الذكرى السابعة لمجزرة( كرعزير وسيبا شيخدري)

أقيمت الاكادمية الايزيدية في مقاطعة نور راين فيستفالن حفلاَ تئبينياً لمرور الذكرى السابعة لمجزرة كر عزير وسيبا شيخدري في مدينة بيليفيلد وأستهل الحفل بوقوف دقيقة صّمت على ارواح شهدا اربعة وسبعون فرماناً وبعدها القى الاستاذ علي سيدو رشو كلمة عبر من خلالها ما جرى منذ سبعة سنوات بصورة توضحية للاهل شنكال الابرياء واعتبرها بالسيناريو لمقدمة الدراما التي بدءت فصولها اليوم في شنكال و الجينوسايد الذي يحصل ضدّ هذه الاقلية وذالك من خلا صور توضحية لتلك المجازر التي حصلت في شنكال خلال الاسبوعين المنصرمين وأبدى اسفه عن هذا السكوت من قبل المجتمع الدولي . هذا وحضر الحفل التأبيني وفد عن حزب( سي دي او) وحزب الخضر الالماني واليسار لينكا ومجموعة كبيرة من الجالية الايزيدية في المدينة كما حضر الحفل وفد من بعض الصحف الالمانية في المقاطة (نيو فيستفالكا) وجريدة بيليفيلد وعبر الاخوة المشاركون عن اسفهم والالمهم البالغ لما يحصل في حق الاطفال الابرياء حيث لم يستطيع احد من الاخوان الصحفين تكملة اسئلته وبدأت الدموع تنهال بغزارة من عيونه ازاء تلك الصور المأساوية للمتشردين في الجبال من دون مأوى وقال اي قلوباً قاسية لهم دول العالم لتقف مكتوف الايدي ازاء ما يجري بحق هذه الاقلية الايزيدية وابدى استعداه لايواء بعض الاطفال الذين وصلوا مؤخرا الى فرنسا.
وعبر الدكتور خيري اوسى من خلال كلمة القاها على الحضور عن مشاعره الجياشة بأعتباره طبيب مختص بالاطفال
واستعداده بالعمل الطوعي والذهاب الى المخيمات لمساعدة النازحين وكما عبر الدكتور سعيد سيدو عن الالمه العميق ازاء ما يحصل بحق الايزيديين واعرب ايضاً عن استعده الى الذهاب لتطوع في مساعدة ومعالجة أخوته النازحين.
كما القيت كلمة من قبل السيد فرماز غريبو الكاتب والناشط في الشان الايزيدي وريس جمعية كانيا اسبي في مدينة بيليلفيلد معربا عن اساه البالغ مشيرا الى هذه الهجمة الشرسة التي تعرض اليها الايزيديون وجميع الاقليات على حد سواها في سوريا والعراق وكما قال اليوم ارتكب داعش في محافظة ديرزور مجزرة حيث قتل 700 شخص مسلم.
أن هذا اللقاء كان بحق رسالة معبرة الى ألآخوة وألآخوات من الالمان المشاركين ليترجموها الى حكوماتهم.
سرهات شكري باعدري