفران ليبيعها ويحصل على الاموال المطلوبة لبناء كنيسة القديس بطرس في ايطاليا – روما – الفاتيكان .
ليس عيبا وعارا ان تخطئ الكنيسة ومن يرعاها , هناك من الانبياء والرسل من اخطأ ! , ليس هناك شخصا خلقه الله معصوما من الاخطاء , ألم يخطئ ادم وحواء ?, لكن من حق اي شخص ان ينتقد حالة او فكرة او مبدا او طريقة او تعليم اذا وجدت في العقيدة نفسها ومكتوبة في كتابها , اي بمعنى اوضح , هل هذه البدعة والمهزلة مكتوبة في الكتاب المقدس العهد القديم والجديد ?. هل ينتقد الاسلام من خلال بدعة الاحمدية او البهائية او القرانيون وغيرها ? , ام ينتقد من خلال ما موجود في النص القراني والاحاديث والسيرة النبوية , وهل تنتقد العقيدة المسيحية من خلال بدعة شهود يهوة او المورمون او تصرفات رجال الدين وزواج المثليين وما الى ذلك ! ام تنتقد العقيدة المسيحية من خلال ما موجود في النصوص الانجيلية ? , هذا هو التدليس والكذب والخداع والهروب بعينه عند ممارسة عمليات التشويه والتزوير للاخر . لنسمع هذا الشيخ محمد صالح المنجد كيف يخدع الاخوة المسلمون حتى في وسائل الاعلام /
https://www.youtube.com/watch?v=1EmXShHKWAE
تمت محاربة هذه البدعة والهرطقة من قبل الكنيسة ورجالاتها , كمحاربة بدعة الحروب الصليبية , لانها بعيدة كل البعد عن القيم والاخلاق النبيلة في العقيدة المسيحية . سنتناول هذه البدع والمهازل كما سماها الشيخ صالح المنجد بانها مهزلة , في المسيحية والاسلام بشقيه السني والشيعي بالادلة والبراهين والاثباتات والشواهد .
صكوك الغفران وبيع الجنة ودخولها في العقيدة المسيحية :
يعتبر السيد المسيح رب العقيدة المسيحية وخالقها وصانعها وما جاء بانجيل البشارة هي هذه التعاليم , لا تقبل غيرها من البدع والهرطقات والاخطاء البشرية الشخصية من الذين يعملون اعمالا شريرة واحيانا حقيرة وتنسب للمسيحية . ناتي الى القدوة والراعي الاول وهو المعلم الصالح يسوع المسيح الذي يسمى خطأ في الاسلام عيسى , ماذا قال عن الجنة وكيفية دخولها والطريقة , جاء في مرقس احد رسل السيد المسيح هذه القصة والحالة لرجل غني اراد ان يخلص ويدخل الجنة /
وَبَيْنَمَا كَانَ خَارِجاً إِلَى الطَّرِيقِ، أَسْرَعَ إِلَيْهِ رَجُلٌ وَجَثَا لَهُ يَسْأَلُهُ: «أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟» مرقس – 10 – 17 , رد عليه السيد المسيح وقال له / أَنْتَ تَعْرِفُ الْوَصَايَا: لاَ تَقْتُلْ؛ لاَ تَزْنِ؛ لاَ تَسْرِقْ؛ لاَ تَشْهَدْ بِالزُّورِ؛ لاَ تَظْلِمْ؛ أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ!» مرقس – 10 – 19 , فاجابه الرجل الغني قائلا / «هَذِهِ كُلُّهَا عَمِلْتُ بِهَا مُنْذُ صِغَرِي» مرقس – 10 – 20 , اجابه السيد المسيح مرة اخرى ونظر اليه وقال / : «يَنْقُصُكَ شَيْءٌ وَاحِدٌ: اذْهَبْ، بع كُلَّ مَا عِنْدَكَ، وَوَزِّعْ عَلَى الْفُقَرَاءِ، فَيَكُونَ لَكَ كنز فِي السَّمَاءِ، ثُمَّ تَعَالَ اتْبَعْنِي» مرقس – 10 – 21 , الرجل الغني لم يعجبه هذا الكلام , وَأَمَّا هُوَ فَمَضَى حَزِيناً وَقَدِ اكْتَأَبَ مِنْ هَذَا الْقَوْلِ، لأَنَّهُ كَانَ صَاحِبَ ثَرْوَةٍ كَبِيرَ ةٍ , مرقس – 10 – 22 - , : فَتَطَلَّعَ يَسُوعُ حَوْلَهُ وَقَالَ لِتَلاَمِيذِهِ: «مَا أَصْعَبَ دُخُولَ الأَغْنِيَاءِ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ!» مرقس – 10 – 23 .
لم يقل السيد المسيح لهذا الرجل الغني اعطيني مالك , او ابني لنا بيتا او احفر بئرا او اي عمل اخر يفيده ويفيد التلاميذ بالرغم من كونهم فقراء ولا يملكون شيئا من المال او السلاح او حتى ماوى للمنام . السيد المسيح لم يكن تاجرا ولم يعمل في الاعمال الحرة والتجارة ولم يحارب ويغزو ويجاهد ويسبي ويجمع اموالا ونساءا . . . , لا بل كان يقترب من الفقراء والمرضى والخطاة والزناة , وهكذا اوصى تلاميذه كذلك ان يسيروا على خطاه وتعاليمه , قال لهم , في متى / 8 اِشْفُوا مَرْضَى. طَهِّرُوا بُرْصًا. أَقِيمُوا مَوْتَى. أَخْرِجُوا شَيَاطِينَ. مَجَّانًا أَخَذْتُمْ، مَجَّانًا أَعْطُوا.
9 لاَ تَقْتَنُوا ذَهَبًا وَلاَ فِضَّةً وَلاَ نُحَاسًا فِي مَنَاطِقِكُمْ،
10 وَلاَ مِزْوَدًا لِلطَّرِيقِ وَلاَ ثَوْبَيْنِ وَلاَ أَحْذِيَةً وَلاَ عَصًا، لأَنَّ الْفَاعِلَ مُسْتَحِقٌ طَعَامَهُ ,
وفي سفر اعمال الرسل ايضا اراد رجل ان يشتري من التلاميذ نعمة الروح القدس فماذا كان رد التلاميذ له /
18 وَلَمَّا رَأَى سِيمُونُ أَنَّهُ بِوَضْعِ أَيْدِي الرُّسُلِ يُعْطَى الرُّوحُ الْقُدُسُ قَدَّمَ لَهُمَا دَرَاهِمَ
19 قَائِلاً: «أَعْطِيَانِي أَنَا أَيْضًا هذَا السُّلْطَانَ، حَتَّى أَيُّ مَنْ وَضَعْتُ عَلَيْهِ يَدَيَّ يَقْبَلُ الرُّوحَ الْقُدُسَ».
20 فَقَالَ لَهُ بُطْرُسُ: «لِتَكُنْ فِضَّتُكَ مَعَكَ لِلْهَلاَكِ، لأَنَّكَ ظَنَنْتَ أَنْ تَقْتَنِيَ مَوْهِبَةَ اللهِ بِدَرَاهِمَ!
21 لَيْسَ لَكَ نَصِيبٌ وَلاَ قُرْعَةٌ فِي هذَا الأَمْرِ، لأَنَّ قَلْبَكَ لَيْسَ مُسْتَقِيمًا أَمَامَ اللهِ.
اذن لايستطيع مخلوق من البشر ان يثبت بان هذه البدع والمهازل موجودة في العقيدة المسيحية , المحصلة النهائية بان عارا يلاحق كل انسان يحاول الكذب والتدليس والخداع لاتباعه ولا يقول الحقيقة كما هي موجودة ومكتوبة .
صكوك الغفران وبيع الجنة ودخولها في الاسلام الشيعي :
ليس هناك اختلاف كبير بين نظرة الاسلام الشيعي وباقي المذاهب الاربعة السنية حول طرق دخول الجنة وبيعها وصكوك الغفران , بما ان الاحاديث قليلة لدى المذهب الشيعي قياسا لدى السنة لهذا السبب ظهر هذا التباين لقلة المصادر لدى الاخوة من الشيعة . من بين اهم هذه الطرق على سبيل المثال لا الحصر , البيع موجود في / تفسير مجمع البيان – الشيخ الطبرسي – ج2 – صفحة 137 / في باب ثواب صلة الامام عليه السلام 1763 - سئل الصادق عليه السلام " عن قول الله عزوجل: " من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا " قال: نزلت في صلة الامام عليه السلام "(5) .
http://taseel.com/display/pub/default.aspx?id=2574&ct=4&ax=4
ودليل اخر هو - (5) رواه الكلينى ج 1 ص 538 باسناد عن اسحاق بن عمار عن أبى ابراهيم عليه السلام.
1764 وقال عليه السلام: " درهم يوصل به الامام أفضل من ألف ألف درهم ينفق في غيره في سبيل الله عزوجل".(1)

1765 وقال الصادق عليه السلام: " من لم يقدر على صلتنا فليصل صالحي شعيتنا(2) يكتب له ثواب صلتنا، ومن لم يقدر على زيارتنا فليزر صالحي موالينا يكتب له ثواب زيارتنا ".
واهم من ذلك دخول الجنة يكون بصك من علي /
https://www.youtube.com/watch?v=Ls35virMIvs
كما للمصافحة لها دور ان حصلت في يوم الغدير تؤدي الى دخول الجنة بالنظر لكل ما قام به هذا الشخص من اعمال وافعال مخالفة لتعاليم الله الحقيقي /
http://www.youtube.com/watch?v=0AQZNqQn0Zs
طبعا يوجد العديد من الادلة الاخرى ولكن لايسع المجال ذكرها هنا ويمكن الرجوع اليها والبحث عنها من اراد ذلك الذي تهمه حياته الابدية والوصول الى حقيقة من قام ببيع الجنة وصكوك الغفران .
صكوك الغفران وبيع الجنة ودخولها في الاسلام السني :
لابد ان يطرح هذا التساؤل قبل الدخول في التفاصيل , اذا كان رسول الاسلام غير واثقا بدخوله الجنة فكيف يبيعها لغيره ? كما جاء في هذا الحديث / رقم الحديث : 94
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا يُوسُفُ ، ثنا بِشْرُ بْنُ مَطَرٍ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ زِيَادٍ الْمَخْزُومِيِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ أَحَدٌ بِعَمَلِهِ " . قَالُوا : وَلا أَنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : " وَلا أَنَا إِلا أَنْ يَتَغَمَّدَنِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مِنْهُ بِفَضْلٍ " . وَوَضَعَ يَدَهُ عَلَى رَأْسِهِ .
في سورة الحديد 11 هناك اقراض لله ودخول الجنة , اي اعملوا ما شئتم ولكم الجنة / مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ ﴿-;-١-;-١-;-﴾-;- سورة الحديد .
كما ان رسول الاسلام قام ببيع الجنة لعثمان بن عفان مرتين , اي اشترى عثمان الجنة مرتين , / 4626 حدثنا علي بن حمشاذ ، ثنا محمد بن منده الأصبهاني ، ثنا بكر بن بكار ، ثنا عيسى بن المسيب البجلي ، ثنا أبو زرعة ، عن أبي هريرة قال : اشترى عثمان بن عفان - رضي الله عنه - الجنة من النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - مرتين : بيع الحق حيث حفر بير معونة ، وحيث جهز جيش العسرة . - في صحيح الاسناد ولم يخرجاه .
بيعت الجنة لعثمان بالف دينار وهذه هي الشواهد والادلة والاثباتات من المراجع والكتب الاسلامية , ولم ناتي بجملة او كلمة او حرف من كتب اخرى لكي لا يقال هذا افتراء وكذب وغير صحيح , من لسانهم تدينهم , لكي لا يتهمون العقيدة المسيحية بانها تبيع الجنة وصكوك الغفران ويقولون هذه مهزلة من على وسائل الاعلام ويكذبون على الاخوة المسلمون ويضلونهم ويخدعونهم كما قالها الشيخ محمد صالح المنجد - هذه مهزلة والفقير يضرب راسه في الحائط - , اليكم الدليل القاطع / 6073 وعن عبد الرحمن بن سمرة ، قال : جاء عثمان إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - بألف دينار في كمه حين جهز جيش العسرة ، فنثرها في حجره ، فرأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقلبها في حجره ويقول : ( ما ضر عثمان ما عمل بعد اليوم ) مرتين . رواه أحمد .
وعن حذيفة قال : بعث النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى عثمان في جيش العسرة . فبعث إليه عثمان بعشرة آلاف دينار ، فصب بين يديه فجعل النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول بيده ويقلبها ظهرا لبطن ويقول : ( غفر الله لك يا عثمان ما أسررت وما أعلنت وما هو كائن إلى يوم القيامة ما يبالي ما عمل بعدها ) أخرجه الملا في سيرته والفضائلي .
عثمان يحفر بئرا ويملك الجنة , الغريب في الامر ان تلك البئر كانت لشخص يهودي ,
http://www.youtube.com/watch?v=CyqNhIhbj7E
http://www.youtube.com/watch?v=shcVk9K6txE
بعض الشواهد الاخرى حول صكوك الغفران ودخول الجنة وشرائها وبيعها , فقد أخرج الحاكم عن أبي هريرة رضي الله عنه (متحدثًا عن عثمان) : اشترى عثمان الجنة من النبي صلى الله عليه وسلم مرتين ! , وان هناك طرق كثيرة لشراء الجنة منها / قد تشتري الجنة بركعتين خاشعتين في جوف الليل , او قد تشتري الحنة بكلمة حق تردُّ ظالمًا أو تنتصر لمظلوم .
أو قد تشتري الجنة بصيام يوم حارٍّ في سبيل الله . او قد تشتريها ببسمة ودٍّ صافية في وجه أخيك . أو مسحة كفٍّ حانية على رأس يتيم . والجهاد بالمال من اهم طرق شراء الجنة .
كذلك ابو الدحداح يشتري الجنة من رسول الاسلام , اليكم القصة الكاملة حول هذا الموضوع / رواه ونقله ابن حجر العسقلاني في العجاب وحكم عنه بانه صحيح / من تصدق بصدقةٍ فله مثلُها في الجنةِ فقال أبو الدحداحِ : إن تصدقت بحديقتي فلي مثلُها في الجنةِ ؟ قال : نعم قال : وأمُّ الدحداحِ معي ؟ قال : نعم ، قال : والصبيةُ ؟ قال : نعم وكان له حديقتان ، فتصدق بأفضلِهما واسمُها الجنينةُ ، فضاعف اللهُ صدقتَه ألفي ألف ضعفٍ فذلك قولُه تعالى : { من ذا الذي يقرضُ اللهَ قرضًا حسنًا فيضاعفَه له أضعافًا كثيرةً } فرجع أبو الدحداحِ إلى حديقتِه فوجد أمَّ الدحداحِ والصبيةَ في الحديقةِ التي جعلها صدقةً فقام على بابِ الحديقةِ ، وتحرجَ أن يدخلها قال : يا أمَّ الدحداحِ قالت : لبيك يا أبا الدحداحِ ، قال : إني قد جعلت حديقتي هذه صدقةً ، واشترطت مثلَها في الجنةِ وأمُّ الدحداحِ معي والصبيةُ معي ، فقالت : بارك اللهُ في ما اشتريت ، فخرجوا منها ، وسلم الحديقةَ للنبيِّ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال النبيُّ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : كم من نخلةٍ تَدَلّي عذوقها لأبي الدحداحِ لو اجتمع على عذقٍ فيها أهل منى أن يقلوه ما أقلوه .
اذن ابو الدحداح اشترى الجنة بنخلة ,
http://www.faifa1.com/vb/showthread.php?t=11955
هذا له اسناد ومرجع كما في البقرة 245 / مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً ۚ-;- وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ . اخيرا نقول هذه الجملة والاية التي جاءت في الاعراف 99 وربما يكون سؤالا للتفكير /
أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ ۚ-;- فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ / .
بعض المراجع والمصادر / :
1 -
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=367757
2 -
http://www.freewebs.com/islamicworldnews/sukuku.html
3 -
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=79&ID=12081
4 -
http://library.islamweb.net/newlibrary/TreeCategory.php?ID=31255
5 -
http://ar.islamway.net/article/4991
6 -
http://www.youtube.com/watch?v=t0FdHlDmhvo