بعد أن تنتهي المعارك في سنجار..
سيكون لإبطال الجبل كلمتهم ..ومعركتهم الخاصة..وهي الأهم.
- حين يرمي الرضيع أرضا ..وتسبى والدته ..
- حين تغتصب الطاهرات أمام ازواجهن..
- - حين يشوى الشيخ الايزيدي في التنور..
- حين تباع فتياتنا الطاهرات في الأسواق..
- حين يموت الأطفال جوعا وعطشا في الجبال..
- حين يعدم الرجال والشباب الأسرى بدم بارد
- حين يتبادلون نسائنا وشقيقاتنا فيما بينهم.

مع خونة الزاد والملح..لكل قصة معركة
مع الخونة ..لتذهب كل قيم التسامح والسلام إلى عمق الجحيم.!

مهند السنجاري