الى الأمة العربية

تحية ذُل ، وبعد ...

خير لكم يا أصحاب العمائم والعُقُل أن تنزعوا عن رؤوسكم مفاخرها وتطمروها مثل النعامة في التراب خجلاً واستحياءًا على الحثالات التي باتت تمثل وجودكم وتحمل اسمكم وتعكس تردي التربية التي قاموا عليها ..
فأصحاب اللحى القوامون على أخلاق التكفير والنكاح وسفك الدماء يفخرون بعروبتهم واسلامهم وينذرون بالموت وسبي النساء لكل من لم يسلك طريقهم وما زلتم عن أفعالهم صامتون !

صامتون عن فلسطين التي ما زلتم تتباكون عليها منذ جيلين دون أن تفعلوا شيئًا ، فتحية للصهيونية فهي أصدق منكم لأنها لم تغتصب إخوتها مثلما فعلتم بشقيقتيكم العراق وسوريا .

تدّعون أن الصهيونية هي التي بثّت بينكم الشقاق والقتال ، لكنكم أنتم القتلة والمقتول منكم فأية صهيونية أكثر شرًّا من سعوديتكم التي باتت تزايد على عرض الايزيديات العراقيات والعرب ،كل العرب، صاغرون !

منافقون قد عثتم في الارض فسادًا وإلهكم المزعوم من صنعكم والجنة التي تعدون بها نارٌ ستحرقكم ، فلا دين يدعوا الى القتل والإرهاب وسبي النساء غير ما أنتم عليه أيها الفاسقون .

لن تنالوا من إنسانيتنا بإرهابكم ولن نحيد ابدًا عن إيماننا بالإنسانية والحياة لأن الدين في مفهومنا تعامل وليس شكليات ولأن الله في ضمائرنا رحمة وليس ترهيب .

كل عربي ساكت عن هذه المسوخ البشرية يجدر به أن يشعر بالعار ، وكل مسلم لا يقف في طريقهم فإنه يؤكد بأن القتل والإرهاب وسبي النساء هي تعاليم جاءت داعش لتنفذها عن دين الاسلام .

فتحية ذُل لكل مسلم يقف مع داعش ويقبل بداعش وما تتبناه ، وتحية عز لكل مَن يقف مع الانسان من أجل الانسان وليس لأية مسميات عنصرية أخرى .

إنني استثني من تحية الذُل هذه كل إنسان عربي وكل إنسان مسلم شعر بالخجل فيما بين نفسه وبينه لما لحق بالإنسان الايزيدي والمسيحي وباقي الأقليات الدينية في العراق وسوريا تحت الحملات الإرهابية التي شنتها مسوخ داعش على الانسان وهم يحملون راية "لا اله الا الله" .

كما استثني كل عربي ومسلم وقف مع الانسانية ضد دين داعش الإرهابي .


نازي درويش شيخ كالو

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=600563726737362&id=1000035122 08400