لماذا تخاف بعض النخب من أبناء جلدتنا من النقد؟

في كل مرحلة من مراحل الحياة الصعبة كما حدث لنا الان يكثر النقد ضد المقصرين وضعد عدم المعالجة من للمسؤلين وكبار القوم ورجال الدين واحزاب ومجالس دينية ودنيوية لماذا؟ الكثير من هذه النخب تخاف النقد النقد بكل أنواعه وإشكاله وخاصة عندما يكون موجه ضدهم حيث يشعر هؤلاء بأن النقد هو ثقيل على النفس والفكر والكثير يعتبره تحدي لهم عند سماعة من شخص أو مجموعة مجتمعية أو عند قراءة هذا النقد في إي صحيفة ورقية أو الكترونية نرى الكثير منهم عندما سماع النقد تجاهه يثور ويغضب يرد علية بسرعة دون إعطاء فرصة للعقل والتروي
في عملية الرد وهذا ما نشاهده عند أبناء جلدتي من أصحاب مسؤولية أو مواقع معينة بل البعض منهم يهدد ويتوعد بالعمل الشيء الفلاني لأصحاب النقد وكأنه نعيش في غابة بعيدة عن القانون ومن هنا أقول إلى كل الإخوة المسؤولون دينيا ودنيويا واحزاب ومجالس اجتماعية ودينية من أبناء جلدتي الكل لديه ثغرات وعيوب ولا يوجد شخص كامل والكمال لله فقط لذا أقول لهذه النخب المذكورة هل انتم ترون عيوبكم كما يراه الآخرون الجواب طبعا لا وألف لان كل شخص يقيم نفسه حسب رغيته الشخصية والنفسية وهذا خطأ طبعا لان النفس لا ترى عيوبها الشخصية والعامة كما يراه الآخرين ،إذا جميعنا نحتاج إلى النقد في حيتنا العامة والخاصة وضمن العائلة الواحدة لذا علينا أن نقيم النقد بشكل ايجابي والرد عليه بشكل ايجابي بعيد عن التهور والتشهير والتجريح لان الكثير من الأحيان نرى النقد قد صحح الكثير من المسارات في أكثر من شخصية لذا علينا جميعا أن نحترم النقد البناء والهادف لان لولا هذا النقد لأصبحت الدكتاتورية سمه موجدة فينا لذا علينا أن نحترم المنتقدون عندما يكون نقدهم لصالح المجتمع وبعيد عن الغايات الأخرى والرد عليهم بأسلوب حضاري يخدم المنتقد والمنتقدون .... جلال البعشيقي